ملخص 1-1 الأسماك – الأسماك والبرمائيات - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الثلاثاء، 10 مارس 2020

ملخص 1-1 الأسماك – الأسماك والبرمائيات


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ملخص 1-1 الأسماك – الأسماك والبرمائيات

نبدأ على بركة الله ...

-       خصائص الفقاريات

        1-  مقدمة: تصنيف شعبة الفقاريات:
a)   تحت شعبة الحبليات:
·      لها حبل ظهري.
·      لها حبل عصبي ظهري.
·      لها جيوب بلعومية.
·      لها ذيل خلف شرجي.
b)  تحت شعبة الفقاريات:
خصائصها

·      وجود عمود فقري (عمود شوكي).
·      وجود خلايا متخصصة تنمو من الحبل العصبي.
·      وجود الأعضاء الداخلية: الكلى، الكبد، القلب والدورة الدموية.

طوائفها
الأسماك، البرمائيات، الزواحف، الطيور، الثدييات.


2-  العمود الفقري:
   تكونه:
في معظم الفقاريات يحل العامود الفقري محل الحبل الظهري أثناء النمو الجنيني.
   فوائده:
       ·      عصا قوية مرنة تدعم الجسم.
       ·      حماية الحبل العصبي.
       ·      تساعد العظام على انقباض العضلات بقوة فتزيد من قوة الحيوان.
       ·      فقراته تساعد على التحرك بسرعة وسهولة.
       ·      تستند عليه العضلات أثناء السباحة والركض.

  الغضروف:
هو مادة قاسية مرنة تكون هياكل الفقاريات أو أجزاء منها.

3-  العرف العصبي:
تعريفه:
هو مجموعة من الخلايا تتكون من الطبقة الخارجية للجنين وتساهم في تكوين العديد من تراكيب الفقاريات.
    تكونه:
يتكون خلال النمو الجنيني في الفقاريات أثناء تكون الحبل العصبي.

   مراحل تكوينه:




أهم الصفات التي ينتجها:
·      أجزاء من الدماغ والجمجمة.
·      أجزاء من الجيوب البلعومية.
·      خلايا غدد محددة.
·      بعض أعضاء الإحساس.
·      تغليف الألياف العصبية.


(علل) رغم أن خلايا العرف العصبي صغيرة إلا أنها مهمة جداً في نمو الفقاريات. 
الجواب: 
لأن العديد من صفات الفقاريات المهمة تنتج من العرف العصبي.

      -       الأسماك:

1-  الأسماك:
    وصفها:
فقاريات لها خصائص تسمح لها بالعيش والتكاثر في الماء.
    معيشتها:
     ·      تعيش في معظم البيئات المائية.
     ·      بعضها يعيش في الظلام التام.
     ·      بعض الأسماك تعيش في المياه المتجمدة (علل) لأن دمها يحوي بروتينات خاصة تمنع تجمده.

تنوعها:
عدد أنواع الأسماك حوالي 24600 نوع.

حجمها:
حجم الأسماك يتراوح من حجم ظفر الإنسان مثل أسماك المشط الصغيرة إلى كبيرة جداً يصل طولها 18 متراً مثل أسماك القرش.

خصائصها التركيبية:
للأسماك خصائص تركيبية تساعد على المعيشة في معظم البيئات..
·      وجود الفكوك في بعض الأسماك.
·      وجود الرئات في بعضها الآخر.

تكيفات الأسماك للعيش في الماء:
·      الخياشيم للتنفس.
·      الزعانف للحركة.
·      الفكوك للغذاء.
·      القشور للحماية.
·      طريقة التكاثر.
·      طريقة الإخراج.

الصفات المشتركة للأسماك:
·      الفكوك.
·      العمود الفقري.
·      الزعانف المزدوجة.
·      دورة دموية واحدة.
·      القشور.
·      الخياشيم.
·      لا تستطيع بناء بعض الحموض الأمينية.

1-  الفكوك في الأسماك:
تكونها:
معظم الأسماك لها فكوك حيث تنمو الأقواس الخيشومية وتكون الفكوك.
فوائدها:
·      تسمح للأسماك الكبيرة بافتراس العديد من المخلوقات الحية.
·      الدفاع عن نفسها من المفترسات.
·      قد تفترس أسماكاً حجماً وأكثر حجماً وأكثر نشاطاً.
خطوات الافتراس:
1)  تمسك الأسماك الفريسة بأسنانها القوية.
2)  تحطمها بعضلات الفكوك القوية.

تكون الفكوك:






2-  الزعانف المزدوجة في الأسماك:



الزعنفة:
تركيب يشبه المجداف على جسم السمكة أو أي حيوان مائي.
من أنواعها:
زعانف حوضية، زعانف صدرية.
فوائدها:
·      الاندفاع إلى الأمام.
·      العيش في بيئات جديدة.
·      إنتاج أجيال أكثر.
·      تغيير الاتجاه أثناء السباحة.
·      تسمح بتوجيه أفضل خلال السباحة.
·      التوازن والاستقرار (تقلل من فرص الانقلاب الجانبي).

3-  القشور:



تعريفها:
تراكيب صغيرة مسطحة تشبه الصفيحة توجد بقرب سطح الجلد في معظم الأسماك.
فائدتان:
·      القشور عديمة اللون واللون الظاهر هو لون الجلد أسفلها.
·      تحوي القشور حلقات تنمو مثل تلك الموجودة في جذوع الأشجار.
أنواعها:
·      قشور مشطية: مثل قشور معظم الأسماك.
·      قشور قرصية: رقيقة مرنة تتكون من عظم وجلد مثل قشور سمك السردين.
·      قشور معينية لامعة: تتكون من مادة المينا والعظم مثل قشور سمكة الرمح.
·      قشور صفائحية: تتكون من مواد قاسية ثقيلة مثل قشور سمك القرش.


-       الخياشيم وجهاز الدوران والتغذية في الأسماك:

1-  الخياشيم في الأسماك:


وظيفتها:
استخلاص الأكسجين المذاب في الماء عند عبور الماء عليها.
تركيبها:
·      تتركب من خيوط رقيقة مغطاة بصفيحة خيشومية شديدة الانثناء.
·      تحوي الصفيحة العديد من الأوعية الدموية التي تأخذ الأكسجين وتطلق ثاني أكسيد الكربون.
استخلاص الأكسجين:
يتدفق الدم في الخياشيم عكس اتجاه سريان الماء على سطح الخياشيم فيتم استخلاص 85% تقريبا من الأكسجين المذاب في الماء المار على الخياشيم.
الغطاء الخيشومي:
·      المقصود به: غطاء متحرك يغطي الخياشيم ويحميها.
·      وظائفه: حماية الخياشيم، ضخ الماء القادم من الفم عبر الخياشيم.
تعليلان:
·      بعض الأسماك ومنها سمكة الرئة تعيش لفترة قصيرة خارج الماء (علل) لأن بها تراكيب تشبه الرئات.
·      أسماك الأنقليس (ثعبان الماء) تستطيع أن تعيش خارج الماء (علل) لأنها تتنفس من خلال الجلد الرطب عندما تكون خارج الماء.

2-  جهاز الدوران:




جهاز الدوران في الفقاريات:
الجهاز الدوري في الفقاريات من النوع المغلق حيث يضخ الدم عبر الأوعية الدموية.
جهاز الدوران في الأسماك:
في أغلب الأسماك دورة دموية واحدة حيث يتدفق الدم من القلب إلى الخياشيم ثم إلى أنسجة الجسم ليزودها بالأكسجين ثم يعود الدم إلى القلب مرة أخرى.
تعليل:
الجهاز الدوري في الأسماك يسمى الجهاز الدوري ذا الدورة الواحدة المغلقة (علل) لأنه يشكل دورة واحدة كاملة متصلة.

3-  القلب في الأسماك:
تركيبه:
في أغلب الأسماك يتكون من حجرتين فقط: أذين، بطين.
الأذين:
حجرة القلب التي يصلها الدم من جميع أجزاء الجسم ثم ينتقل منه إلى البطين.
البطين:
حجرة القلب التي تضخ الدم من القلب إلى الخياشيم.

4-  التغذية والهضم:
طرق حصول الأسماك على الغذاء:
·      تصفية الغذاء من الماء.
·      الافتراس: في الأسماك الفكية.
·      الترمم: امتصاص الغذاء من البقايا العضوية في قعر المحيط.
مراحل الهضم في الأسماك:




1)  تبتلع معظم الأسماك الغذاء كاملاً.
2)  يمر إلى المعدة عبر المريء حيث يبدأ الهضم فيها.
3)  يمر إلى الأمعاء ليحدث معظم الهضم فيها.
فائدته:
يعزز كل من الكبد والبنكرياس والمرارة عصارة هضمية تساعد على إتمام الهضم.
الأكياس البولية:
·      مكان وجودها: في بعض الأسماك عند منطقة اتصال المعدة بالأمعاء.
·      وظيفتها: تفرز إنزيمات هاضمة، تمتص الغذاء إلى مجرى الدم.

-       الإخراج والإحساس والتكاثر في الأسماك:

1-  الإخراج:
الكلية:
تنقي دماء الأسماك من الفضلات الخلوية.
فائدة:
الوحدة الوظيفية الأساسية للكلية تسمى الوحدة الأنبوبية الكلوية (النفرون).

الوحدة الأنبوبية الكلوية (النفرون):
تعريفها
وحدة التنقية (الترشيح) داخل الكلية.

وظيفتها

·      إزالة الفضلات الخلوية من الدم.
·      المساعدة على المحافظة على اتزان الماء والأملاح في الجسم.


فائدة:
بعض الفضلات تطرد عن طريق الخياشيم.
تعليل:
أسماك الماء العذب تأخذ الماء بالخاصية الأسموزية (علل) لأن الماء المحيط بالأسماك يحوي تركيزاً منخفضاً من الأملاح. 
فائدتان:
·      جسم الأسماك العظمية التي تعيش في الماء المالح قابل لفقد الماء.
·      تقوم الكليتان والخياشيم وغيرهما من الآليات الداخلية بتنظيم اتزان الماء والأملاح في أجسام أسماك المياه العذبة والمالحة.

2-  الجهاز العصبي لدى الأسماك:
مكوناته:
الدماغ، الحبل الشوكي.
مكونات الدماغ:
·      المخيخ: جزء من الدماغ مسؤول عن توازن الجسم وتنسيق حركته.
·      المستقبلات الشمية: تستجيب بصيلات الشم للمنبه الكيميائي وتكتشف المواد الكيميائية الذائبة في الماء.
·      الجزء البصري: مسؤول عن المعلومات البصرية (للأسماك القدرة على الرؤية الملونة).
·      المخ: ينسق المعلومات التي تستقبلها أجزاء الدماغ الأخرى.
·      النخاع: المستطيل يسيطر على الأعضاء الداخلية.
جهاز الخط الجانبي:
 يبقي السمكة معتدلة ومتزنة ويمكنها من اكتشاف الحركة في الماء.

3-  التكاثر:
التبويض:
عملية تطلق فيها إناث الأسماك وذكورها أمشاجها بعضها قريب من بعض في الماء.
الأجنة:
تحصل الأجنة النامية داخل البيض على الغذاء من الطعام المخزون في مح البيضة.
الأخصاب في الأسماك:
·      معظم الأسماك إخصابها خارجي.
·      بعض الأسماك إخصابها داخلي ثم تبيض السمكة البيض المخصب مثل القرش.
·      بعض الأسماك إخصابها داخلي وينمو الجنين داخل جسم الأم ويحصل منها على الغذاء.
فائدة:
معظم الأسماك ذات الإخصاب الخارجي تنتج ملايين البيوض في الفصل الواحد..
·      لا تحمي بيضها ولا تعتني به ولا بصغارها.
·      إنتاج ملايين البيوض يمكن بعض الصغار من النمو والنجاة حتى يصل سن التكاثر.
تعليل:
ذكور أسماك الحارس الكبير تحرس البيوض المخصبة (علل) لحمايتها من المفترسات.
4-  الحركة في الأسماك:
تعليل:
معظم الأسماك جسمها انسيابي ولها مخاط يزيت الجسم (علل) لتقليل احتكاك السمكة بالماء.
فائدة:
تحرك سمكة الأنقليس كامل جسمها على نمط الحرف S.
الزعانف:
تمكن الأسماك من تغيير الاتجاهات والمناورة بطرق مختلفة.
تعليل:
سمكة السلمون أسرع من سمكة الأنقليس (علل) لأن سمكة السلمون تتحرك بالذيل فقط أما سمكة الأنقليس فتحرك كامل جسمها.
الطفو:
قوة الطفو تقلل من تأثير الجاذبية.
مثانة العوم:
تعريفها

كيس مملوء بالغاز يسمح بالتحكم في عمق غوص الأسماك العظمية.

أهميتها

·      عندما تنتشر الغازات خارج مثانة العوم تغطس السمكة نحو الأسفل.
·      عندما تنتشر الغازات من الدم إلى مثانة العوم ترتفع السمكة إلى أعلى.


فائدتان:
·      انقباض مجموعات عضلية على جانبي جسم السمكة يسمح بانثناء جزء من جسم السمكة ودفع الماء بقوة لتتحرك السمكة إلى الأمام.
·      الانقباض المتبادل للعضلات على جانبي السمكة يحافظ على استمرار حركتها.

-       تصنيف وبيئة الأسماك:

1-  تصنيف الأسماك:
طوائفها:
تقسم الأسماك تبعاً لتركيب أجسامها إلى:
·      الأسماك اللافكية.
·      الأسماك الغضروفية.
·      الأسماك العظمية.
الأسماك اللافكية:
من أمثلتها: الجريث والجلكي.
خصائص أسماك الجريث:
·      لها حبل ظهري يبقى طوال حياتها.
·      تتغذى على اللافقاريات الطرية والأسماك الميتة.
·      ليس لها قشور أو فكوك أو زعانف مزدوجة أو هيكل عظمي.
·      عمياء تقريباً لكن إحساسها الكيميائي الحاد يمكنها من تحديد موقع الطعام.
خصائص أسماك الجلكي:
·      لها خياشيم.
·      ليس لها فكوك.
·      لها عدد من الخصائص الأخرى للأسماك.
·      الجلكي البالغ متطفل يثبت نفسه على الأسماك ويستعمل فمه الشبيه الممصات ولسانه المزود بتراكيب تشبه الأسنان ليتغذى على الدم وسوائل عائله.

2-  الأسماك الغضروفية:
من أمثلتها:
القرش، الراي، الورنك.
خصائص القرش:
·      الجسم انسيابي ذو رأس مدبب.
·      الهيكل مكون من الغضروف وكربونات الكالسيوم.
·      له ذيل خلقي مرتفع لأعلى.
·      الجلد قاسي مغطى بقشور صفائحية.
تعليلان:
·      هيكل بعض الأسماك غضروفي (علل) ليكسب الجسم مرونة.
·      هيكل الأسماك الغضروفية يحوي كربونات الكالسيوم (علل) ليكسب الهيكل قوة.

3-  الأسماك العظمية:
أقسامها:
·      تحت طائفة الأسماك شعاعية الزعانف.
·      تحت طائفة الأسماك مجزأة الزعانف.
خصائص الأسماك العظمية شعاعية الزعانف:




·      لها هيكل عظمي.
·      القشور مشطية أو دائرية.
·      لها غطاء خيشومي.
·      لها مثانة للعوم.
·      الزعانف لها أغشية مدعمة بتراكيب تشبه الأشواك.
·      معظم الأسماك شعاعية الزعانف ومنها التونا والسلمون.
الأسماك العظمية مجزأة الزعانف:




·      لها أجزاء عضلية.
·      لها مفاصل تشبه مفاصل رباعيات الأطراف.

4-  الأسماك والبيئة:
بيئة الأسماك:
·      الأسماك مصدر مهم للغذاء في جميع الأنظمة المائية.
·      تناقص أعداد الأسماك يؤثر على النظام البيئي.
·      الأنشطة البشرية تؤثر على بيئة الأسماك مثل السدود والتلوث.
·      الأسماك تعتبر مؤشر حيوي لصحة النظام.
·      تتناقص أعداد الأسماك عند تغير البيئة.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق