مدينة الملك عبد الله الاقتصادية - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأربعاء، 6 مايو 2020

مدينة الملك عبد الله الاقتصادية


مدينة الملك عبد الله الاقتصادية


مدينة الملك عبد الله الاقتصادية
مدينة الملك عبد الله الاقتصادية


من بين إحدى أهم المشاريع المتوقع إكمالها بحلول العام ٢٠٣٠ نجد مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، فهذه المدينة -كما سوف نرى- قادرة على تعويض جزء كبير من عائدات النفط في المملكة.

التعريف بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية

تعتبر مدينة الملك عبد الله الاقتصادية هي مدينة مستحدثة تتمتع بطابع اقتصادي فريد؛ ولقد كان الإعلان عن المدينة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك "عبد الله بن عبد العزيز آل سعود"؛ ولهذا فإنها تحمل اسمه، وكان ذلك في العام ٢٠٠٥م.
تقع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في محافظة رابغ التابعة لمنطقة مكة المكرمة، ويبلغ رأس المال اللازم لإقامة المشروع قرابة المئة مليار دولار أمريكي، وتقوم شركة إعمار المدينة بتنفيذ المشروع، وتبلغ مساحة المدينة ١٧٣ كيلو متراً مربعاً أي ما يعادل نفس مساحة العاصمة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وهو ما يعبر عن حجم المدينة المهول.

موقع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية

تتواجد المدينة بجوار ساحل البحر الأحمر شمالي جدة بحوالي مئة كيلو متر، وعلى مسافة متساوية من مكة المكرمة والمدينة، ويمكن قطع هذه المسافة بالسيارة في غضون ساعة واحدة أو أقل؛ وهو ما يعبر عن المكان الاستراتيجي الذي تتمتع به المدينة.
كان من المخطط عند إنشاء المدينة أن تحدث عملية الإنشاء على مرحلتين رئيسيتين هما:
·                 المرحلة الأولى، والتي اكتملت بالفعل في العام ٢٠١٠م.
·                 المرحلة الثانية، ومن المقرر أن تكتمل بحلول العام ٢٠٣٠م أي نفس العام الخاص برؤية المملكة ٢٠٣٠م.

أهم أقسام مدينة الملك عبد الله الاقتصادية

تعتبر مدينة الملك عبد الله الاقتصادية مقسمة بشكل أساسي إلى ستة أقسام رئيسية هي:
1.              الميناء البحري
يتواجد الميناء البحري في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية على مساحة تبلغ اثنين ونصف مليون متراً مربعاً، وهو بذلك يعتبر الميناء الأكبر في المملكة والشرق الأوسط، وواحد من بين أكبر الموانئ في العالم، فلقد استطاع الميناء نقل ما يزيد عن النصف مليون حاوية منذ أن بدأ العمل به، ولقد تم توسعة الميناء في عام ٢٠١٦م حتى يكون قادراً على الاتساع لما يزيد عن الأربعة ملايين حاوية.
توجد العديد من الأسباب التي تجعل ذلك الميناء ذا مكانة اقتصادية كبرى للمملكة، ومن بينها:
o                موقعه المتميز كحلقة وصل بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الهندي، وبالتالي فإنه يربط بين جنوب القارة الأوروبية وغرب القارة الآسيوية وشرق قارة أفريقيا وجنوب القارة الآسيوية.
o                قدرة الميناء على التحسين من ظروف استقبال الحجيج سنوياً؛ فالميناء مجهز بكافة التجهيزات اللازمة لكي يستقبل ما مجموعه ٣٠٠ ألف حاج سنوياً.
2.              منتجع البحر
3.              منطقة الأعمال المركزية
تضم تلك المنطقة من مدينة الملك عبد الله الاقتصادية الجزيرة المالية، والتي من المخطط لها أن تحتوي على عدد من كبرى المؤسسات الاقتصادية في مجال الأموال سواء أكانت بنوك أو غيرها، وسوف تحتوي المدينة على الأبراج الشاهقة، والتي سوف تحتوي بداخلها على أعداد مهولة من المكاتب، ومن المتوقع أن يبلغ عدد الأبراج ٤٢٠ برجاً يحتووا بداخلهم على:
o      خمسمئة ألف متراً مربعاً من المكاتب.
o      ستين ألف متراً من الفنادق ومراكز للمؤتمرات.
o      ألف ومائتي غرفة فندقية.
4.              المنطقة الصناعية
من المتوقع أن تحتوي تلك المنطقة على مصانع خاصة بتصنيع الأغذية والأدوية، كما من المخطط أن تحتوي على عدد من مراكز الأبحاث والمختبرات.
5.              المناطق السكانية
سوف تحتوي المدينة على خمسة أحياء سكنية؛ وذلك حتى تقدر المدينة على اتساع ما مجموعه نصف مليون شخصاً من العاملين والمقيمين بالمدينة، وبجانب هذه الأحياء الخمسة سوف يتواجد كورنيش بحري يحتوي على عدد من مراكز التسوق والترفيه.
6.              المدينة التعليمية
سوف تحتوي مدينة الملك عبد الله الصناعية على مدينة تعليمية بداخلها، بحيث تحتوي تلك المدينة التعليمية على مدارس وكليات ومعاهد في مختلف التخصصات وعلى أعلى طراز.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق