كيف تزيد من نشاطك؟ - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الاثنين، 11 مايو 2020

كيف تزيد من نشاطك؟


كيف تزيد من نشاطك؟



كيف تزيد من نشاطك؟
كيف تزيد من نشاطك؟

هل تشعر بالتقاعس عن أداء عملك أو القيام بمهامك اليومية؟ هل تشعر أنك بحاجة للراحة طوال الوقت دون حتى القيام بأي نوع من الجهد؟ هل تتساءل كيف تزيد من نشاطك؟
إذا كانت إجابتك عن كافة الأسئلة الماضية هي "نعم"؛ فأنت بحاجة لقراءة السطور القادمة.

الهدف

حتى تزيد من نشاطك عليك أن تضع هدفك نصب عينيك لا تحيد عنه بأي شكل من الأشكال، وتحت أي ظرف ممكن، ومن الممكن أن يكون ذلك الهدف أي شيء؛ فمثلاً إذا كنت طالباً فمن الممكن أن يكون هدفك هو إنهاء المذاكرة الواجبة عليك أولاً بأول وألا تؤجل المذاكرة لليوم التالي متحججاً بأي عذر أو سبب.
كذلك من الممكن أن يكون هدفك عندما تتوظف هو الانتهاء من العمل أولاً بأول ودون أن تتقاعس عن أداء عملك حتى لا يتراكم عليك العمل نهاية الأسبوع أو نهاية الشهر، وطالما بقيت ملتزماً بالخطة التي وضعتها؛ فإنك لن تعاني من أية مشاكل تذكر.
كما من الممكن أن يكون الهدف الذي يساعدك في أن تزيد من نشاطك أكبر من ذلك؛ فمثلاً إذا شعرت بالكسل عن الذهاب للكلية أو المدرسة؛ فعليك أن تذكر نفسك لماذا تدرس؟ أليس من أجل حصولك على الشهادة، ولكي تجعل والديك فخورين بك، أن تكون شخصاً أفضل وتتمتع بمكانة مرموقة في المجتمع، وأن تعمل في وظيفة محترمة؟ عليك أن تذكر نفسك بكل هذه الأسئلة، وأن تجيب عنها، وهذه الأسئلة لها الأثر العظيم في أن تزيد من نشاطك؛ فبمجرد معرفتك ما سوف يترتب على الكسل من ضياع لهدفك سوف يتغير تفكيرك مائة وثمانين درجة.
الأمر ذاته عند ذهابك للعمل عليك أن تزيد من نشاطك بأسئلة مثل: كيف سأجني قوت يومي إن توقفت عن العمل؟ أو كيف ستحقق أحلامك الأخرى من سفر وزواج وتربية أبناء وغيرها من الأهداف التي قد تسعى لها؟

الصلاة

حتى تزيد من نشاطك فعليك بالصلاة؛ فإن الصلاة تبعد الإنسان عن الشعور بالكسل، وهذه الفائدة معروفة لدى جموع المسلمين؛ فالتزام الإنسان بالصلاة في أوقاتها ومقاومة الكسل يعني أن الإنسان قادر على مقاومة الكسل في أي وقت.
كما أن مواقيت الصلاة من شأنها تنظيم مواعيد النوم الخاصة بك؛ فالنوم بعد صلاة العشاء والاستيقاظ بعد صلاة الفجر مع قيلولة صغيرة بعد الظهيرة هي المواعيد الأنسب للنوم، والمواعيد التي تجعل الجسم في حالة نشاطه القصوى، وكل هذا أثبتته التجارب العلمية؛ فالنوم صباحاً والاستيقاظ ليلاً يؤدي إلى تقليل النشاط، ويصبح الإنسان أشبه ما يكون بالموتى الأحياء "الزومبي".

ممارسة الرياضة

إن كنت تريد أن تزيد من نشاطك فعليك بممارسة الرياضة؛ فمن المعروف أن ممارسة الرياضة بشكل يومي لها أثر عظيم في زيادة نشاط الإنسان وتحويل إحساسه بالكسل إلى نشاط؛ فمن المعروف أن ممارسة الرياضة تجدد الدورة الدموية في الجسم، وتساعد في ضخ الدم بشكل أكبر خلال أجزاء الجسم المختلفة.

قتل الروتين

الروتين هو صديق الكسل الأول، وحتى تزيد من نشاطك فإن عليك القيام بالتغيير من الروتين بشكل يومي أو على الأقل بشكل أسبوعي، فمثلاً بدلاً من أن تقوم بملازمة المنزل بعد انتهائك من العمل؛ فعليك أن تقوم مثلاً بتحديد ليلة للخروج مع الأصدقاء وليلة أخرى لتناول الطعام مع العائلة في الخارج، وليلة للتسوق، وهكذا، وأن تنوع في طريقة ذهابك للعمل أو على الأقل تنوع من الطرق التي تأخذها في الذهاب للعمل، وغيرها من الطرق التي من الممكن أن تعتمد عليها في التغيير من الروتين.
في النهاية يمكن أن نقول أنَّ الإنسان وحده القادر على تحميس نفسه، وإن كان بالفعل يمتلك الدوافع الكافية؛ فإن الكسل لن يعرف طريقه إليه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق