عاداتك ترسم طريق حياتك - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأحد، 19 أبريل 2020

عاداتك ترسم طريق حياتك



عاداتك ترسم طريق حياتك


عاداتك ترسم طريق حياتك
عاداتك ترسم طريق حياتك


إنَّ عنوان هذه المقالة جذاب بحق "عاداتك ترسم طريق حياتك"، ولكن هل هذا العنوان واقعي بالفعل أم أنه عنوان تجاري يجعلك تدخل لتقرأ هذه السطور التي نكتبها؟

قصة تؤكد أن عاداتك ترسم طريق حياتك

دعني أؤكد لك في البداية أن هذا العنوان واقعي مئة بالمئة، ودعني أذكر لك قصة قصيرة لربما أنت تعرفها بالفعل، ولكن لا مشكلة في التذكرة، أليس كذلك؟
منذ يومين تقريباً توفي رجل صيني وكان قد كتب في وصيته أنه يريد التبرع بكامل أعضائه للبحث العلمي، حتى الآن لا توجد أية مشكلة، ولكن المشكلة تبدأ عند بدء الأطباء في تنفيذ وصية هذا الرجل؛ فلقد بدأ الأطباء فتح صدر الرجل لكي يستخرجوا منه الرئتين وباقي الأعضاء، بالنسبة لباقي الأعضاء فلا تعنينا أما الرئتين فهي غايتنا؛ فلقد اكتشف الأطباء أن الرئتين قد تهالكتا، وأن لونهما أسود ولا يمت للون الرئة الطبيعي على الإطلاق لدرجة أن الأطباء قاموا بتصوير الرئة وعرضها على شبكات الإنترنت؛ فماذا كان يفعل هذا الرجل حتى تصبح رئتاه بهذا الشكل البشع؟
بحث الأطباء في سجلات المتوفي الطبية، واكتشفوا أن المتوفي كان يدخن علبة سجائر واحدة يومياً! فقط تخيل هذه العلبة أضرت برئتيه حتى استدعى الأمر تصويرها.
فمن يقول أنَّ عاداتك ترسم طريق حياتك هي جملة تجارية جذابة؛ فضع له هذه القصة علَّه يتعظ ويدرك الحقيقة قبل فوات الأوان.

أهم العادات الصحية

لن نكتفي بأن نثير الخوف في نفسك بل يجب علينا أن نطلعك على طريق الصواب وعما يجب عليك القيام به من أجل أن ترسم طريقاً صحياً وسليماً بواسطة عاداتك، فما عليك إلا اتباع الخطوات التالية منذ بداية اليوم وإلى نهايته:
·       الاستيقاظ مبكراً، ويفضل أن يكون الاستيقاظ مع صلاة الفجر؛ فتصلي الفجر وتتبع الخطوة القادمة.
·       ممارسة التمارين الرياضية؛ ففي الصباح يكون الجسم في قمة نشاطه، ويجب أن يقوم الإنسان باستغلال هذا النشاط، ويكون ذلك من خلال الركض ولعب بعض التمارين البسيطة كالضغط وتمارين البطن، ويفضل أن يحدث هذا في الهواء الطلق، فإن لم تكن تلك الإمكانية متوفرة فمن الممكن أن تقوم بممارسة تلك التمارين في المنزل، ويوجد عديد البرامج والفيديوهات التي توفر آلاف التمارين التي يمكن القيام بها في المنزل وباختلاف مستويات الصعوبة الخاصة بها.
·       تناول وجبة الفطور؛ فهي الوجبة الأهم في اليوم كما أن الجسم يكون بحاجة لتعويض الطاقة التي فقدها في ممارسة تلك التمارين التي مارسها قبل الإفطار، ويفضل أن تكون وجبة الإفطار هي الوجبة الرئيسية في اليوم، وذلك طبقاً لعديد الدراسات الحديثة التي أجراها الأطباء.
·       المشي إلى العمل، للأسف نلاحظ في الفترة الأخيرة أن كثيراً من الموظفين يركبون سياراتهم أو وسائل المواصلات المختلفة للذهاب إلى عملهم، وهو أمر غير رياضي أو صحي على الإطلاق؛ فالإنسان يكون بحاجة إلى هضم ذلك الطعام الذي تناوله، والحفاظ على تجدد الدورة الدموية في جسمه؛ ولهذا ننصح بالمشي إلى العمل إن كان العمل قريباً من المنزل، أما إذا كان عملك بعيداً عن المنزل فيجب أن تركن السيارة قبل العمل بمسافة جيدة، وتتمشى تلك المسافة إلى العمل.
·       ألاَّ تجلس لساعات طويلة دون حركة في العمل، وإن كانت طبيعة العمل تتطلب ذلك؛ فعليك أن تقوم بأخذ استراحة في كل ساعة ولو لمدة خمس دقائق تريح فيها جسدك من الجلوس على الكرسي المنهك والمتعب.
·       تناول وجبة الغداء في منتصف اليوم وعدم تأجيلها.
·       تناول وجبة العشاء قبل النوم بفترة كافية، والنوم مبكراً ويفضل بعد صلاة العشاء مباشرة.

عادات يجب عليك تجنبها

كما ذكرنا العادات التي يجب القيام بها فإننا سنذكر العادات التي يجب عليك ألا تقوم بها، ومنها:
·       التدخين، ولقد ذكرنا القصة المؤسفة التي توضح جزءً من أضراره.
·       شرب الخمور وتعاطي المخدرات.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق