كيف تكتسب مهارة التركيز؟ - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأربعاء، 1 يوليو 2020

كيف تكتسب مهارة التركيز؟


كيف تكتسب مهارة التركيز؟



كيف تكتسب مهارة التركيز ؟
كيف تكتسب مهارة التركيز؟



يعتبر تشتت الذهن واحد من أهم المشاكل التي يواجها الناس في الوقت الحالي؛ فالكثير منهم لا يملك مهارة التركيز التي تمكنه من أداء مهامه اليومية المختلفة، ويظهر هذا جلياً خلال أوقات العمل، وغالباً ما يترتب على ذلك التشتت وفقدان التركيز العديد من المشاكل التي قد تصل بصاحبها إلى الإفلاس؛ وهو أمر غير مُستَغرَب على الإطلاق بل إنه أمر منطقي؛ فكون الإنسان مشتتاً طوال الوقت يعني غالباً فشل الإنسان في كل ما يقوم به سواء خلال الدراسة، العمل، أو حتى الزواج؛ فشريك الحياة لابد من أن ينتبه لكل صغيرة وكبيرة في المنزل حتى لا يضع كامل المسؤولية على شريكته أو شريكه، ومن هنا تظهر أهمية التركيز، وتظهر الحاجة للإجابة عن السؤال التالي: كيف تكتسب مهارة التركيز؟

أولاً: التعريف بمهارة التركيز لغوياً

قبل أن نتعلم سوياً كيفية التطوير من مهارة التركيز؛ فإنه يجب علينا أولاً أن نقوم بتعريفها، وهي المهارة التي يتم تعريفها لغوياً على أنها:
"الاهتمام بالشيء وجعل الأولوية في التفكير له، والقيام بتجميع الانتباه في سبيل تحليل المواقف المختلفة، والتأكد من قضية ما، والعمل على إعمال الذهن واستعماله في الإلمام بالجوانب المختلفة للشيء دون إهمال دقته وتفاصيله".

ثانياً: التعريف بمهارة التركيز اصطلاحاً

أما من حيث الاصطلاح؛ فلم يتفق التربويون على تعريف محدد لمهارة التركيز، وإنما قام أغلبهم بجمعه ومقاربته مع التنبه لكون المفهومين مرتبطين معاً في النتيجة والحال، ومن بين أهم تعريفاته نجد:
"التوجيه الخاص بالنشاطات النفسية والعمليات العقلية تجاه أمر ما أو شيء ما؛ فهي القدرة على اختيار مثير واحد فيما بين مختلف المثيرات سواء أكانت داخلية أو خارجية؛ وذلك حتى ينتقل المثير إلى حيز الانتباه والوعي؛ وذلك حتى يؤدي إلى الوصول لإدراك عميق لهذا المثير".

كيف تكتسب مهارة التركيز؟

بعد أن قمنا بتعريف مهارة التركيز فلا بأس الآن من توضيح الكيفية الأمثل للحصول على تلك المهارة، ويتم ذلك من خلال تبني مجموعة من المهارات المعينة منها:
·       القيام بتبني أمر واحد حصري خلال كل فترة زمنية معينة؛ فكما يقول المثل الشعبي الشهير: "صاحب البالين كذاب"، وهو ما يعني أن من يعتقد أن بإمكانه القيام بممارسة أكثر من مهمة خلال ذات الوقت هو كذاب؛ فإن تمكن بالفعل من القيام بذلك؛ فكن متأكداً تمام التأكد أن كل مهمة من المهمتين لم يتم تأديتها على الوجه الأمثل، وأن هنالك الكثير من العيوب في عمله ذاك الذي قام به، ويستثنى من ذلك بعض الحالات النادرة التي تشتهر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يقوم فيها الأشخاص بممارسة مهمتين في الوقت ذاته، ولكن يكون هذا بعد فترة طويلة جداً من التدريب، ومن المحتمل ألا تصل الكفاءة التي يتم بها المهمتين في ذات الوقت للكفاءة ذاتها التي يتم بها كل من المهمتين على حدى؛ وبالتالي النصيحة الأولى في سبيل الحصول على هذه المهارة هي ألا تتشتت في أكثر من مهمة، وأن تأخذ كل مهمة على حدى.
·       القيام بعملية مراجعة دقيقة وشاملة للأمر الشاغر، وذلك فور الانتهاء منه وقبل الانتقال إلى الأمر الذي يليه مع تجنيب التسرع بقدر الإمكان في الانتهاء من هذا الأمر للانتقال للأمر الذي يليه.
·       المحاولة بقدر الإمكان على استبعاد أية وسائل تشتيت من الممكن أن تؤثر على مهارة التركيز لديك خلال قيامك بمهمة ما، وهي مثل: الضوضاء بكافة أشكالها السمعية، الطعام، الشراب، الفيديوهات، ...
فكل هذه المشتتات من شأنها أن تلهيك عن تأدية عملك على الوجه الأمثل؛ وبالتالي يجب إغلاق النوافذ مثلاً وإطفاء التلفاز وإبعاد الهاتف المحمول بقدر الإمكان عن متناول يديك خلال قيامك بالعمل؛ وذلك حتى لا تتشتت على الإطلاق، ولا يمكن تجاهل مشاعر الجوع والعطش؛ فإن كنت جائعاً أو ظمآناً ولا تستطيع سد أياً منهما لضيق الوقت؛ فعليك إما الابتعاد عن الطعام أو الشراب بقدر الإمكان، أو العمل على تخصيص وقت قصير للغاية لتناول ما يمكنه سد الشعور بالجوع أو الشعور بالعطش، ومن ثم العودة لممارسة عملك.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق