تنوع الفطريات وبيئتها – الفطريات - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الثلاثاء، 5 نوفمبر 2019

تنوع الفطريات وبيئتها – الفطريات



تنوع الفطريات وبيئتها – الفطريات




* تصنيف الفطريات:
تصنف بناءً على تركيبها وطريقة تكاثرها إلى أربع شعب رئيسية وهي:
الفطريات اللزجة (المختلطة) ـ الفطريات الاقترانية ـ الفطريات الكيسية (الزقية) ـ الفطريات الدعامية.


** الفطريات اللزجة (المختلطة) **
ـ معيشتها: معظمها مائية.
ـ تغذيتها:
1 - مترممة.
2- متطفلة (على الطلائعيات والنباتات والحيوانات).
3ـ تنتج أبواغ سوطية.

ـ صنفت سابقاً مع الطلائعيات ثم وضعت مع الفطريات للتشابه بينهما في الـ DNA والبروتينات


** الفطريات الإقترانية **

ـ معيشتها: معظمها على اليابسة.
ـ تغذيتها: مترممة أو متطفلة أو متكافلة.

ـ من أشهر الأمثلة: فطر عفن الخبز الذي يتركب جسمه من الآتي:

1 ـ أشباه جذور: تخترق وتتغلغل في الغذاء حيث تقوم بهضم وامتصاص الغذاء.
2 ـ الساق الهوائية: تنمو على سطح الغذاء.

* دورة الحياة:

تتكاثر بطريقتين هما:

أ ـ لا جنسي:
في الظروف الملائمة تمتلئ الحوافظ البوغية بآلاف الأبواغ أحادية العدد
الكروموسومي والتي تنقلها الرياح إلى أماكن أخرى. إن وجدت فيها ظروف ملائمة نبتت وأعطت خيوط فطرية جديدة.
ب ـ جنسي:
حيث تلجأ له عندما تكون الظروف قاسية وغير ملائمة.

ـ خطوات التكاثر الجنسي:
1 ـ يتكون خيطان تزاوجيان أحدهما سالب والآخر موجب.
2 ـ يتكون في طرف كل خيط خلية جاميتية (تحتوي على نواة أحادية العدد الكروموسومي(1N).
3 ـ تندمج النواتان الأحاديتان لتكون الزيجوت (اللاقحة) ثنائية العدد الكروموسومي (2N).
4 ـ تحاط اللاقحة بجدار سميك وتصبح بوغاً جنسياً يبقى في حالة سبات.
5 ـ عندما تتحسن الظروف ينقسم البوغ الجنسي اختزالياً ليعطي أربع أبواغ أحادية العدد الكروموسومي (1N) والتي تنبت معطية خيوط فطرية جديدة.

ـ ملاحظة: التكاثر الجنسي يؤدي إلى تنوع وراثي وإنتاج سلالات جديدة.


** الفطريات الكيسية (الزقية) **

ـ معيشتها: متنوعة في مواطنها البيئية.
ـ تغذيتها: مترممة، متطفلة، متكافلة.

ـ أكبر شعب الفطريات: حيث أن بعضها:
       - عديدة خلايا مثل الأسبرجلس.
       - وحيدة خلية مثل الخميرة.

* دورة الحياة:

تتكاثر بطريقتين هما:

أ ـ لا جنسي: بتكوين الأبواغ الكونيدية [التي تتكون خارج نهاية حوامل بوغية خاصة تسمى (حاملة الكونيديا) وليس بداخلها].
ب ـ جنسي:

ـ خطوات التكاثر الجنسي:
1 ـ يندمج خيطان (خيوط مجزأة) أحاديا العدد الكروموسومي (1N) فيتكون (الكيس الثمري).
2 ـ تندمج الأنوية بداخل الكيس الثمري لتكون اللاقحة (الزيجوت) (2N).
3 ـ ينقسم الزيجوت ليكون أربع أنوية أحادية العدد الكروموسومي (1N).
4 ـ ثم ينقسم اختزالياً ثم انقسام متساوٍ لتتكون ثمان انوية بها (1N).
5 ـ تنمو هذه الأنوية لتكون أبواغ داخل الكيس الثمري تسمى (الأبواغ الكيسية).
6 ـ عندما تتحسن الظروف تنمو لتعطي غزل فطري (1N).


** الفطريات الدعامية **

ـ تسمى أيضاً (البازيدية أو الصولجانية).
ـ تغذيتها : مترممة ، متطفلة ، متكافلة . ( وتعتبر من محلالات الخشب حيث تحتوي على انزيم يقوم بتحليل اللجنين الصلب في الخشب ).
ـ مثل : فطر المشروم ( عيش الغراب ).

* دورة الحياة:

تتكاثر بطريقتين هما:
أ ـ لا جنسي: نادراً ما تكون أبواغ لا جنسية
ب ـ جنسي:

ـ خطوات التكاثر الجنسي:
1 ـ ينمو الغزل الفطري مكوناً غزلاً فطرياً يسمى (الثمرة الدعامية).
2 ـ تنمو الثمرة الدعامية ويتكون على السطح السفلي للقلنسوة (حوامل أبواغ دعامية).
3 ـ تنتج هذه الحوامل أبواغ (1N) تندمج كل نواتان لتكون نواة ثنائية (1N) تنقسم اختزالياً لتكون 4 أنوية (1N).
4 ـ تنمو الأنوية مكونة أبواغاً دعامية أن وجدت ظروف ملائمة نمت وأعطت فطر جديد.



** فطريات أخرى (الفطريات الناقصة) **


أنواع مختلفة وتشترك جميعها في صفة واحدة وهي أنها لا تتكاثر جنسياً أو ينقصها التكاثر الجنسي (سبب التسمية).


{الفطريات والبناء الضوئي}

وهي خاصة بالفطريات التكافلية مثل الأشنات.

* الأشنات:عادة هي فطريات كيسية تعيش معيشة تكافلية مع طحالب خضراء أو بكتريا خضراء مزرقة. حيث يقوم الطحلب بالبناء الضوئي لصنع الغذاء، بينما يوفر الفطر الماء والأملاح للطحلب.

ـ الأشنات مؤشر حيوي:
لأنها حساسة لتلوث الهواء فإن أعدادها تقل بزيادة التلوث وتزداد في المناطق غير الملوثة.
(حيث تمتص الماء والمعادن الملوثة من الجو مما يؤدي إلى موتها).

ـ المؤشر الحيوي:
هو مخلوق حساس للظروف البيئية وهو أول من يستجيب للتغيرات فيها.


* الفطريات الجذرية:

حيث تنشأ علاقة بين انواع من الفطريات وبعض النباتات مما يؤدي إلى زيادة إنتاج النباتات للمحاصيل الزراعية مثل (الذرة، الجزر، البطاطا، الطماطم، الفراولة)
ـ أمثلة:
1 ـ العلاقة التكافلية بين فطر وبذور الأوركيدا حيث يزود البذور بالكربوهيدرات (حيث لا تنبت البذور بدون هذا الفطر).
2 ـ العلاقة التكافلية بين فطر سكليروديرما مع شجر يوكاليبتوس .
حيث يقوم الفطر بزيادة امتصاص الماء والمعادن للنبات، بينما يحصل الفطر من النبات على الكربوهيدرات والأحماض الأمينية.


{الفطريات والإنسان}

للفطريات آثار إيجابية (حيث تعمل كمحللات تحلل المخلوقات الميته و تعيدها إلى دورة الغذاء في الطبيعة ) و سلبية ( حيث تسبب الأمراض المختلفة ).

* فوائد الفطريات:
ـ الطب:
1 ـ يستخرج منها المضادات الحيوية كالبنسلين الذي يستخرج من فطر البنيسليوم
2 ـ يستخرج منها مركبات كيميائية لمعالجة (ارتفاع ضغط الدم، النزيف، الصداع النصفي ...).
3 ـ يستخرج منها مادة السيكلوسبورين التي تستخدم لخفض مناعة الجسم عند زراعة الأعضاء لكي يتقبل الجسم العضو المزروع.

ـ الطعام:
يستخدم بعضها كطعام مثل (المشروم والكمأة) وبعضها في صنع الطعام مثل (الخميرة التي تدخل في صنع الخبز والأجبان).

ـ المعالجة الحيوية:
حيث تستخدم الفطريات في تحليل المواد العضوية الضارة وتحويلها إلى مواد غير ضارة وبالتالي تنظيف البيئة من الملوثات.
أمثلة:
1 ـ فطر العفن الأبيض يستخدم للتخلص من الأصباغ والمواد الهيدروكربونية الحلقية المسرطنة.
2 ـ تستخدم في تحليل الخشب وإعادة تدويره لأن لديها أنزيم يحطم اللجنين الصلب الموجود في الخشب.


* أضرار الفطريات:

تسبب العديد من الأمراض للإنسان والحيوان والنبات.

ـ أمثلة:
1 ـ تؤدي إلى تدمير المحاصيل الزراعية (مثل فطر البياض الزغبي الذي يدمر الخضروات والفواكه ـ ومرض صدأ القمح والشعير).
2 ـ تسبب للإنسان مرض التهاب القدم الرياضية وبعض أمراض الحساسية والتهاب الحلق والجلد.
3 ـ تسبب للحيوانات الأمراض مما يؤدي إلى موتها.






تم بحمد الله

نستقبل أسئلتكم واستفساراتكم واقتراحاتكم في خانة التعليقات
"نرد على جميع التعليقات"


بالتوفيق للجميع...^_^



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق