تقنيات تبييض الأسنان - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الجمعة، 14 فبراير 2020

تقنيات تبييض الأسنان


تقنيات تبييض الأسنان


تقنيات تبيض الأسنان
تقنيات تبيض الأسنان

إذا قمت بالتدقيق في صور المشاهير أثناء ظهورهم في الإعلانات أو المقابلات التلفزيونية؛ فإنك حتماً ستلاحظ امتلاكهم لطبقة أسنان شديدة البياض قد تشعرك أنها تلمع، وقد تظن أن تلك الأسنان ليست بالحقيقية وإنما هي أسنان صناعية مصممة لتعطي صاحبها تلك الدرجة العالية من اللمعان، ولكن في الحقيقة أغلب تلك الأسنان هي أسنان حقيقية، وإنما قام المشاهير بالاهتمام بها واتباع تقنيات تبييض الأسنان المختلفة، والتي أوصلتهم للحصول على تلك الدرجة من اللمعان، وإن كنت تتساءل ما هي هذه التقنيات؛ احرص على قراءة المقال حتى النهاية.

ما هي عملية تبييض الأسنان؟

قبل أن نتعرف على مختلف التقنيات التي يجري استخدامها في عملية تبييض الأسنان علينا أولاً أن نقوم بالتعرف على عملية تبييض الأسنان نفسها، فإن عملية تبييض الأسنان هي العملية التي يقوم بها الفرد بهدف التخلص من اللون الباهت أو المغاير للأبيض لأسنانه؛ وذلك من أجل الحصول على أسنان أكثر بياضاً وبريقاً.
تتم أغلب عمليات تبييض الأسنان من خلال إزالة الصبغات الموجودة على الأسنان من خلال تنظيف طبقة العاج، ومن ثم يتم دهن تلك الطبقة باللون الأبيض الذي يعطي لمعاناً للأسنان يجعلها شبيهة بالأسنان الجديدة.
تتم عمليات تبييض الأسنان منزلياً في البيت أو من خلال زيارة طبيب الأسنان، وإن كان يفضل قيام الطبيب بعملية التنظيف على الرغم من كون العملية مكلفة على الرغم من سهولتها، وذلك راجع لكون عمليات تبييض الأسنان لا تتم إلا بعد التأكد من عدم وجود أي حالة من حالات التسوس في الأسنان، وكذلك التأكد من خلو فم المريض من التجاويف، وذلك حتى تتم عملية التبييض كما ينبغي.

أسباب تغير لون الأسنان

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون الأسنان، ومن بين هذه الأسباب نذكر التالي:
·       الإكثار من تناول المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين مثل: مشروبات الطاقة، القهوة، الشاي، وغيرها، وذلك لأن الكافيين يؤدي إلى اصفرار الأسنان، وبهوت لونها الأبيض.
·       التعرض لبعض الأنواع من المواد الضارة التي يحتويها الهواء الموجود في المسكن أو العمل.
·       الإكثار من تدخين السجائر والنارجيلة وغيرها.
·       تقدم العمر والكبر في السن؛ وذلك لأن الأسنان تبدأ بفقدان بياضها مع مرور الوقت؛ وذلك يرجع إلى نقص المسامية في طبقة المينا التي تحمي الأسنان.
·       عدم تنظيف الفم جيداً وبانتظام مما يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام في الفم، وهو ما يؤدي إلى وجود الصبغات البكتيرية التي تعمل على تصبغ الأسنان بلون غير الأبيض.
·       تناول بعض الأنواع من المضادات الحيوية والتي تصبغ الأسنان بلون غير الأبيض.

ما هي تقنيات تبييض الأسنان؟

يوجد العديد من التقنيات التي تساعد في تبييض الأسنان، ومن بين هذه التقنيات نجد:
·       التقنية التي تعتمد على وضع الطبيب لمادة التبييض المسؤولة عن إزالة الصبغات، وتتكون هذه المادة من بيروكسيد الهيدروجين بتركيز ٣٥% وهي تؤدي غالباً إلى تعرض المريض لنوع من الحساسية أثناء وبعد عملية التبييض، ولا يتم الاكتفاء بوضع المادة وإنما يجب تسليط الليزر أو أشعة الضوء القوية على الأسنان الموضوع عليها تلك المادة، وذلك لجعل العمل أكثر كفاءة وسرعة.
·       يمكن استخدام نفس المادة "بيروكسيد الهيدروجين" ولكن في صورة أخرى، وهي لصقات توضع عليها المادة ويتم وضعها بالمادة الموجودة عليها على الأسنان، وتظل ملتصقة بالأسنان لفترة يحددها الطبيب، وهي لا تحمل أية آثار جانبية، ويكون تركيز مادة بيروكسيد الهيدروجين بها ٢٠% فقط.
·       يوجد تقنية أخرى تعتمد على صنع الطبيب لقوالب على حسب حجم الأسنان الخاصة بالمريض، وتحتوي تلك القوالب بداخلها على مادة التبييض، ويقوم المريض بوضع تلك القوالب حتى تكتمل العملية، ومن ثم يتسنى له إزالتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق