العدسات اللاصقة الطبية للعيون - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأحد، 31 مايو 2020

العدسات اللاصقة الطبية للعيون


العدسات اللاصقة الطبية للعيون

العدسات اللاصقة الطبية للعيون
العدسات اللاصقة الطبية للعيون

ما الذي يدفع الناس لاستخدام العدسات اللاصقة الطبية للعيون؟ قبل الإجابة على ذلك السؤال يجب الإشارة إلى أن الكثير منا يعانون من ارتداء النظارات خاصة مع حلول فصل الشتاء وما يحدث فيه من تساقط للأمطار، والتي تعيق الرؤية عند استخدام النظارات، أو عند تناول المشروبات الساخنة التي تسبب تكثف البخار المتصاعد منها على عدسات النظارة، وهو ما يدفع الكثير من ضعاف النظر إلى اللجوء للحلول البديلة مثل عمليات الليزك بهدف تصحيح النظر أو اللجوء إلى حل أكثر أماناً ألا وهو "استخدام العدسات اللاصقة الطبية للعيون" والتي ستكون موضوعنا في هذه المقالة.

ما هي العدسات اللاصقة الطبية للعيون؟

تعتبر العدسات اللاصقة الطبية هي عدسات طبية تستخدم لغرض من اثنين: إما للتغيير من لون العينين "أي لأغراض جمالية" وهي الأكثر انتشاراً في الفترة الحالية، أو لأغراض طبية "أي علاج مشاكل النظر والتصحيح من البصر".
تعتبر العدسات ذات الاستخدام نفسه الخاص بالنظارات؛ فهي تهدف وبصورة أساسية إلى التصحيح من نظر المريض المصاب بمشاكل في الرؤية "قصر النظر أو طول النظر"، ومن هنا نرى أن العدسات اللاصقة الطبية يمكن أن يتم استبدالها بعمليات الليزك؛ فهما الاثنان يساعدان في علاج نفس المشاكل البصرية، وإن كانت العدسات اللاصقة الطبية تعالج المشكلة بصورة مؤقتة على عكس عمليات الليزك التي تعالج المشكلة بصورة دائمة.
بالطبع تكون العدسات اللاصقة الطبية شفافة "وإن كانت بعض الأنواع مظللة باللون الأزرق حتى يمكن تمييزها عند غسلها"، بينما تكون العدسات التجميلية ملونة؛ فهي تستخدم في الأساس لذلك الغرض خصيصاً.

مميزات العدسات اللاصقة الطبية للعيون

تتميز العدسات اللاصقة الطبية عن النظارات وعمليات الليزك من حيث الآتي:
·                 أولاً: أنها ليست بنفس الخطورة التي تتصف بها عمليات الليزك؛ فعلى الرغم من التقدم الطبي الهائل في إجراء العملية إلاَّ أنَّ كثيراً من الأشخاص يخشون القيام بها مما يدفعهم إلى ارتداء النظارات أو استخدام العدسات اللاصقة لبقية حياتهم.
·                 ثانياً: أنه يمكن استخدامها بصورة سهلة وسلسة للغاية عند ممارسة التمارين الرياضية، وذلك على عكس النظارات الطبية التي من الممكن أن تسقط في أي لحظة أو تشغل بال صاحبها مما يمنعه من التركيز فيما يفعل.
·                 ثالثاً: عدم المعاناة في فصل الشتاء مع المطر أو تناول المشروبات الدافئة.
·                 رابعاً: عدم المعاناة مع انكسار النظارة والحاجة إلى استبدالها كل فترة؛ فأنا شخصياً كنت أحتاج لتغيير نظاراتي كل شهر أو شهرين تقريباً خلال مرحلة طفولتي.
·                 خامساً: تقوم العدسات بتوفير مجال أوسع للرؤية من ذلك الذي تقوم النظارات بتوفيره.
·                 سادساً: تعتبر أكثر دقة في علاج بعض الأمراض مثل: تفاوت الصورتين والقرنية المخروطية.

نصائح استخدام العدسات اللاصقة الطبية للعيون

حتى لا تحدث أية مشاكل خلال استخدامك للعدسات اللاصقة الطبية؛ فإننا نصحك باتباع الخطوات التالية:
·                 اتباع التعليمات المرفقة مع العدسة:
يوجد نوعين من العدسات، ولكل نوع منهما إرشادات معينة للاستخدام؛ لذا يجب عليك الالتزام بتلك الإرشادات المذكورة الخاصة بكل نوع بجانب الالتزام بتعليمات الطبيب الخاص بك.
·                 العناية بالعدسات:
في حال استخدام عدسات لاصقة دائمة يجب القيام بالتالي:
o                تطهير العدسات فور إزالتها من العين وحتى إعادة استخدامها مجدداً.
o                قد يلزمك القيام بفرك العدسات أو شطفها قبل إعادة استخدامها من جديد.
o                وضع العدسات في محلول خاص من أجل تطهيرها، ويكون ذلك لفترات             معينة.
o                في كل مرة يتم فيها استخدام محلول لنقع العدسات يجب التخلص من المحلول بعد استخدامه واستبداله بمحلول جديد.
o                تجنب استخدام العدسات رديئة الصنع تجنباً لما تسببه تلك العدسات من انتشار للأمراض والبكتيريا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق