تقويم 2-8: تنوع المفصليات – المفصليات. - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الخميس، 30 يناير 2020

تقويم 2-8: تنوع المفصليات – المفصليات.



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقويم 2-8: تنوع المفصليات – المفصليات.
نبدأ على بركة الله ...




تقويم 2-8
فهم الأفكار الرئيسة
    1.  الفكرة الرئيسة صنف حيوانا مفصليا صغيراً يمشي بسرعة، له زوجان من قرون الاستشعار، جسم مقسم، وفكوك (فقيم) تتحرك من جانب إلى آخر.
الحل:
حيوان قشري.
  
    2.  قارن بين طرائق حياة القشريات والعنكبيات، ثم وضح كيف تكيفت أشكال أجسامها مع بيئتها؟
الحل:
أغلب القشريات مائية، في حين أن أغلب العنكبيات تعيش على اليابسة. للقشريات زوجان اثنان من قرون الاستشعار وزوائد متحورة للإمساك بالغذاء في الماء، والمشي والتكاثر والسباحة. العنكبيات لا يوجد لديها قرون استشعار ولكن لديها زوائد متحورة لالتقاط الغذاء والمشي والتكاثر. العناكب تصطاد أو تنسج الشبكات للإمساك بالفريسة. 
    3.   لخص الاختلافات في وظائف الزوائد المختلفة للعنكبوت.
الحل:
تحورت اللواقط الفمية للعمل كأنياب وكلابات. وتستعمل اللوامس القدمية للتكاثر في الذكور. وزوائد أخرى تستعمل اللوامس القدمية للتكاثر في الذكور. وزوائد أخرى تستعمل في المشي. 
    4.  حدد الصفات العامة للقراد، والعقاب، وسرطان حذاء الفرس .
الحل:
وجود لواقط فموية، ولوامس قديمة، وستة أزواج من الزوائد المفصلية.

التفكير الناقد
    5.  كون فرضية. جراد البحر الكاريبي الشوكي له نظام ملاحي يمكنه من العودة إلى بيئته الأصلية بعد أن يتحرك إلى مكان غير مألوف له. كون فرضية عن الإشارات التي قد يستعملها جراد البحر للعودة إلى بيئته الأصلية.
الحل:
يعتقد أن جراد البحر الشوكي يستطيع الملاحة باستعمال المجال المغناطيسي للأرض.

    6.  صمم تجربة. يريد عالم أحياء أن يكتشف كيف يتغذى العنكبوت البني الناسك، وبعد عدة مشاهدات، وضع العالم فرضية تقول إن العنكبوت يفضل الفريسة الميتة على الفريسة الحية. صمم تجربة لاختبار هذه الفرضية.
الحل:
يمكن وضع العناكب في صناديق مفردة شفافة وتزويدها بفريسة ميتة وحية لمعرفة ماذا تفضل. ويجب أن يقارن عدد من العناكب التي تفضل الفريسة الميتة بعدد من العناكب التي تفضل الفريسة الحية.


تم بحمد الله

نستقبل أسئلتكم واستفساراتكم واقتراحاتكم في خانة التعليقات
"نرد على جميع التعليقات"


بالتوفيق للجميع...^_^


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق