الإرهاق الدائم - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الجمعة، 15 مايو 2020

الإرهاق الدائم


الإرهاق الدائم

الإرهاق الدائم
الإرهاق الدائم


هل تشعر أنك متعب دائماً، أو أنك بحاجة إلى الراحة طوال الوقت حتى بعد بذل مجهود بسيط لا يحتاج إلى الشعور بكل ذلك التعب؟ إن كانت إجابتك بنعم فعليك القلق، فقد يكون السبب خطيراً.
تابع معنا قراءة هذا المقال لتعرف الأسباب المحتملة لشعورك بمثل هذا الإرهاق الدائم.

أولاً: التغذية

قد يكون الشعور بالإرهاق الدائم راجع إلى سوء التغذية؛ فقد يقوم الإنسان باتباع إحدى الحميات التي يجدها على شبكات الإنترنت دون الرجوع للطبيب للتأكد من تناسب تلك الحمية مع جسمه؛ وهو ما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق الدائم؛ فالجسم لا يتلقى ما يحتاج إليه من بروتينات ومواد غذائية أساسية من فيتامينات وغيرها؛ وبالتالي يشعر الإنسان بالتعب لممارسته أدنى مجهود.

ثانياً: الغدة الدرقية

من الممكن أن تلعب الغدة الدرقية دوراً في الشعور بالإرهاق الدائم؛ فزيادة إفراز الغدة من الهرمونات يعتبر سبباً رئيسياً للشعور بالإجهاد، كما أنه يتسبب في عدد من الأعراض الأخرى مثل:
·                 عدم وجود قدرة على تحمل درجات الحرارة المرتفعة.
·                 الارتفاع في المعدل الخاص بضربات القلب.
من الممكن أن تكون هذه الأعراض واضحة ومن الممكن أن تكون خفية، ولكي يتأكد الإنسان من سلامة الغدة؛ فإن بإمكانه القيام بتحليل دم بسيط من أجل الوقوف على حجم إفراز الغدة من هرمونات.

ثالثاً: النوم

يرجع الشعور بالإرهاق الدائم في أغلب الحالات إلى عدم حصول الإنسان على ساعات منتظمة من النوم، ولا يشترط هنا كفاية النوم؛ فمن الممكن أن يؤدي النوم لساعات طويلة إلى الشعور بالتعب مثله مثل النوم لساعات قليلة أقل من ست أو سبع ساعات يومية، كما أن النوم بصورة متقطعة كالنوم مرتين أو ثلاث مرات في اليوم لمدة ثلاث ساعات في المرة الواحدة قد يؤدي إلى الشعور بالتعب أيضاً على الرغم من أن محصلة النوم خلال اليوم بأكمله هي تسع ساعات؛ فالفكرة الأساسية في النوم هي حصول الإنسان على الراحة بصورة متواصلة.

رابعاً: الضغط

تعرض الإنسان لضغط نفسي كبير ومتواصل حتماً سيؤدي إلى شعور الإنسان بالإرهاق الدائم، وهذا الضغط قد يكون ناتجاً عن الكثير من الأسباب؛ فقد يكون بسبب:
·                 العمل.
·                 الأسرة.
·                 الأموال.
وغيرها من الأسباب التي تجعل الإنسان تحت ضغط مستمر؛ فهو يخشى أن يُطرَد إن أدَّى عمله على غير ما يرام، أو أن تتفرق العائلة نتيجة لوجود مشاكل زوجية أو أن يتعرض للإفلاس نتيجة لوجود أزمات مالية.

خامساً: المياه

قد يستغرب البعض من هذا السبب كونه أحد أسباب الشعور بالإرهاق الدائم، ولكن قلة شرب المياه تؤدي إلى شعور الإنسان بالتعب؛ فالمياه تقوم بالمساعدة في تأدية أعضاء الجسم وأجهزته لدورها بالشكل المناسب، وعدم تناول الإنسان للكميات الكافية يومياً يؤدي إلى اختلال تلك الوظائف، وتؤدي هي بدورها إلى شعور الإنسان بالتعب دون وجود أسباب ظاهرة لذلك.

سادساً: الأدوية

يوجد عدد من الأدوية التي يكون الشعور بالتعب والإرهاق أحد أعراضها الجانبية، وتناول هذه الأدوية بصورة مستمرة يؤدي إلى تفاقم ذلك الشعور، ومن بين أكثر الأدوية المسببة لذللك نجد:
·                 مضادات الهيستامين.
·                 مسكنات الآلام.
·                 مضادات الاكتئاب.

سابعاً: القلق

يعتبر القلق شديد التأثير على الإنسان، ونقصد هنا بالتأثير التأثير السلبي بالطبع وليس الإيجابي؛ فبجانب أعراض القلق الأخرى؛ فإنه يؤدي إلى شعور الإنسان بالإرهاق الدائم.

ثامناً: القلب

هذا واحد من أكثر الأسباب خطورة والتي يجب عدم التهاون معها بأي حال من الأحوال؛ فشعور الإنسان بالإرهاق الدائم قد يكون راجعاً لوجود قصور في أداء عضلة القلب، مما يؤدي إلى عدم ضخ الدم في جميع أجزاء الجسم بالشكل الكافي؛ فتعمل الأعضاء المختلفة للجسم بشكل غير طبيعي، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالتعب.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق