مخلص 1-8 جهازا التكاثر في الإنسان – التكاثر والنمو في الإنسان. - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020

مخلص 1-8 جهازا التكاثر في الإنسان – التكاثر والنمو في الإنسان.


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مخلص 1-8 جهازا التكاثر في الإنسان – التكاثر والنمو في الإنسان.
نبدأ على بركة الله ...


-       الجهاز التناسلي الذكري في الإنسان:
1-  التكاثر في الإنسان:
أهميته:
التكاثر ضروري لبقاء الأنواع المختلفة من المخلوقات الحية.
كيفيته:
تحدث عملية التكاثر في الإنسان بإخصاب الحيوان المنوي للبويضة ونموه ثم ولادته.
فائدة:
أجهزة وأعضاء وغدد وهرمونات الجهاز التناسلي وسيلة خلقها الله سبحانه وتعالى لتحقيق التكاثر.

2-  الجهاز التناسلي الذكري في الإنسان:
أجزاؤه:
الخصية، البربخ، الوعاء الناقل، الإحليل.
الخصية:
تسمى الغدة التناسلية الذكرية، وتوجد خارج الجسم داخل كيس الصفن، وتحوي..
·      الأنابيب المنوية: تنتج ما بين 200-100 مليون حيوان منوي كل يوم.
·      الخلايا المنوية: هي الحيوانات المنوية أو الخلايا التكاثرية الذكرية عند الإنسان، وتنتج في الأنابيب المنوية في الخصية.
البربخ:
·      يوجد فوق كل خصية.
·      تنتقل الحيوانات المنوية من الخصية إلى البربخ (علل) لتكمل نضجها وتخزن فيه.
الوعاء الناقل (الأسهر):
·      تنتقل عبره الحيوانات المنوية عند خروجها من البربخ.
·      ينتهي بالقناة البولية التناسلية المشتركة.
الإحليل:
·      يسمى القناة البولية التناسلية المشتركة.
·      يحمل الحيوانات المنوية إلى خارج الجسم عبر القضيب.
تعليلان:
·      توجد الخصية خارج الجسم في كيس يسمى كيس الصفن (علل) لتوفير درجة حرارة أقل من حرارة الجسم البالغة 37 مما يوفر بيئة مناسبة لتكوين الحيوانات المنوية.
·      لو وجدت الخصيتان داخل الجسم لما أنتجتا الحيوانات المنوية (علل) بسبب ارتفاع درجة الحرارة.
السائل المنوي:
أهميته
سائل تغذية يساعد الحيوانات المنوية على البقاء حية لكي تخصب البويضة.
مكوناته
حيوانات منوية، مواد مغذية، سوائل تفرزها الغدد الجنسية الذكرية.

الغدد الجنسية الذكرية:
الحوصلة المنوية
غدة البروستاتا وغدة كوبر
     ·      تفرز نصف حجم السائل المنوي.
     ·      تفرز السكر الذي يزود الحيوانات المنوية بالطاقة.
     ·      تزود الحيوانات المنوية بالمواد المغذية والبروتينات والإنزيمات.
تفرزان محلولاً قلوياً يعمل على معادلة أي ظروف حمضية قد يواجهها الحيوان المنوي في طريقه لإخصاب البويضة في الجهاز التناسلي الأنثوي.

-       الهرمونات الذكرية.. الجهاز التناسلي الأنثوي:
1-  هرمون التستوستيرون:
وصفه:
هرمون ستيرويدي (دهني)، ينتج في الخصية.
أهميته:
·      إنتاج الحيوانات المنوية.
·      إظهار الصفات الذكرية الثانوية عند البلوغ.
البلوغ:
مرحلة نمو يصل فيها الإنسان إلى النضج الجنسي.
الصفات الذكرية الثانوية:
من أمثلتها..
·      نمو شعر على الوجه والصدر.
·      خشونة الصوت.
·      زيادة حجم العضلات.
إنتاج هرمون التستوستيرون:
·      تتحكم في إنتاج التستوستيرون منطقة تحت المهاد في الدماغ.
·      منطقة تحت المهاد في الدماغ تفرز هرموناً يؤثر في الجزء الأمامي للغدة النخامية.
·      تفرز الغدة النخامية هرمونين FSH وLH؛ ينقلهما الدم إلى الخصية فيحفزانها على إنتاج الحيوانات المنوية.
·      الهرمون المنشط للحوصلة (FSH) ينظم إنتاج الحيوانات المنوية.
·      الهرمون المنشط للجسم الأصفر (LH) ينشط إفراز التستوستيرون.
التغذية الراجعة السلبية:
المقصود بها
آلية لتنظيم مستوى إفراز الهرمونات الجنسية في الدم.
كيفيتها
     ·       تقوم خلايا متخصصة في تحت المهاد والغدة النخامية بتحديد المستويات العالية من التستوستيرون في الدم، وكذلك إنتاج FSH وLH.
     ·      عندما ينخفض تركيز مستوى التستوستيرون في الدم فإن الجسم يستجيب بإفراز كميات زائدة من هرموني LH وFSH لكي يكون هناك ثبات لتركيز الهرمونات.

2-  الجهاز التناسلي الأنثوي في الإنسان:
وظائفه:
·      إنتاج البويضات.
·      يوفر بيئة مناسبة لإخصاب ونمو الجنين.
أجزاؤه:
المبيض، قناة البيض، الرحم، المهبل.
الخلايا البيضية الأولية:
·      المقصود بها: خلايا تناسلية غير مكتملة النمو تنتج في المبيضين.
·      وظيفتها: تنمو مكونة خلايا البويضة.
المبيضان:
·      يبلغ حجم المبيض حجم بذرة اللوز.
·      داخل كل مبيض خلايا بيضية أولية.
·      تنمو خلية بيضية واحدة عادة كل 28 يوماً لتكون بويضة ناضجة.
·      البويضة الناضجة تحاط بحويصله توفر لها الحماية والغذاء.
قناة البيض:
عبارة عن أنبوب تنتقل خلاله البويضة الناضجة من المبيض إلى الرحم.
                الرحم:
·      حجمه يماثل حجم قبضة اليد.
·      ينمو فيه الجنين حتى الولادة.
·      الجزء السفلي منه يسمى عنق الرحم.
·      يتصل بالمهبل من خلال فتحة ضيقة.
                المهبل:
                يؤدي إلى خارج الجسم.
-       الهرمونات الأنثوية.. إنتاج الخلايا الجنسية:
1-  الهرمونات الأنثوية:
أماكن إنتاجها:
المبيض
خلايا المبيض تفرز هرمونين سترويديين هما البروجستيرون والإستروجين.
الغدة النخامية
     ·      الجزء الأمامي للغدة النخامية يفرز هرموني FSHوLH.
     ·      هرمون PSH منشط للحوصلة وهرمون LH منشط للجسم الأصفر.
أثر هرموني FSH وLH :
هرمونا FSH وLH يؤثران في مستوى تركيز كل من هرموني الإستروجين والبروجستيرون بالتغذية الراجعة السلبية.
فائدة: هرمونا FSH وLH لهما تأثير مختلف عند كل من الذكر والأنثى.
مظاهر مرحلة البلوغ:
·      زيادة تركيز الإستروجين: ينتج عنه..
1)  نمو الثدي.
2)  اتساع عظام الحوض.
3)  زيادة تركيز الأنسجة الدهنية.
·      دورة الحيض: مجموعة من العمليات التي تحدث كل شهر تقريباً، وتساعد في تهيئة جسم الأنثى للحمل.
2-  الخلايا الجنسية لدى الإنسان:
    مكان إنتاجها:
·      في الذكر: الخصية تنتج الخلايا الجنسية (الحيوانات المنوية).
·      في الأنثى: المبيض ينتج الخلايا الجنسية (البويضات).
                إنتاج الحيوانات المنوية:
·      تنتج في خصية الذكر من خلايا منوية أولية.
·      يبدأ إنتاجها في مرحلة البلوغ.
·      يستمر إنتاجها طوال حياة الذكر تقريبا.
إنتاج البويضات والإخصاب:
1)  تولد الأنثى ولديها جميع البويضات التي ستنتجها.
2)  المادة الوراثية تتضاعف في الخلايا البيضية الأولية قبل الولادة.
3)  الخلايا البيضية الأولية تبقى في المرحلة الأولى من الانقسان المنصف (الاختزالي) طوال فترة الطفولة وحتى سن البلوغ.
4)  يستكمل نمو خلية بيضية واحدة – فقط – عند بداية كل دورة حيض.
5)  تنتج خليتان إحداهما كبيرة تسمى البويضة (خلية بيضية ثانوية ناضجة)، والأخرى صغيرة تسمى الجسم القطبي.
6)  تنفصل الكروموسومات ويحدث انقسام غير متساو للسيتوبلازم حيث ينتقل معظم السيتوبلازم في الخلية الأم إلى الخلية الكبيرة التي ستصبح لاحقاً البويضة.
7)  يتحلل الجسم القطبي.
8)  بعد الإخصاب يحدث الانقسام المنصف الثاني (المرحلة الثانية) وتنتج اللاقحة والجسم القطبي الثاني الذي يتحلل.
فائدة:
ينتج عن مرحلتي الانقسام المنصف (الأولى والثانية) بويضة واحدة بدلا من أربع.
-       دورة الحيض:
1-  دورة الحيض:
بطانة الرحم:
النسيج الذي يبطن الرحم وتنغرس فيه البويضة المخصبة.
تعليل:
بطانة الرحم تزود الجنين بالدم (علل) لأن الجنين يحتاج إلى المواد الغذائية والأكسجين.
دورة الحيض:
مدة الحيض 23-35 يوماً، ومدتها 28 يوماً، وتمر في 3 أطوار..
1)  طور تدفق الطمث.
2)  طور الحوصلة.
3)  طور الجسم الأصفر.

2-  طور تدفق الطمث:
المقصود به:
تدفق الدم والمخاط وسوائل الأنسجة وخلاي طلائية من بطانة الرحم.
بدايته:
تدفق الطمث يبدأ في اليوم الأول من دروة الحيض.
سببه:
نزيف يحدث بسبب انفصال الطبقة الخارجية من بطانة الرحم وتمزق الأوعية الدموية التي تغذي هذه الطبقة.
مدته:
يستمر 3-5 أيام، ويبدأ بعدها الرحم في تكوين بطانة جديدة سميكة لتستمر الدورة.
ينتج عنه:
تغيرات في المبيض نتيجة لتغير مستويات تراكيز الهرمونات.

3-  طور الحوصلة:
تكوين الحوصلة:
·      في بداية دورة الحيض يكون مستوى تركيز هرمون الإستروجين منخفضاً.
·      يبدأ الجزء الأمامي من الغدة النخامية بزيادة إفراز هرموني FSH وLH لإنضاج القليل من الحوصلات في المبيض.
·      تبدأ خلايا في الحوصلة (داخلها خلية بيضية غير ناضجة) بإفراز هرمون الإستروجين وكميات قليلة من البروجستيرون، وبعد أسبوع تنضج حوصلة واحدة في المبيض.
                نمو الحوصلة:
تستمر الحوصلة المتكونة في النمو وإفراز هرمون الإستروجين الذي يحافظ على تركيز منخفض من هرموني FSH وLH.
                تمزق الحوصلة:
في اليوم 12 من الدورة تقريباً يحفز التركيز المرتفع من الإستروجين الجزء الأمامي من الغدة النخامية على إفراز كمية كبيرة من LH مما يؤدي إلى تمزق الحوصلة فتحدث عملية الإباضة.
4-  طور الجسم الأصفر:
الجسم الأصفر:
تركيب ينتج عن تغير خلايا الحوصلة بعد عملية الإباضة.
دور الجسم الأصفر وهرموني FSH وLH:
·      الجسم الأصفر يبدأ بالتحلل ويفرز كميات كبيرة من هرمون البروجستيرون وكمية قليلة من هرمون الإستروجين.
·      تحلل الجسم الأصفر يحافظ على تركيز منخفض من FSH وLH مما يمنع نضج حويصلات جديدة.
·      في نهاية دورة الطمث يتحلل الجسم الأصفر ولا يقدر على إنتاج هرموني البروجستيرون الإستروجين.
                فائدة:
انخفاض تركيز هرموني البروجستيرون والإستروجين الحاد يؤدي إلى انسلاخ بطانة الرحم وبدء طور تدفق الطمث من دورة حيض جديدة.
                تغيرات تحدث عند إخصاب البويضة:
                تحدث مجموعة من التغيرات تمنع بدء دورة حيض جديدة..
·      تركيز البروجستيرون يظل مرتفعاً.
·      يزداد تدفق الدم إلى بطانة الرحم.
·      لا يضمحل الجسم الأصفر.
·      لا تنخفض مستويات تركيز الهرمون.
·      تتراكم الدهون في بطانة الرحم وتبدأ في إفراز سوائل غنية بالمواد المغذية للجنين.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق