ملخص 1-6 جهاز الدوران – أجهزة الدوران والتنفس والإخراج. - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الثلاثاء، 30 يونيو 2020

ملخص 1-6 جهاز الدوران – أجهزة الدوران والتنفس والإخراج.


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ملخص 1-6 جهاز الدوران – أجهزة الدوران والتنفس والإخراج.
نبدأ على بركة الله ...

-       جهاز الدوران:
     1-  جهاز الدوران:
مكوناته:
القلب، الدم، الأوعية الدموية، الجهاز الليمفي الذي يعتبر جزء من جهازي الدوران والمناعة.
وظائفه:
·      إمداد الخلايا بالغذاء.
·      تقل الأجسام المضادة.
·      إمداد الخلايا بالأكسجين.
·      تخليص الخلايا من الفضلات.
·      حفظ الاتزان الداخلي للجسم.
·      يحوي أجزاء من خلايا وبروتينات تساعد تخثر الدم.
·      يوزع الحرارة على أجزاء الجسم لمساعدته على تنظيم درجة حرارته.

    2-  الأوعية الدموية الرئيسة:
أنواعها:
الشرايين، الأوردة، الشعيرات الدموية.
الشرايين:
أوعية دموية مرنة لها جدار سميك تحمل الدم المؤكسج إلى أجزاء الجسم بعيداً عن القلب.
مكونات جدار الشريان:
·      طبقة خارجية: تتكون من نسيج ضام.
·      طبقة وسطى: تتكون من خلايا طلائية وتكون في الشريان أسمك من الطبقات الأخرى في الأوعية الدموية الأخرى (علل) لتتحمل ضغط الدم العالي الذي يضخه القلب إلى الشرايين.
    3-  الشعيرات الدموية:
تعريفها:
أوعية دموية صغيرة يتكون جدارها من طبقة واحدة من الخلايا الطلائية.
وظيفتها:
تبادل المواد بين الدم وخلايا الجسم والتخلص من الفضلات بوساطة الانتشار البسيط.
مكوناتها:
طبقة واحدة من الخلايا الطلائية تسمح بمرور خلية دم منفردة خلالها.
فائدتان:
·      يتغير قطر الشعيرات الدموية حسب حاجة الجسم حيث تتسع عند بذل مجهود.
·      تعتبر الشعيرات الدموية نهايات الشرايين وبدايات الأوردة.
مثال توضيحي:
عند أداء تمارين رياضية تنشط عضلات الشرايين فتتوسع مما يزيد من تدفق الدم إلى العضلات (علل) لكي تزود الخلايا بكميات أكبر من الأكسجين وتتخلص من الفضلات.
    4-  الأوردة:
تعريفها:
أوعية دموية تحمل الدم الراجع إلى القلب.
وظيفتها:
تعيد الدم غير المؤكسج إلى القلب.
مكوناتها:
·      طبقة خارجية: مكونة من نسيج ضام.
·      طبقة وسطى: مكونة من عضلات ملساء.
·      طبقة داخلية: مكونة من خلايا طلائية.
·      صمامات: توجد في الأوردة الكبيرة فقط.
كيف يستمر الدم في الدوران:
عندما يندفع الدم إلى الأوردة تقل فاعلية قوة دفع القلب للدم ومع ذلك يستمر الدم في الدوران..
·      تنتشر الكثير من الأوردة قرب العضلات الهيكلية (علل) لتساعد على دوران الدم عند انقاضها.
·      الحركات التنفسية تشكل ضغطاً على الأوردة في منطقة الصدر (علل) لتجبر الدم على العودة إلى القلب.
·      وجود الصمامات التي تمنع رجوع الدم في الاتجاه المعاكس لجريانه.
الصمام:
أحد القطع النسيجية يكون على صورة ألواح في الأوردة تمنع رجوع الدم.

-       القلب:
1-  القلب:
تعريفه:
عضو عضلي أجوف يضخ الدم المؤكسج إلى الجسم والدم غير المؤكسج إلى الرئتين.
حجمه:
بحجم قبضة اليد.
مكانه:
يوجد في منتصف الصدر.
مكوناته:
عضلات قلبية.
فائدة:
يستطيع القلب توصيل السيال الكهربائي اللازم لانقباض العضلات القلبية.
حجرات القلب:
·      أذينان أيمن وأيسر لاستقبال الدم العائد إلى القلب.
·      بطينان أيمن وأيسر لضخ الدم بعيداً عن القلب.
جدار القلب:
·      جدار عضلي قوي يفصل الجانب الأيمن عن الجانب الأيسر.
·      الجدار الفاصل بين الأذينين أقل سمكاً منه بين البطينين (علل) لأن الأذينين يستقبلان الدم أما البطينين يضخان الدم.
الصمامات:
·      بعض الصمامات تفصل بين الأذين والبطين (علل) حتى تعمل على جريان الدم في اتجاه واحد من الأذين إلى البطين.
·      بعض الصمامات تفصل بين كل بطين والأوعية الدموية الكبيرة التي تنقل الدم بعيداً عن القلب مثل الصمام الأبهري.
2-  نبض القلب:
مراحله:
·      المرحلة الأولى: يمتلئ الأذينان بالدم ثم ينقبضان فيمتلئ البطينان بالدم.
·      المرحلة الثانية: ينقبض البطينان ويضخ الدم خارج القلب إلى الرئتين وسائر الجسم.
العقدة الجيبية الأذينية (منظم النبض):
·      موقعها: تقع عند الأذين الأيمن.
·      وظيفتها: ترسل إشارات تجبر عضلات القلب على الانقباض فيعمل بانتظام.
·      عملها: عندما تستقبل منبها داخلياً يتعلق بحاجة الجسم للأكسجين تستجيب له بضبط سرعة القلب.
·      تتكون إشارة تسبب انقباض الأذينين.
·      تنتقل هذه الإشارة إلى العقدة الأذينية البطينية التي توجد عند اتصال الأذين الأيمن بالبطين الأيمن.
·      تنتقل الإشارة عبر ألياف إلى جدار البطينين فتسبب انقباض البطينين.
فوائد:
·      نبضة القلب الكاملة تتضمن مرحلتين انقباض الأذينين ثم انقباض البطينين.
·      ينبض القلب 70 مرة تقريباً في الدقيقة.
·      عدد نبضات الشريان يساوي عدد المرات التي ينبض فيها القلب.
-       ضغط الدم وتدفق الدم:
1-  ضغط الدم:
المقصود به:
قياس لضغط الدم الواقع على جدران الأوعية الدموية.
أهميته:
يعطي معلومات عن حالة الشرايين.
فوائد:
·      ضغط الدم الطبيعي عند الإنسان البالغ السليم: الانقباضي 120 والانبساطي 80.
·      الضغط الانقباضي: يحدث عند انقباض القلب وارتفاع الضغط إلى أعلى درجة.
·      الضغط الانبساطي: يحدث عند انبساط القلب وانخفاض الضغط إلى أدنى درجة.
الدورات الدموية:
الدورة الرئوية
يتدفق الدم من البطين الأيمن إلى الرئتين ثم يعود إلى القلب.
الدورة الجسمية
يتدفق الدم من البطين الأيسر إلى الجسم ثم يعود إلى القلب.

2-  تدفق الدم في الجسم:
تدفق الدم خلال الدورة الدموية إلى الرئتين والعودة منهما:
1)  تبدأ من الأذين الأيمن الذي يحمل دم محمل بثاني أكسيد الكربون ويكون لون الدم غير المؤكسج أحمر قاتم.
2)  يتدفق الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن.
3)  يضخ الدم من البطين الأيمن إلى الشريان الرئوي ومنه إلى الرئتين.
4)  يتم تبادل الغازات حيث ينتقل الأكسجين بالانتشار البسيط من الرئتين إلى الدم (علل) لأن تركيزه في الرئتين أكبر من تركيزه في الدم.
5)  ينتشر ثاني أكسيد الكربون من الدم إلى فراغات الهواء في الرئتين.
6)  يصبح لون الدم المؤكسج أحمر فاتح وينتقل إلى الأوردة الرئوية ومنها إلى الأذين الأيسر.
7)  يتدفق الدم المؤكسج من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر الذي يضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم.

مسار الدم خلال الدورة الدموية إلى الجسم ثم إلى القلب ثانية:
1)  تبدأ من الأذين الأيسر الذي يحمل دماً مؤكسجاً.
2)  ينتقل الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر.
3)  يضخ الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأبهر.
4)  ينتقل الدم من الشريان الأبهر إلى الشعيرات الدموية المنتشرة في الجسم كله وتتصل بخلايا الجسم.
5)  ينطلق الأكسجين إلى الخلايا بالانتشار البسيط (علل) لأن تركيزه في الدم أكبر منه في الخلايا.
6)  ينتقل ثاني أكسيد الكربون من الخلايا إلى الدم بالانتشار البسيط (علل) لأن تركيزه في الخلايا أكبر.
7)  يعود الدم غير المؤكسج إلى الأذين الأيمن عبر الأوردة.
-       الدم
1-  الدم:
مكوناته:
البلازما، خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، الصفائح الدموية.
البلازما:
تعريفها
السائل الأصفر الشفاف في الدم.
نسبتها
نسبة البلازما في الدم 50% منها 90% ماء والباقي مواد ذائبة.
أهميتها
·      نقل الغذاء المهضوم كالجلوكوز والدهون والفيتامينات والأملاح والهرمونات التي تعطي إشارة بدء أنشطة الجسم ومنها امتصاص الخلايا للجلوكوز.
·      نقل الفضلات من الخلايا إلى أعضاء الإخراج.
·      نقل معظم ثاني أكسيد الكربون.
بروتينات البلازما
يوجد ثلاث مجموعات من بروتينات البلازما التي تكسبها اللون الأصفر..
·      المجموعة الأولى: تنظم كمية الماء في الدم.
·      المجموعة الثانية: تنتجها خلايا الدم البيضاء تساعد في مقاومة الأمراض.
·      المجموعة الثالثة: تكون خثرات الدم.
خلايا الدم الحمراء:
تعريفها
خلايا الدم التي تحوي الهيموجلوبين ولا تحوي نواة.
تكوينها
تتكون في نخاع العظم الأحمر من هيموجلوبين وهو بروتينات تحوي الحديد.
أهميتها
·      نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم.
·      نقل جزء من ثاني أكسيد الكربون.
فائدة
يتحد الهيموجلوبين كيميائياً بجزيئات الأكسجين ثم يحملها إلى خلايا الجسم.

مميزاتها
·      قرص مقعر الوجهين.
·      عديمة النوى.
·      عمرها 120 يوم.
·      كثيرة العدد.

الصفائح الدموية:
تعريفها
قطع مسطحة من الخلايا تؤدي دوراً مهماً في تكوين خثرة الدم.
تكوين الجلطة
·      عند نزف الدم من الوعاء الدموي تتجمع الصفائح الدموية وتلتصق معاً وتطلق مواداً كيميائية تنتج بروتيناً يسمى الفايبرين (عامل التخثر).
·      الفايبرين (عامل التخثر) يكون شبكة من الألياف عبر الجرح (علل) لحجز الصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء.
·      تتكون الخثرة بزيادة تجمع الصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء.

خلايا الدم البيضاء:
تعريفها
نوع من خلايا الدم كبيرة الحجم تحوي نواة وتقاوم الأمراض.
تكوينها
تتكون في نخاع العظام وينتقل العديد منها لأماكن أخرى (علل) لكي تنضج.
أهميتها
·      بعض خلايا الدم البيضاء تميز المخلوقات التي تسبب أمراضاً وتحذر الجسم.
·      تنتج بعض خلايا الدم البيضاء مواد كيميائية لمقاومة الأجسام الغازية حيث تحيط بها وتقتلها.
مميزاتها
·      ذات أشكال غير منتظمة.
·      تحوي نواة.
·      عمر معظمها شهور أو سنوات.
·      توجد خلية دم بيضاء واحدة لكل 500 إلى 1000 خلية دم حمراء.

-       فصائل الدم والمعامل الريزيسي واختلالات الجهاز الدوري:
1-  فصائل الدم:
أنواعها:
    A, B, AB,O.
مولدات الضد (الأنتيجينات):
جزيئات محددة على الغشاء البلازمي لخلايا الدم الحمراء يتم تحديد فصيلة الدم بناء عليها.
أهميتها:
معرفة فصائل الدم هامة جداً لتحديد نقل الدم (علل) لأن نقل دم غير مناسب لدم المصاب يؤدي للوفاة.

2-  مقارنة بين فصائل الدم:
فصيلة الدم
A
B
AB
O
مولد الضد
مولد الضدA
مولد الضد B
مولد الضد A,B
لا يوجد مولد الضد
الأجسام المضادة
مضادة لـ B
مضادة لـ A
لا توجد
مضادة لـ A,b.
مثال
إعطاء الدم
A أو AB.
B أو AB.
AB فقط.
A أو AB أو B أو O.
استقبال الدم
A أو O.
B أو O.
A أو AB أو B أو O.
O فقط.

تعليلان:
·      الفصيلة AB مستقبل عام (علل) لعدم وجود أجسام مضادة فيها.
·      الفصيلة O معطي عام (علل) لعدم وجود مولدات الضد فيها.
نقل الدم:
·      نقل الدم غير المناسب يسبب انسداد الوعاء الدموي وقد يؤدي إلى الوفاة.
·      إذا كانت فصيلة الدم B فإنها تحتوي على أجسام مضادة A فإذا نقل لها دم به مولد الضد A فإن خلايا الدم تتكتل وتترسب مما يسد مجرى الدم ويهدد حياة الإنسان.
3-  العامل الريزيسي Rh:
المقصود به:
علامة أو مولد ضد يوجد على سطح خلايا الدم الحمراء في دم معظم البشر.
أنواعه:
دم موجب + Rh (يحمل مولد ضد)، دم سالب -Rh (لا يحمل مولد ضد).
نقل الدم:
إذا نقل الدم من شخص + Rh إلى شخص Rh فإن دم الشخص السالب يكون أجساماً مضادة ضد دم الشخص الموجب مما يسبب تكتل خلايا الدم الحمراء.
أثر العامل الريزيسي على الحمل:
إذا كان دم الأم سالب العامل الريزيسي ودم الجنين موجب العامل الريزيسي فإن..
·      دم الأم يكون أجساماً مضادة للعامل الريزيسي.
·      تنتقل الأجسام المضادة عبر المشيمة من دم الأم إلى دم الجنين الثاني +Rh.
·      تقوم الأجسام المضادة بتحطيم خلايا الدم الحمراء للجنين الثاني + Rh.
الوقاية:
تعطى الأم سالبة العامل الريزيسي مواد تمنع إنتاج أجسام مضادة لعامل Rh في الدم.
4-  تصلب الشرايين:
تعريفه:
أحد اختلالات جهاز الدوران إذ يحدث انسداد يعيق مرور الدم في الجسم.
أسبابه:
·      وجود ترسبات دهنية في الشريان مثل الكولسترول.
·      وجود خثرة دم في الشريان.
مؤشراته:
·      ارتفاع ضغط الدم.
·      ارتفاع مستوى الكولسترول في الجسم.
آثاره:
·      يضخ القلب الدم بصعوبة وقد تنفجر الأوعية الدموية.
·      حدوث السكتات القلبية أو الجلطات عندما لا يصل الدم إلى القلب ينتج عنه ضرر يصيب عضلة القلب وقد يؤدي إلى الموت إذا لم تتم معالجته.
السكتات:
حدوث خثرات في الأوعية الدموية التي تزود الدماغ بالأكسجين يؤدي لانفجارها وحدوث نزيف داخلي يؤدي لموت أجزاء الدماغ التي لا يصلها الأكسجين.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق