التعقيم - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الجمعة، 21 فبراير 2020

التعقيم


التعقيم

التعقيم
التعقيم


إن الوقاية خير من العلاج، والأمراض التي تصيب الإنسان حالياً تعد أقوى بكثير عمّا كانت عليه سابقاً؛ فلقد تطورت هذه الأمراض بشكل ملحوظ نتيجة لتطور العلاجات التي تقوم بالقضاء عليها، ومن بين الأمراض الأكثر انتشاراً نجد الأمراض المعدية، وهي تلك الأمراض التي تنتشر فيما بين البشر بصورة رهيبة؛ فقد يقوم شخص واحد بنقل العدوى لمئات الأشخاص، وهو ما يدفع الدول والمؤسسات الحكومية إلى عزل المرضى في بعض الحالات، وهو ما حدث مع مرضى الإيبولا في غرب أفريقيا، والذين تم حجزهم في أقسام خاصة بهم في المستشفيات حتى لا ينتقل المرض إلى غيرهم؛ وذلك خوفاً من انتشار المرض الفتاك، والذي كان سيكون طاعوناً جديداً إذا لم يتم التصدي له كما حدث، وهناك بعض الأمراض الأخرى التي تنتقل العدوى بها عن طريق اللعاب مثلاً، أو عن طريق الدم، أو غير ذلك من التواصل الجسدي، وليس عن طريق الهواء، ومن بين هذه الأمراض يتواجد مرض: التليف الوبائي الكبدي "فيروس سي"، أو مرض نقص المناعة "الإيدز"، وما شابه ذلك من أمراض، ولكي يتم وقف انتشار هذا النوع من الأمراض؛ فإنه لا يمكننا استخدام الحجر الصحي، وإنما القيام ببعض الممارسات الاجتماعية كالتوقف عن تقبيل الغير عند السلام، أو استعمال الأدوات الغير الشخصية من أمشاط وفرش أسنان وغيرها، أو التعقيم، والذي سيكون مدار حديثنا لليوم.

ما هو التعقيم؟

إن التعقيم هو عملية التخلص من كل ما يتواجد على سطح الأدوات سواء أكانت شخصية أو طبية من: فيروسات، بكتريا، أو غيرها من مسببات المرض، ويتم ذلك من خلال العديد من الطرق والمراحل.
يعتبر التعقيم أكثر فاعلية عن غيره من العمليات المشابهة له من: بسترة، تطهير، أو تصحيح؛ وذلك لأنه يقوم بقتل كافة أنواع مسببات المرض دون أن يترك أياً منها على سطح الأدوات أو المشروبات، وبالتالي تكون تلك الأداة أو المشروب صالح للاستخدام من قبل الشخص السليم دون أن يعاني من المرض لاحقاً؛ فهو أكثر أساليب الوقاية العالية بعد عزل المرضى طبعاً.

مراحل القيام بعملية التعقيم

تتم عملية التعقيم من خلال مجموعة من المراحل، وهذه المراحل هي:
·       القيام بنقل المعدات من الموضع المتواجدة به حالياً إلى موضع القيام بعملية التعقيم، ويتم ذلك بحذر شديد حتى لا يتم نقل العدوى إلى الشخص الذي يقوم بعملية النقل، ويجب ارتدائه لكمامات، قفازات طبية، ونظارات طبية في حال التأكد من وجود مسببات لمرض معدي على سطح الأدوات. كما يجب أن يتم الحرص على منع انتقال تلك المسببات من على الأدوات التي تتواجد عليها الآن إلى سطح مواد جديدة موجودة بجوارها؛ لذا يفضل أن يتم تغليفها قبل نقلها.
·       القيام بإزالة ما يتواجد على المعدات من شوائب مادية ظاهرة للعين، وذلك قبل الشروع في عملية التعقيم، ويتم ذلك من خلال استخدام سائل مطهر، موضوع على فرشاة، وذلك لإزالة ما قد يعلق بالأدوات من دم، وأنسجة معدية من الشخص المريض، ومن ثم استخدام مياه نظيفة ذات ضغط عالي؛ وذلك للتأكد من إزالة كامل الشوائب، وتتواجد حالياً أجهزة قادرة على القيام بتلك المهمة.
·       القيام بشطف المعدات، ومن ثم تجفيفها، وذلك تجهيزاً لها للمرحلة التالية.
·       القيام بتصنيف المعدات طبقاً لنوعها وطريقة استخدامها، ومن ثم تغليفها باستخدام أكياس مخصصة لذلك.
·       القيام بوضع تلك الأدوات المغلفة في الجهاز الخاص بتنفيذ عملية التعقيم.
قد تختلف المرحلة الأخيرة من العملية باختلاف الطريقة التي تتم بها، فقد تتم من خلال جهاز مصمم خصيصاً لذلك، أو باستخدام محاليل خاصة، أو حتى الميكروويف في حالة الرغبة في تنفيذ العملية بتكاليف منخفضة نسبياً، وبصورة متكررة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق