التليف الكبدي - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الاثنين، 24 فبراير 2020

التليف الكبدي


التليف الكبدي


التليف الكبدي
التليف الكبدي


لقد حرم الإسلام شرب الخمور، وإن كانت الغاية الأساسية من ذلك والبادية للمسلمين في ذلك هو الحفاظ على الإنسان في وعيه، فهناك فائدة أخرى من هذا التحريم اكتشفها الطب بعد الألف وخمسمائة سنة من قرار التحريم هذا، وهذه الفائدة هي حماية جسم الإنسان من التعرض لعديد الأمراض، ومن بين الأمراض الخطيرة التي تصيب مدمن الكحول نجد "التليف الكبدي" على رأس القائمة؛ فدعونا نتعرف على أهم أعراض هذا المرض الخطير على صحة الإنسان، وأهم المسببات له، وكيفية التصدي له.

ما هو مرض التليف الكبدي؟

إن مرض التليف الكبدي هو أشبه ما يكون بالندوب التي تصيب الكبد نتيجة لما يمر على الإنسان من أمراض وعادات سيئة تؤدي لإتلاف عدة خلايا من الكبد، والتي يحاول الكبد إعادتها للعمل مرة أخرى، وتسمى تلك العملية ب "الإصلاح الكبدي"، ومع مرور الوقت واستمرار المسببات لتلف الخلايا فإن الكبد لا يقدر على إصلاح كل تلك الخلايا؛ وإن تمكن حتى من ذلك؛ فإنه لا يتمكن من جعلها تعمل بالكفاءة نفسها التي كان تعمل بها في السابق، وهو ما يؤدي إلى حدوث خلل في الوظائف التي يجب على الكبد القيام بها، وهذه الوظائف مثل:
·       القيام بموازنة النسب الخاصة بكل من: السكريات، الدهون، والبروتينات في دم الإنسان.
·       القيام بتنقية الدم من أية مواد سامة عالقة به.
·       القيام بإنتاج المواد التي تساعد في عملية تخثر الدم عند حدوث نزيف لوقف ذلك النزيف.
·       القيام بإنتاج العصارة الصفراء الضرورية في عملية هضم الطعام، وبجانب ذلك يقوم بإنتاج عدد من المواد الأخرى الهامة للجسم.
·       القيام بتخزين عدد من المواد الهامة التي يحتاجها جسم الإنسان بصورة أساسية، وهذه المواد مثل:
o      الحديد الضروري في عملية تكوين هيموجلوبين الدم.
o      الفيتامينات.
o      عدد من المعادن الهامة.

أهم أعراض التليف الكبدي

توجد العديد من الأعراض التي تصيب المريض بمرض التليف الكبدي، والتي تدل على إصابته بالمرض، وهذه الأعراض هي:
·       التعرض للجروح بسهولة، ولأسباب مستغربة أحياناً.
·       التعرض لحالات متكررة من نزيف الأنف.
·       الإحساس بآلام في منطقة البطن.
·       الشعور بحكة متكررة.
·       التعرض لنزيف في المنطقة الداخلية للمعدة أو في المريء.
·       الهزل والشعور بالتعب أثناء ممارسة أدنى مجهود، وحتى دون الحاجة لممارسة مجهود؛ فإن المريض يشعر بالتعب الشديد.
·       حدوث انخفاض في وزن المريض دون وجود ما يبرر ذلك.
·       تلون الجلد باللون الأصفر، وهو ما يسمى ب "اليرقان".
·       حدوث تجمع للسوائل في مناطق البطن والرجل.
·       حدوث احمرار في كفي اليد.
·       ظهور أوعية دموية على الجلد تشبه إلى حد كبير شبكة العنكبوت.
·       الشعور بالنعاس، والإحساس بثقل في اللسان.
في حالة عدم قيام المريض باتخاذ خطوات صحيحة في سبيل علاج هذا المرض؛ فإنه قد تحدث المضاعفات التالية:
·       الإصابة بمرض يدعى "التحصي الصفراوي".
·       الإصابة بمرض سرطان الكبد.

أسباب حدوث التليف الكبدي

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التليف الكبدي، وذلك بجانب ما ذكرناه من إدمان الخمور؛ فعلى الرغم من كون الخمور هي المسبب الرئيسي للمرض حول العالم إلا أنه تتواجد أسباب أخرى تؤدي للإصابة بالمرض، وهذه الأسباب هي:
·       الإصابة بإحدى أمراض الكبد الفيروسية مثل: فيروس B,C,D
·       إصابة الإنسان بمرض التليف الكيسي.
·       استخدام بعض الأنواع من الأدوية.
·       الإصابة ببعض الأمراض المعدية مثل: الزهري والبروسيلا.
·       حدوث تراكم للدهون في الكبد.

الوقاية من الإصابة بالتليف الكبدي

من الممكن أن يتجنب الإنسان الإصابة بذلك المرض من خلال قيام الإنسان بالخطوات التالية:
·       تجنب الإكثار من شرب المواد الكحولية.
·       الحفاظ على وزن الجسم ضمن الحدود الصحية.
·       الحفاظ على نظام غذائي صحي.
·       العمل على تجنب الإصابة بالعدوى الخاصة بأمراض الكبد الأخرى، ويتم ذلك من خلال تجنب استعمال الأدوات الشخصية الخاصة بمريض آخر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق