الربو - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الاثنين، 14 أكتوبر 2019

الربو


الربو



الربو
الربو



الربو

هو أحد الأمراض المزمنة المنتشرة والتي تصيب الكثير من الناس، وهو عبارة عن ضيق والتهاب الشعب الهوائية بداخل الرئتين، ويصاحب تلك الالتهابات ضيق في التنفس لدى الشخص المصاب، وذلك نتيجة لانسداد الشعب الهوائية ومنع تدفق الهواء فيها. ويعتقد العلماء أن إصابة الجسم بالربو يعتمد بشكل كبير على تعرض الشخص لمجموعة من العوامل البيئية مثل تلوث الهواء، بالإضافة إلى تعرضه إلى العديد من العوامل الوراثية المختلفة. وتختلف أعراض الإصابة بالربو من شخص لآخر، كما أنه لم يتم التوصل حتى الآن إلى علاج يساعد على التخلص من الربو نهائياً، ولكن الأمر أشبه بالتوصل إلى طرق علاجية تساعد على التحكم فيه.  

أعراض الإصابة الربو

تختلف أعراض الإصابة بالربو من شخص لآخر حسب حدة الإصابة بالمرض. وقد تكون تلك الأعراض غير واضحة تماماً عند بعض الحالات، ولكنه تتفاقم في حالات أخرى وتظهر بصورة شديدة ومستمرة. وفيما يلي الأعراض الشائعة للإصابة بمرض الربو:
§       الإحساس بآلام في الصدر مصحوبة بالانقباضات.
§       الشعور بعدم القدرة على التنفس.
§       الإصابة بضيق في التنفس.
§       كثرة السعال وحدوث صفير أثناء التنفس، ذلك بالإضافة إلى حدوث مشاكل في النوم.

أسباب الإصابة بالربو

كما ذكرنا سابقاً، فإن العلماء اعتقدوا بأن مرض الربو يصيب الشخص نتيجة لمجموعة من العوامل البيئية والوراثية، وهذا الاعتقاد هو السائد حتى الآن. ويمكن حصر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالربو فيما يلي:
·       تلوث الهواء نظراً لوجود العديد من مسببات الحساسية مثل اللقاح والغبار، والتي تؤدي إلى تلوث مجاري التنفس لدى الشخص.
·       يُصاب الشخص بالربو في بعض الأحيان نتيجة لدخول الهواء البارد إلى المجاري التنفسية أثناء ممارسة الرياضة.
·       استنشاق الملوثات الموجودة بالهواء مثل الدخان والغبار والمواد التي تعمل على إثارة حاسة الشم.
·       قد يُصاب الشخص بالربو نتيجة لتناول أدوية معينة مثل الأسبرين.
·       قد يكون السبب في الإصابة بالربو هو وجود حساسية لدى الشخص تجاه أنواع معينة من الأغذية والمقبلات، وكذلك المواد الحافظة التي تُستخدم في العديد من الأغذية المُعلَّبة.
·       يلعب التدخين دوراً كبيراً في الإصابة بالربو نتيجة للدخان الذي يؤثر سلبياً على المجاري التنفسية لدى المدخنين.
·       من الممكن توارث مرض الربو من جيل لآخر، وذلك على حسب التاريخ المرضي للعائلة.  

طرق علاج الربو

يختلف علاج الربو من شخص لآخر على حسب حالته المرضية، وهذا العلاج يتم تحديده من قبل الطبيب المختص. وتكون هذه الأدوية غالبا للتخفيف من حدة الربو أو التخلص منه مؤقتاً، حيث أنه لم يتم التوصل إلى طريقة للقضاء عليه نهائياً حتى الآن. وفيما يلي أهم الأدوية المستخدمة في علاج الربو وأكثرها شيوعاً:
ü    يتم استخدام ناهضات بيتا 2 للتخلص من الربو مؤقتاً على المدى القصير.
ü    تُستخدم أداة الاستنشاق والتي تكون مُعبّأة بكورتيك-ستيرويد كنوع من أنواع العلاج المستمر على المدى الطويل، والهدف الأساسي من هذا العلاج هو التقليل من ضرر المرض، وكذلك خطورة النوبات التي قد تنتج عنه.
ü    يُستَخدَم أحد أنواع الدواء للتخفيف من آثار نوبات الربو الحادة مثل دواء Serevent Diskus.
ü    تُستخدم بعض الأدوية للحد من خطر الإصابة بنوبات الربو أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو نتيجة للتعرض للملوثات الموجودة بالهواء، ومن هذه الأدوية: دواء كرومولين.
ü    تُستخدم بعض الأدوية للتخلص من أعراض الربو أو التخفيف من حدتها في حالة ظهورها مثل التيوفيلين.
ü    تُستخدم بعض الأدوية كأحد الطرق السريعة للتخفيف الفوري في حالة الإصابة بنوبة الربو، ويكون تناول مثل هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق