كيف تتخلص من الكسل - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الاثنين، 20 أبريل 2020

كيف تتخلص من الكسل


كيف تتخلص من الكسل


كيف تتخلص من الكسل
كيف تتخلص من الكسل



هل تعلم ما هو العدو الأول للإنسان؟ إن من وجهة نظري الشخصية العدو الأول للإنسان هو الكسل ولا شيء سواه؛ فالكسل قادر وحده على أن يحول أمهر العقول وأحدها إلى أفشل العقول وأبلدها، ولقد رأيت في حياتي الشخصية العديد من النماذج التي يُشهد لها بالعبقرية إلا أنها لم تحقق الشيء الذي يذكر لكونها تتصف بتلك الصفة المدمرة، ولعلك رأيت مثل تلك النماذج أنت أيضاً، ولكن لست هنا لكي تقرأ حديثي عن عيوب الكسل بل إنك هنا لكي تعلم كيف تتغلب على ذلك العدو؛ فلكل عدو مجموعة من التجهيزات التي تُستخدم للتغلب عليه، ونحن سنوفر لك أفضل التجهيزات التي وصل إليها العلماء بعد دراسات طويلة.

الخطوة الأولى

إن الخطوة الأولى لهزيمة الكسل هي وضع الأهداف، ويفضل أن تكون أهداف صعبة أي أنه يجب عليك بذل مجهود كبير لكي تصل إليها، أو أنك تضع أهداف تدريجية لكنها لا تكون سهلة هي الأخرى، وللتوضيح نضرب مثالاً؛ فلنقل مثلاً أنك تريد مذاكرة منهج ما وكان الامتحان على ذلك المنهج خلال فترة أسبوعين إن تكاسلت فسوف تأجل المذاكرة حتى اليوم الذي يسبق الامتحان أو اليوم الذي قبله، ولكن إن اجتهدت فسوف تضع هدفاً أمامك ألا وهو الانتهاء من المذاكرة الواجبة عليك في ذلك المنهج قبل أسبوع كامل من الامتحان، ومن ثم تقوم بمراجعة ذلك المنهج فيما بعد، وهكذا تحافظ على حيوتيك ونشاطك، وتنهي مذاكرتك مبكراً، وحتى إن لم تستطع الانتهاء من المذاكرة في الوقت الذي حددته؛ فإن التأخير لن يكون بعد ذلك سوى بأيام قليلة، وستظل في أمان من ألا تقدر على إنهاء مذاكرتك، أما الأهداف القريبة فهي أن تحدد لنفسك هدفاً أن تنهي مذاكرة الفصل الأول مثلاً خلال يومين؛ فإن انتهيت تحدد هدفاً جديداً بأنك ستنهي الفصل الثاني خلال يومين آخرين، وهكذا حتى تتمكن من إنهاء المنهج كاملاً، وتهزم الكسل شر هزيمة.

الخطوة الثانية

في هذه الخطوة من التصدي للكسل يجب عليك أن تقوم بتنظيم جدول تراعي فيها قدراتك ومسؤولياتك، وذلك حتى تضمن عدم إضاعة أي وقت من يومك في اللاشيء، وهذه الخطة أو الجدول يضمن حصولك على فترات الراحة التي يحتاجها كل إنسان خلال اليوم، بل من المفضل أن يكون هنالك فاصل فيما بين القيام بكل مهمة والمهمة التي تليها، ولا يتم دمج العملين ببعضهما البعض، وهو أمر مهم للغاية؛ فهذا الفاصل يشبه زر إعادة تنشيط لكامل الجسم ويساعد على أداء باقي المهام التي وضعها في جدوله؛ فلا يمكن لشخص طبيعي مثلاً أن يقوم بالعمل لمدة أربع ساعات متتالية وإن فعل ذلك سيلاحظ انخفاض مردوده العقلي كلما مر الزمن؛ فإن استراح بعد كل ساعة أو حتى ساعتين من العمل سيلاحظ تحسن المردود الخاص به، وسيلاحظ أنه أصبح قادراً على العطاء بشكل أكبر عن ذي قبل عندما كان يعمل بشكل متواصل.

الخطوة الثالثة

أن تغش، أصابك الاستغراب؟ إن ما قرأته ليس بغلطة مطبعية وإنما هو المقصود فأنا أريدك أن تغش في عملك، ولا أعني بالغش أن تخالف القواعد والقوانين فهذا حرام أولاً، ولا يقبل أي شخص سوي القيام به في سبيل تحقيق النجاح؛ فما بُني على باطل هو باطل، ولكني أريدك أن تغش بطرق قانونية بأن تختار الطرق الأسهل والأذكى للقيام بالعمل مثلاً؛ فلا ينبغي أن تكون تقليدياً في عملك، وكيف سيدفع هذا الكسل؟ إن الكسل ينشأ بالأساس عند شعور الإنسان باليأس وفقدان الشغف والسبب الرئيسي فيه هو الروتين، وأنا أريدك أن تقتل الروتين، كما أن قيامك بتنفيذ العمل بشكل جديد ومبتكر سيساعدك على توفير المزيد من الوقت لكي ترتاح فيه، وهو ما يعد عاملاً مشجعاً لكل البشر باختلاف عقلياتهم ووظائفهم؛ فمن الطبيعي ألا يحب الشخص القيام بعمله طوال الوقت إلا في بعض الحالات الشاذة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق