ملخص درس خلايا النبات وأنسجته - تركيب النبات ووظائف أجزائه - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020

ملخص درس خلايا النبات وأنسجته - تركيب النبات ووظائف أجزائه

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ملخص درس خلايا النبات وأنسجته - تركيب النبات ووظائف أجزائه

نبدأ على بركة الله ...

 

     -       خلايا النبات وأنسجته: 

 

1-  خلايا النبات: 

 

أهم ميزاتها:


 

·      يسهل تمييز الخلايا النباتية عن غيرها (علل) بسبب وجود جدار خلوي وفجوة مركزية كبيرة وبلاستيدات خضراء.

·      لكل خلية نباتية تكيف أو أكثر يمكنها من إنجاز وظائف محددة. 

 

أنواعها:

الخلايا البرنشيمية، الخلايا الكولنشيمية، الخلايا الإسكلرنشيمية. 

 

وظائفها:

التخزين، إنتاج الغذاء، توفير القوة والدعامة والمرونة للنبات.

 

2-  الخلايا البرنشيمية: 

 

تعريفها:

خلايا كروية الشكل رقيقة الجدران توجد في معظم أجزاء النبات. 

 

من وظائفها: 

 


·      تبادل الغازات.

·      البناء الضوئي لتنتج الجلوكوز.

·      تعويض الأنسجة التالفة أو استبدالها.

·      التخزين.

·      الحماية. 

 

خصائصها:

·      خلايا مرنة رقيقة الجدران.

·      قادرة على الانقسام عندما يكتمل نموها فتساعد على إصلاح الجزء التالف.

·      جدرها مسطحة قليلاً عندما تكون متراصة بعضها إلى بعض.

·      بعضها يحوي العديد من البلاستيدات الخضراء مثل التي تنتشر في الأرواق الخضراء والسيقان وتقوم بالبناء الضوئي لتنتج الجلوكوز.

·      بعضها له فجوات مركزية واسعة تستطيع خزن المواد المختلفة كالنشا أو الماء أو الزيوت؛ ومن أمثلتها: الخلايا الموجودة في الجذور والثمار.

 

3-   الخلايا الكولنشيمية: 

 

تعريفها:

خلايا نباتية طويلة الشكل غالباً. 

 

من وظائفها: 

 


·      تعطى النبات مرونة.

·      دعم الأنسجة المجاورة.

·      استبدال الأنسجة التالفة وإصلاحها.

 

خصائصها:

·      لديها القدرة على الانقسام عندما يكتمل نموها.

·      توجد على شكل خيوط طويلة؛ مثل الموجودة في ساق نبات الكرفس.

·      توجد الخلايا الكولنشيمية على صورة سلاسل أو أسطوانات طويلة (علل) لتدعيم الخلايا المجاورة.

·      جدرانها الخلوية سميكة على نحو غير متساو، وعندما تنمو تتمدد أجزائها الرقيقة المرنة مما يجعل النبات قادراً على الانثناء دون أن ينكسر.

 

4-  الخلايا الإسكلرنشيمية: 

 

تعريفها:

خلايا نباتية تفتقر إلى السيتوبلازم والمكونات الحية الأخرى عندما تنضج. 

 

من وظائفها: 

 


·      بعضها يوفر الدعامة للنبات.

·      بعضها يقوم بالنقل داخل النبات. 

 

فائدة:

الخلايا الإسكلرنشيمية تكون النسبة العظمى من الخشب الذي يستعمل في البناء ومنتجات الورق والوقود. 

 

أنواعها:

الخلايا الحجرية

الألياف

·      غير منتظمة الشكل.

·      أقصر من الألياف.

·      قد تتوزع بشكل عشوائي.

·      تشكل القوام الصلب لثمار الأجاص وغلاف البذور وقشور الجوز والمكسرات.

·      وظيفتها: الحماية، النقل.

·      منتظمة إبرية الشكل.

·      لها جدار سميك وذات فراغ داخلي صغير.

·      عندما تلتصق نهايتها معاً تشكل نسيجاً مرناً قوياً.

·      فائدتها: استخدمها الإنسان قديماً في صناعة الحبال والأقمشة والخيام والأشرعة.

 

      -       الأنسجة النباتية: 

 

1-  الأنسجة النباتية: 

 

أنواعها:

·      الأنسجة المولدة (المرستيمية).

·      الأنسجة الخارجية.

·      الأنسجة الوعائية.

·      الأنسجة الأساسية. 

 

النسيج:

مجموعة من الخلايا تعمل معاً للقيام بوظيفة معينة. 

 

فائدة:

النسيج النباتي يتكون من نوع أو أكثر من الخلايا بناء على وظيفة معينة. 

 

2-  الأنسجة المولدة: 

 

فائدة:

تستمر النباتات في إنتاج خلايا جديدة في الأنسجة المولدة. 

 

مميزاتها:

·      خلاياها سريعة الانقسام.

·      خلاياها ذات نوى كبيرة وفجوات صغيرة؛ وأحياناً لا توجد بها فجوات.

·      تتحول خلاياها أثناء نموها إلى أنواع مختلفة من خلايا النبات.

·      توجد في مناطق مختلفة من جسم النبات. 

 

أنواعها:

·      الأنسجة المولدة القمية.

·      الأنسجة المولدة البينية.

·      الأنسجة المولدة الجانبية.

 

3-  الأنسجة المولدة القمية: 

 

 


وجودها:

توجد عند قمم السيقان والجذور. 

 

أهميتها:

تنتج خلايا تسبب النمو الطولي للنبات (النمو الابتدائي).

 

فائدة:

يمكن للسيقان والجذور دخول مناطق مختلفة من البيئة.

 

4-  الأنسجة المولدة البينية: 

 

وجودها:

توجد في موقع أو أكثر على طول سيقان العديد من ذوات الفلقة الواحدة. 

 

أهميتها:

تنتج خلايا جديدة تسبب زيادة في طول الساق أو الأوراق. 

 

تعليل:

تنمو الحشائش بعد عملية القص الأولى (علل) لأن الأنسجة المولدة لا تنتشر على قمة الساق فقط بل لها أكثر من نوع من الأنسجة البينية. 

 

فائدة:

الأنسجة المولدة البينية ترتبط بقص حشائش الحديقة.









5-  الأنسجة المولدة الجانبية: 

 


أهميتها:

الزيادة في قطر الساق والجذر ينتج من النمو الثانوي. 

 

النمو الثانوي:

يحدث في النباتات البذرية اللازهرية وذوات الفلقتين وقليل من ذوات الفلقة الواحدة. 

 

فائدة:

النمو الثانوي ينتج عن نوعين من النسيج المولد الجانبي؛ الكامبيوم الوعائي والكامبيوم الفليني. 

 

الكامبيوم الوعائي:

تعريفه

أسطوانة رقيقة من النسيج المولد تمتد على طول الساق والجذر.

أهميته

ينتج خلايا جديدة تختص بالنقل في بعض الجذور والسيقان.

 

الكامبيوم الفليني:

تعريفه

نسيج مرستيمي يكون خلايا ذات جدران قاسية تشكل طبقة واقية خارجية على السيقان والجذور.

أهميته

نسيج الفلين يشكل القلف الخارجي على النباتات الخشبية مثل البلوط.

 

فائدتان:


 

 

·      خلايا نسيج الفلين هي الخلايا التي لاحظها روبرت هوك بالمجهر البسيط.

·      النسيج المولد الجانبي يحوي خلايا تنقسم باستمرار.

 

     -       الأنسجة الخارجية والأنسجة الوعائية: 

 

1-  الأنسجة الخارجية (البشرة):

 

تعريفها:

طبقة من الخلايا تشكل الغطاء الخارجي للنبات. 

 

الكيوتكل:

 

تكوينه

يتكون من مادة دهنية تفرزها معظم خلايا البشرة.

أهميته

·      يساعد على منع البكتيريا والمخلوقات الحية المسببة للمرض من دخول النبات.

·      يعمل الكيوتكل على تقليل فقد الماء من النبات (علل) لإبطائه عملية التبخر.

 
 

               الثغور: 


 

·      تعريفها: فتحات صغيرة في الطبقة الخارجية لسطح الورقة وبعض السيقان.

·      أهميتها: يدخل خلالها ثاني أكسيد الكربون والماء والأكسجين وغازات أخرى. 

 

الخلية الحارسة:

واحدة من الخلايا المزدوجة تعمل على فتح ثغور النباتات وإغلاقها عن طريق تغيير شكلها. 

 

الشعيرات الورقية: 

 

المقصود بها

نتوءات تشبه الشعر تنتج من بعض خلايا البشرة على الأوراق والسيقان.

أهميتها

·      تعطي مظهراً زغبيا يساعد على حماية النبات من الحشرات والحيوانات المفترسة.


·      بعض الشعيرات تطلق مواد سامة عند لمسها.

 

 

تعليل:

الشعيرات الورقية تحفظ النبات بارداً (علل) لأنها تعكس أشعة الشمس.

 

الشعيرات الجذرية:

المقصود بها

امتدادات هشة تخرج من خلايا البشرة في الجذر.

أهميتها

·      تزيد من المساحة السطحية للجذر.


·      تمكن الجذر من امتصاص كمية من المواد أكبر مما لو خلا من هذه الشعيرات.

 

2-  الأنسجة الوعائية:

تعريفها:

أنسجة متخصصة تنقل الماء والغذاء والمواد المذابة في النباتات الوعائية ويمكن أن تعطي دعامة للنبات. 

 

أنوعها:

الخشب، اللحاء.

 

3-  الخشب: 

 

تعريفه:

نسيج نباتي وعائي ينقل الماء والأملاح المعدنية المذابة فيه من الجذر حتى الأوراق. 

 

فائدتان:

·      بعض الماء يستعمل في عملية البناء الضوئي.

·      الأملاح المعدنية المذابة لها وظائف عديدة في الخلايا.

 

تركيبه:

أوعية خشبية وقصيبات.

 

        -       الأوعية الخشبية والقصيبات.. الأنسجة الأساسية.

 

1-  الأوعية الخشبية: 

 

تعريفها:

خلايا نباتية أنبوبية طولية الشكل تتراص طرفاً لطرف. 

 

خصائصها:

·      الخلايا الأنبوبية تتراص لتشكل أشرطة من الخشب تسمى الأوعية.

·      الوعاء الخشبي مفتوح عند طرفيه عدا شريط يشبه الحاجز عند كل فتحة.

·      في بعض النباتات تفقد الأوعية جدرانها الطرفية تماماً مما يسمح بحرية حركة الماء والمواد المذابة به. 

 

2-  القصيبات: 

 

تعريفها:

خلايا نباتية طويلة أسطوانية الشكل يمر فيها الماء من خلية إلى أخرى عبر نهايات مثقبة. 

 

خصائصها:

·      تصطف طرفاً لطرف لتكون شريطاً يشبه الأنبوب.

·      لها جدران طرفية بخلاف الأوعية الخشبية الناضجة. 

 

تعليلان:

·      يتكون الوعاء الخشبي والقصيبة عند نضجهما من الجذر الخلوية فقط (علل) حتى يسمحا للماء بالتدفق بحرية خلال هذه الخلايا.

·      القصيبات أقل كفاءة من الأوعية الخشبية في نقل المواد (علل) لوجود جدران طرفية للقصيبات.

 

فائدتان: 


 

·      في معراة البذور والنباتات البذرية اللازهرية يتكون الخشب من قصيبات بصورة كاملة تقريباً.

·      في النباتات الزهرية يتكون الخشب من قصيبات وأوعية. 

 

تعليل:

النباتات الزهرية تنمو في بيئات مختلفة (علل) بسبب كفاءة النقل فيها لوجود الأوعية.

 

3-  اللحاء: 


 

تعريفه:

النسيج الرئيس الذي ينقل الغذاء في النبات. 

 

أهميته:

نقل السكريات المذابة والمركبات العضوية الأخرى من الأوراق والسيقان إلى الجذور ومن الجذور إلى الأوراق والسيقان. 

 

تركيبه:

أنابيب غربالية، خلايا مرافقة، ألياف وخلايا حجرية. 

 

تعليل:

اللحاء يحوي ألياف وخلايا حجرية لا تستعمل في النقل (علل) لأنها توفر الدعم للنبات.

 

الأنابيب الغربالية:

تعريفها

خلايا في اللحاء تحوي السيتوبلازم، وليس فيها نوى ولا رايبوسومات.

خصائصها

تفتقر إلى النوى والرايبوسومات عندما تكون ناضجة.

 

الخلية المرافقة:

خلية نباتية ذات نواة تزود أجزاء الأنابيب الغربالية الناضجة بالطاقة اللازمة لنقل المواد المذابة في لحاء النباتات الوعائية. 

 

الصفائح الخلوية:

·      توجد في النباتات الزهرية عند طرف كل أنبوب غربالي.

·      لها ثقوب واسعة تسمح بمرور المواد المذابة من خلالها. 

 

فائدتان:

·      بعض الجلوكوز الذي تنتجه الأوراق والأنسجة في عملية البناء الضوئي يتم أيضه في النبات.

·      البعض الآخر من الجلوكوز يتحول إلى كربوهيدرات وينتقل ليخزن في مناطق التخزين. 

 

تنبيه:

مناطق التخزين في النبات تعد مخزناً للكربوهيدرات مثل الخلايا البرنشيمية.

 

4-  الأنسجة الأساسية: 

 

تعريفها:

أنسجة نباتية تتكون من خلايا برنشيمية وكولنشيمية وإسكلرنشيمية. 

 

فائدة:

معظم النبات يتكون من نسيج أساسي. 

 

وظائفها:

·      البناء الضوئي: النسيج الأساسي في الأوراق والسيقان الخضراء يحوي خلايا بها بلاستيدات خضراء تنتج الجلوكوز للنبات.

·      التخزين: خلايا النسيج الأساسي في بعض السيقان والجذور والبذور تحوي فجوات كبيرة تخزن السكريات والنشا والزيوت والمواد الأخرى.

·      الدعامة: الأنسجة الأساسية تساعد في وظيفة الدعم عندما تنمو بين الأنسجة الأخرى.

 

 

 

 

 

 

تم بحمد الله

 

نستقبل أسئلتكم واستفساراتكم واقتراحاتكم في خانة التعليقات

"نرد على جميع التعليقات"

 

 

                                         بالتوفيق للجميع...^-^

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق