صوفيا أعجوبة الذكاء الاصطناعي - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الجمعة، 7 فبراير 2020

صوفيا أعجوبة الذكاء الاصطناعي


صوفيا أعجوبة الذكاء الاصطناعي


صوفيا أعجوبة الذكاء الاصطناعي
صوفيا أعجوبة الذكاء الاصطناعي



ما هو الذكاء الاصطناعي ومتى بدأ التفكير به؟


هل سمعت عن الذكاء الصناعي، ومحاولة العلماء ابتكار رجل آلي له قدرة على التحدث وإجراء العمليات المختلفة التي يقوم بها الإنسان بمفرده؟ إن كانت إجابتك لا، دعنا نتعرف على ذلك؛ فمنذ السبعينات من القرن الماضي يسعى العلماء جاهدين في الوصول إلى أجهزة حواسيب لها قدرة ذاتية على التفكير واتخاذ القرارات بنفسها دون الحاجة للرجوع إلى الإنسان في تلك القرارات، وقام العلماء بتسمية تلك القدرة ب "الذكاء الاصطناعي"، ولكن لوجود مخاوف عدة في عدم قدرة الإنسان على التحكم في تلك الحواسيب، وعدم وجود القدرة التكنولوجية التي تمكن العلماء من الوصول إلى ما يفكرون به؛ فبعد كل شيء نحن نتحدث عن عصر كان جهاز الحاسوب فيه بحجم غرفة كبيرة، ولم يكن يستطيع هذا الجهاز سوى إجراء عمليات بسيطة؛ لذا كان أشبه بالمستحيل فلم يكن ذلك إلا مجرد تفكير في تطبيق تلك النظريات على أرض الواقع، وتم تأجيل تلك الأبحاث إلى بداية القرن الحالي نتيجة لما شهدته السنوات الأخيرة من القرن الماضي والأولى من القرن الحالي من تطور تكنولوجي مذهل حتى أصبح بالإمكان استخدام هواتف محمولة صغيرة للقيام بمختلف العمليات الحسابية والبرمجية، وهو ما جعل من الممكن أن نبتكر أجهزة قادرة على العمل والتصرف كما يتصرف الإنسان.

من هي صوفيا أعجوبة الذكاء الاصطناعي؟


يمكن القول أن صوفيا ما هي إلا جهاز حاسوب ذو قدرة على التعلم من الإنسان والتعرف على الأشكال والوجوه وإجراء أحاديث مع البشر مثل التي يجريها البشر مع بعضهم البعض، أي أنها تتمتع بعدد من الصفات التي تجعلنا نطلق عليها لقب أول روبوت ذو ذكاء اصطناعي، وقامت الشركة المصممة لروبوت صوفيا، والتي تدعى هانسون روبوتكس والواقع مقرها في دولة هونغ كونغ، بتصميم الروبوت حتى يكون في أقرب صورة للبشر بحيث تم إضافة طبقة من الجلد على الروبوت ذات ملمس مشابه للجلد البشري، وتم إضافة أطراف صناعية تشبه تلك التي يتم إضافتها لذوي الاحتياجات الخاصة؛ وذلك حتى يكون بإمكان صوفيا تحريك يدها بشكل قريب من الطبيعي.

قامت الشركة المصنعة لروبوت صوفيا بعرض إنجازها في عدد من الدول أهمها المملكة العربية السعودية، ومصر في المستوى العربي. أما على المستوى الدولي فإن الروبوت صوفيا حصل على الانتباه الأكبر في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وبالتحديد في هوليوود. حيث أجرت عدد من اللقاءات الصحفية مع مقدمين برامج وممثلين؛ وذلك بهدف الزيادة من شهرة الروبوت.

تكللت مساعي الشركة المصنعة في العام ٢٠١٧م حين حصلت صوفيا على الجنسية السعودية مثيرة ضجة كبرى في وسائل الإعلام العالمية. حيث أصبحت بذلك أول روبوت في التاريخ يحصل على جنسية دولة، ويتم معاملته كبشري!

هل يجب الحذر من صوفيا أعجوبة الذكاء الاصطناعي؟


بعد كل ما عرضناه من معلومات عن الروبوت صوفيا ينبغي علينا أن نسأل أنفسنا سؤالاً مهماً هل يجب علينا الحذر من الروبوت صوفيا وأشقائها المستقبليون كما تدفعنا الأفلام للتفكير أم أن تلك الأفلام هي مجرد خيالات لمصمميها، روجوها بهدف حصولهم على المزيد من الأموال المتمثلة في إيرادات الأفلام التي يصنعونها.

 في الواقع الإجابة على تلك السؤال لن تكون منصفة لأي طرف؛ فإن كانت الإجابة أن الروبوت صوفيا والذكاء الاصطناعي بشكل عام هو خطر على البشرية فالجواب سيكون كيف تحققنا من ذلك؟ هل علمنا ماذا سيحدث في المستقبل مثلاً؟ وأن تلك الإجابة ستكون ظالمة للذكاء الاصطناعي، وقد تمنع البشر من الحصول على العديد من الثمار جراء ابتكار ذلك النوع من التكنولوجيا، أما إذا كانت الإجابة أن الذكاء الاصطناعي لن يمثل أي خطر علينا في المستقبل فالرد سيكون أيضاً كيف علمنا ذلك؟ وهل سيتوقف الإنسان بمجرد تحقيقه للذكاء الاصطناعي أم أنه سيتمادى إلى أن يصل لما هو أكثر خطورة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق