جاك ما مؤسس علي بابا - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأحد، 29 مارس 2020

جاك ما مؤسس علي بابا


جاك ما مؤسس علي بابا


جاك ما مؤسس علي بابا
جاك ما مؤسس علي بابا


من بين مليارات البشر، يوجد قلة ممن هم قادرون على تعليم البشرية جمعاء دروساً في الإصرار والتواضع، ومن بين أشهرهم نجد "جاك ما" الذي يسمى بعلي بابا العصر الحديث، وذلك لكونه مؤسساً لشركة علي بابا الصينية، فهيا بنا لمعرفة من هو جاك ما، وكيف تمكن من محاربة كافة الظروف والانتصار عليها في نهاية الأمر؟

ميلاد جاك ما

ولد الملياردير الصيني في الخامس عشر من أكتوبر من العام ١٩٦٤م، وذلك في مدينة هان تشو التابعة لمقاطعة تشي جيانغ الصينية، ولد لأسرة بسيطة، ولكن بطموح كبير.
كان الفتى الصغير محباً لتعلم اللغة الإنجليزية، حيث يذكر أنه كان يذهب لإرشاد السياح حول المدينة التي يسكن فيها كل يوم مجاناً بدون مقابل سوى أن يتحدث معهم بلغة إنجليزية حتى يتكلم اللغة مثل أهلها، وحتى يتمكن من اصطحاب أولئك السياح كان يضطر إلى ركوب دراجته يومياً ولمدة خمس وأربعين دقيقة.

كفاح جاك ما

بدأ جاك ما قصة كفاحه مبكراً، حيث تقدم إلى الكلية الخاصة بالمعلمين في مدينته، ولكنه فشل في الاختبارات في كلتا المرتين، ولكن اليأس لم يقف أمام محاولته الثالثة التي أصابت والتحق بالكلية وتخرج منها بالفعل في العام ١٩٨٨م، وقد حصل على درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية، ونجح بهذه الشهادة من الحصول على وظيفة محاضر في الجامعة.
ظل علي بابا الصين في العمل كمحاضر في الجامعة ولمدة خمس سنوات، ونتيجة لراتبه الصغير الذي كان يتحصل عليه؛ فإنه قد اتجه إلى مدينة سياتل الأمريكية للعمل كمترجم، وهناك تعرف على الإنترنت، والذي كان في أولى مراحله في ذلك الوقت؛ فكان تحميل صفحة واحدة يستغرق دهراً.
بدأ اهتمام مدرس اللغة الإنجليزية بعالم الإنترنت من خلال تعاونه مع مجموعة من أصدقائه في تأسيس مواقع الإنترنت، وكان أصدقاؤه أولئك من الولايات المتحدة الأمريكية، وعندما عاد إلى الصين كان قد أدرك أهمية الإنترنت، ولذا جمع ثمانية عشر من أقرب أصدقائه وقام بإقناعهم بفكرة إنشاء موقع صيني يمثل شركة تجارية عالمية إلكترونية، ومن أجل هذا قام بجمع مبلغ قدر حينها بستين ألف دولار أمريكي؛ وذلك من أجل تأسيس الشركة التي عُرفت لاحقاً باسم "علي بابا".
يرجع جاك ما التسمية إلى سهولة الاسم، ووقعه الحسن على الأذن، كما أن الاسم يتناسب مع طبيعة الشركة التجارية؛ فكأنك ستفتح المغارة عند دخولك إلى موقع الشركة، وتختار ما تريد من مختلف المنتجات، والاسم سوف يساعد في انتشار الشركة فيما بعد.

نجاح جاك ما

عرف الموقع نجاح عالمي لا نظير الله؛ فكانت الإيرادات كبيرة بدرجة أذهلت جاك ما نفسه، وجعلته غير مدرك لما حققته يداه؛ حيث وصل حالياً عدد المستخدمين للموقع إلى ثمانين مليون مستخدم تقريباً يأتون من جميع أنحاء العالم، وهو ما جعل موقع علي بابا هو الموقع الأول على مستوى العالم من حيث مبيعات الإنترنت.
وفي العام ٢٠٠٣م قام جاك ما باستغلال ما جناه من أرباح من موقع علي بابا في إنشاء موقع جديد يعمل على منافسة "باي بال" في الصين؛ فكانت شركة "تاوباو" والتي نجحت في السيطرة على ما يقارب ال٧٠% من السوق الصيني المتخصص في التسوق عبر الإنترنت.
أصبح علي بابا أحد أغنياء العالم وهو في سن الخمسين فقط، حيث كانت ثروته في ذلك السن تقدر بواحد وعشرين مليار دولار أمريكي، ويكون هو رجل الأعمال الصيني الأول الذي يتم نشر صورته على مجلة "فوربس" الأمريكية، بل إنه رجل الأعمال الأسيوي الأول الذي ينال هذا الشرف.
في العام ٢٠١٣م أعلن أشهر رجل أعمال صيني اكتفاؤه من منصب رئيس شركة علي بابا وقدم استقالته بعد أن سطَّر واحدة من أروع قصص الكفاح التي عرفتها البشرية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق