آلام المفاصل - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الجمعة، 13 مارس 2020

آلام المفاصل


آلام المفاصل


آلام المفاصل
آلام المفاصل

إن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء، وإن كنت تقدر على الاستيقاظ يومياً لتجد نفسك قادراً على القيام بمفردك من سريرك، والذهاب إلى الحمام وحدك دون أن تتسند على أي شخص أخر؛ فهذه نعمة يجب عليك أن تحمد الله عليها كل يوم في الصباح وفي المساء، وإن ابتلى الله الإنسان بمرض؛ فهو اختبار له يختبر به قدرته على التحمل، وحمد الله على كل ما آتاه، ومن بين أكثر الأمراض صعوبة هي أمراض آلام المفاصل، تلك الأمراض التي قد تؤدي إلى كون المريض بها غير قادر على الحركة بمفرده، وذلك لأنه يشعر بآلام قوية جداً في كافة أنحاء جسده، ولكن هذا المرض من الممكن أن يعالَج باستخدام العديد من الأساليب، ولكن دعونا نتعرف أولاً على التعريف الخاص به وأسباب الإصابة.

ما هي آلام المفاصل؟

آلام المفاصل هي الآلام التي يشعر بها الإنسان في المناطق الخاصة بالمفاصل لديه، وهذه المناطق هي مناطق التقاء عظمتين أو أكثر متجاورتين معاً، ويتدرج المرض من بين طفيف إلى شديد؛ فهنالك حالات لا يحتاج فيها المريض إلى تدخل طبي لكي يشفى من المرض، حيث يشفى المرض بمفرده مع الزمن، وهناك حالات أخرى حيث يحتاج فيها المريض إلى التدخل بشكل سريع وفعال في سبيل التخلص من المرض.

ما هي أسباب الإصابة بآلام المفاصل؟

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الإنسان بآلام المفاصل، ومن بين هذه الأسباب نجد:
·       التعرض لخلع في المفصل.
·       الإصابة بالتهابات أو أمراض معدية، وهي التي تصاحبها آلام في العضلات والمفاصل.
·       التعرض لنزلة برد.
·       الإصابة بمرض التهاب المفاصل حيث يعتبر هو المرض المسؤول وبصفة أساسية على تعرض المريض لآلام المفاصل.
·       الإصابة بداء لايم.
·       الإصابة برضح في المفصل.
·       الإصابة بشد في الوتر أو العضلة.
·       الإصابة بعدوى جرثومية أو فيروسية.
·       الإصابة بمرض الإنفلونزا.
·       الإصابة بمتلازمة القولون المتهيج.
·       الإصابة بمرض التهاب الجراب.

ما هي كيفية علاج آلام المفاصل؟

لكي يتم علاج مرض ما؛ فإنه لابد في البداية من تشخيص هذا المرض، ولكي نقوم بهذا التشخيص فإنه من الممكن أن يتم استخدام:
·       عمليات التصوير الإشعاعي باستخدام الأشعة السينية.
·       عمليات التصوير المقطعي المحوسب.
·       عمليات فحص مستوى الحساسية للسائل الزلالي الموجود في المفصل.
·       القيام بإجراء فحوصات للدم.
·       عمليات التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي.
بناء على ما مضى من فحوصات يقوم الطبيب بوصف العلاج الذي يراه مناسباً لحالة المريض، وفد يكون هذا العلاج واحداً من الآتي:
·       استخدام الأدوية والتي تعمل كمسكنات للألم الذي يشعر به المريض، ولكن لا تؤدي تلك المسكنات إلى شفاء الآلام بالكامل وإنما التخفيف منها.
·       استخدام المراهم التي تعمل على خداع الجهاز العصبي، وتمنع إشارات نقل الألم من الخروج من المفصل.
·       استخدام وسائل العلاج الطبيعي، وهي طريقة حديثة للتقليل من الآلام التي يشعر بها المريض، وتستخدم بشكل فعال في زيادة مدى الحركة الخاص بالمريض، والتقوية من العضلات التي تحيط بالمفصل المتضرر.
·       اللجوء إلى التدخل الجراحي، وذلك في حالة فشل باقي الوسائل في علاج تلك الآلام.

ما هي الوسائل المتبعة لتفادي آلام المفاصل؟

إن الوقاية خير من العلاج، ولهذا فإنه من الأولى تجنب الإصابة بأمراض المفاصل بدلاً من علاجها، وهذه الإجراءات الوقائية قد تتمثل في:
·       القيام بممارسة بعض الرياضات التي تساعد على التخفيف من الآلام، ومن بين هذه الرياضات نجد السباحة، أو الركض لعدد معين من الدقائق كل يوم؛ فالرياضة تساعد في تليين حركة المفاصل، والتقليل من الاحتكاكات التي يشعر بها المريض.
·       العمل على تخفيض الوزن بشكل صحي؛ فكلما كان الوزن أقل كلما كان الشخص أقل عرضة للإصابة بالمرض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق