أسرار الادخار - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

السبت، 9 مايو 2020

أسرار الادخار


أسرار الادخار


أسرار الادخار
أسرار الادخار


إذا دخلت على هذه المقالة فأنت بالتأكيد ترغب في معرفة ما هي أسرار الادخار، أولاً عليك أن تعرف أنه في الفترة الحالية تمر معظم الدول العربية بحالة من التقشف نتيجة سوء الأوضاع الاقتصادية العالمية وتأثر معظم الأسواق العربية بها، وهو ما أدى إلى ظهور حاجة كبرى للادخار خوفاً من عدم حدوث تطور قريب في هذه الأزمة العالمية، وهو ما دفع الكثيرين إلى البحث عن أهم طرق وأسرار الادخار؛ فهيا بنا نعرفها سوياً.

السر الأول: تحديد سقف الإنفاق

السر الأول من أسرار الادخار وأول ما يجب عليك فعله فور استلامك للراتب هو القيام بتحديد السقف الأعلى للراتب الخاص بك، ويكون ذلك من خلال تحديد ما يجب دفعه من فواتير وما عليك من التزامات، ومن ثم خصمها من قيمة الراتب، ومعرفة المبلغ المتبقي، فلنفترض مثلاً أنك قبضت راتبك في بداية الشهر وكان الراتب عشرة ألاف ريال سعودي، فإن أول ما عليك القيام به هو تحديد الالتزامات الواجبة عليك من فواتير وأقساط وغيرها، ولنفترض أن تكون بأربعة ألاف ريال سعودي، ومن ثم يتبقى لك ستة ألاف ريال سعودي؛ وهكذا تكون هذه الستة ألاف هي أقصى ما تستطيع أن تنفقه في هذا الشهر، ولكنك تريد الادخار أليس كذلك؟ إذن عليك أن تقوم بتحديد حجم المبلغ الذي تريد ادخاره، ولنفترض أن يكون الميلغ هو ثلاثة ألاف ريال، وبالتالي يتبقى لك ثلاثة ألاف تكون هذه الثلاثة هي السقف للإنفاق الخاص بك خلال هذا الشهر؛ وذلك من أجل أن تنفق منها مصاريف الطعام والشراب وغيرها خلال باقي الشهر، وهذا هو السر الأهم من أسرار الادخار.

السر الثاني: البحث عن بدائل

في الكثير من الأوقات قد تحتاج إلى منتج ما بشدة، ولكن هذا المنتج باهظ الثمن، إذن ما العمل؟
إن ما عليك فعله هو البحث إما عبر الإنترنت أو أثناء التسوق في مختلف المحلات والأسواق عن منتج يؤدي ذات الوظيفة وبثمن أرخص، وهو أمر لن تجد في تطبيقه الكثير من المعاناة؛ فلا يوجد أي منتج أياً كان لا يوجد بديل له قادر على أداء نفس الوظيفة، وكمثال على ذلك نجد الهاتف المحمول؛ فشركات الهاتف المحمول كثيرة ومتعددة، وكل شركة تعطي سعراً مختلفاً لأجهزتها على الرغم من أن الإمكانيات الخاصة بتلك الأجهزة هي تقريباً متطابقة، وهو ما يعني أن الأفضل بالنسبة لك هو الاختيار الأرخص سعراً، أو أن تقوم باختيار الهاتف الذي يوفر لك الإمكانيات التي تحتاجها أي أنك تتجنب المبالغة في الإمكانيات؛ فإذا كنت تحتاج لهاتف متوسط الإمكانيات بمبلغ ألفي ريال لما تشتري جهازاً فائق الإمكانيات بمبلغ خمسة ألاف ريال؟ هذا الأمر غير منطقي خاصة إن كنت تحاول الادخار. هذا ما نعنيه من قولنا البحث عن البدائل.

السر الثالث: تحين اللحظة المناسبة

السر الثالث من أسرار الادخار هو أن تقوم باختيار اللحظة المناسبة لشراء المنتجات التي تحتاجها حيث أن اختيار اللحظة المثلى سيوفر عليك الكثير من الأموال؛ فمثلاً إذا كنت تريد شراء ملابس شتوية للعام القادم فعليك أن تقوم بشرائها منذ أن ينتهي الشتاء الخاص بالعام الذي يسبقه ويبدأ فصل الصيف؛ فتلك الفترة تعرف تخفيضات كبيرة رغبة من التجار في التخلص من الملابس الشتوية التي لم تُباع خلال فصل الصيف، وبالتالي يضعون عليها الكثير من العروض المغرية، والأمر ذاته إن رغبت في شراء الملابس الصيفية.
هذا الأمر ينطبق على مختلف المنتجات الموسمية؛ فمثلاً المكيفات ترتفع أسعارها خلال فصل الصيف وتنخفض خلال فصل الشتاء.
إذاً يمكننا القول في النهاية أنَّ أسرار الادخار مرتبطة بشكل كبير بعقلية الفرد وقدرته على التحكم في موارده بالشكل الأمثل، ونحن لا نعني البخل هنا، وإنما نعني القدرة على اختيار المنتج الذي سيلبي احتياجاتك دون الحاجة إلى المبالغة في الإنفاق، فلِمَ أشتري زوجاً من أحذية إحدى العلامات التجارية الشهيرة بألف ريال وأنا قادر على شراء نفس الحذاء بنفس الجودة ولكنه ليس من العلامات التجارية الشهيرة مقابل مائتي ريال فقط؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق