الديدان المفلطحة – الديدان والرخويات - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019

الديدان المفلطحة – الديدان والرخويات



الديدان المفلطحة – الديدان والرخويات





تركيب جسم الديدان المفلطحة:
إن شعبة الديدان المفلطحة عديمة التجويف الجسمي أما شعبة الأسطوانية فهي كاذبة التجويف الجسمي، وتشترك الشعبتان في خاصية التناظر الجانبي، حيث يمكن تقسيم جسم الديدان طوليا إلى جزأين متماثلين كل منهما صورة للآخر، وتعد خاصية التناظر الجانبي مرحلة أساسية تسمح لأجزاء من الجسم بتكوين أعضاء مختلفة. كما أن الحيوانات ذات التناظر الجانبي أكثر قدرة على الحركة من الحيوانات ذات التناظر الشعاعي. يتراوح طول الديدان المفلطحة بين ملمتر واحد إلى عدة أمتار، لها جسم رقيق مسطح يشبه الشريط، تعيش الديدان المفلطحة داخل حيوانات مختلفة في حين يعيش بعضها في الماء العذب أو المالح أو المواطن البيئية الرطبة. 

التغذي والهضم
تتغذى على المخلوقات الميتة أو البطيئة الحركة. وتتناولها عبر عضو عضلي يسمى البلعوم، يمتد خارج فمها ويفرز انزيمات تهضم الفريسة ثم يمرر إلى القناة الهضمية لاستكمال عملية الهضم. وليس للديدان المفلطحة فتحة إخراج، لذا تتخلص من فضلاتها عن طريق الفم.
وللديدان المفلطحة الطفيلية تراكيب للتغذي أكثر تعقيدا من غيرها؛ ومنها الممصات والخطافات التي تمكنها من الالتصاق بالعائل. ولا تحتاج بعضها الى جهاز هضمي؛ لأنها تحصل على الغذاء مباشرة من دم العائل وأنسجته، فاذا كان لبعضها جهاز هضمي فهو بدائي جدا. 

ماذا قرأت؟ قارن بين الديدان المفلطحة الحرة المعيشة والطفيلية من حيث التغذي والهضم.
ج/ حرة المعيشة >> الفم والبلعوم، الطفيلية >> الممصات والخطافات.
التنفس والدوران والإخراج
تشبه الديدان المفلطحة اللاسعات في أنه ليس لها أعضاء متخصصة لنقل الغازات وتبادلها.
وبسبب خاصية جسمها الرقيق، ينتقل الأكسجين المذاب إلى الخلايا بعملية الانتشار، وتتخلص الديدان من ثاني أكسيد الكربون وفضلات أخرى بالمعية نفسها. تختلف الديدان المفلطحة عن الاسفنجيات في أن لها جهازا خراجيا يتكون من شبكة من القنوات الدقيقة المنتشرة عبر جسمها والمتصلة بوحدات أساسية تسمي الخلايا اللهبية، تحيط بالخلايا اللهبية أهداب تتحرك كاللهب المنبعث من شمعة مضيئة لتوجه الماء والفضلات إلى أنابيب إخراجية، ثم تطرحها خارج جسمها عبر ثقوب إخراجيه موجودة على جانبي الجسم. وإضافة إلى الدور الذي تقوم به الخلايا اللهبية فإن الديدان المفلطحة تحافظ على:
 ١) الاتزان الداخلي.
2)إخراج الفضلات عن طريق الفم.

الاستجابة للمثيرات

يتكون الجهاز العصبي في الديدان المفلطحة من حبلين عصبيين طوليين متصلين بأنسجة عصبية مستعرضة على طول جسمها. وتتصل مقدمة الحبلين العصبيين بانتفاخ مكون من عقد عصبية ترسل إشارات عصبية من الجسم وإليه

الحركة
تتحرك بعض الديدان المفلطحة بانقباض عضلاتها.  وتبحث عن الطعام عن طريق الانزلاق بالأهداب الموجوده على جوانب البطن؛ حيث تفرز البلاناريا مخاطا يساعد على الانزلاق والالتصاق في الاماكن المائية المختلفة.

التكاثر
الديدان المفلطحة خنثى وبعضها كالبلهاريسيا وحيـدة الجنس؛ لأنه البويضات والحيوانات المنوية تنتج الدودة نفسها ، في عملية التكاثر الجنسي تتبادل كل دودتين الحيوانات المنويه ، وتلقح البويضات داخليا . وفي الديدان المفلطحة التي تعيش في المياه تنطلق اللاقحة ” الزيجوت ” في الماء داخل شرنقة لتفقس بعد أسابيع قليلة  كما تتكاثر الديدان المفلطحة الحرة لا جنسيا عن طريق (التجدد وتنمو أجزاء جسم الدودة التي فقدت نتيجة تلف أو افتراس فإذا قطعت دودة البلاريا نصفين فإن الجزء المقطوع المتضمن للرأس ينمو له ذيل وكذا الجزء الأخر المتضمن الذيل ينمو له رأس. 

تنوع الديدان المفلطحة
هناك ثلاث طوائف رئيسة للديدان
 - المفلطحة؛ التربلاريا” تعيش حره في الطبيعة”،
 - والديدان المثقبة” طفيليه”،
 - “والديدان الشريطية”. 

التربلاريا
تضم التربلاريا نوع يسمى النربلارينا، ومنه البلاناريا التي تعيش في الماء العذب والمالح وبعضها في التربة الرطبة، وهي تتفاوت في اللون والحجم وشكل الجسم. ولهذه المجموعة من الديدان بقعة عينيه للإحساس بالضوء، وخلايا حسية لتتعرف المواد الكيميائية وحركه الماء، وتوجد على جانبي رأسها زوائد تعمل مستقبلات كيميائية تساعدها على تحديد مكان الغذاء. وفي بعض الاحيان تساعد البقع العينية على تحديد شدة الإضاءة التي قد تحميها من الأعداء.

الديدان المثقبة
تنتمي الدودة الكبدية إلى طائفة الديدان المثقبة، تعيش معظم أفرادها متطفلة على دم العائل وأعضاء جسمه، عندما يصاب الانسان بدوده الشستوسوما، تصل البيوض التي اخترقت الجلد إلى الأوعية الدموية وتسدها مسببة انتفاخ الأنسجة التي تستقر فيها وتدمرها، يمكن تجنب الإصابة بديدان الشستوسوما بمعالجة مياه الصرف الصحي، وارتداء الملابس الواقية عند دخول الماء الملوث للسباحة أو الخوض فيه. 

ديدان السستودا
تنتمي جميع الديدان الشريطية إلى هذه الطائفة وهي ديدان طفيلية، تكيفت للعيش في أمعاء العائل والجزء المنتفخ هو الرأس ويحوي ممصات وخطاطيف لتثبت الدودة نفسها في جدار أمعاء العائل يتبع منطقة الرأس جسم الدودة المكون من) قطع) تحوي كل منها اعصابا وخلايا لهبية وأعضاء ذكرية وأعضاء أنثوية تكاثرية. تقع القطع بعد العنق؛ حيث تبدأ بالقطع الجديدة غير الناضجة، يليها القطع الناضجة. وتصل الدودة إلى الإنسان عندما يأكل لحوم البقر غير المطبوخة جيدا، فتحدث له العدوى. وتنتشر الدودة الشريطية غالباً في الدول النامية؛ لعدم توفر برامج وأنظمة صارمة لفحص اللحوم قبل بيعها.



تم بحمد الله

نستقبل أسئلتكم واستفساراتكم واقتراحاتكم في خانة التعليقات
"نرد على جميع التعليقات"


بالتوفيق للجميع...^_^


هناك تعليقان (2):

  1. شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا نور والله فكيتيني من ازمه

    ردحذف
  2. كوروناااااااااااااااا




    ردحذف