نصائح لعام دراسي مليء بالإنجازات - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأحد، 8 سبتمبر 2019

نصائح لعام دراسي مليء بالإنجازات


نصائح لعام دراسي مليء بالإنجازات


نصائح لعام دراسي مليء بالإنجازات
نصائح لعام دراسي مليء بالإنجازات



مع بداية كل عام دراسي تتجه كل الأنظار ناحية المدارس والجامعات باعتبارها المنزل الذي سيحتوي الأطفال يومياً لمدة ثمان ساعات، حيث ستعمل على إمدادهم بالعلم اللازم لتنشئ جيلاً جديداً ومتعلماً، قادراً على النهوض بالأمة، والأخذ بيدها إلى مصاف دول العالم الكبرى، ويبدأ الطلاب وأولياء الأمور كل عام ومع بداية العام الدراسي الجديد في البحث عن السبل المثلى التي تساعدهم على تحقيق الدرجات الأرفع، والتميز وسط الطلاب الآخرين، ولهذا فإننا قمنا بتوفير مشقة البحث عليك حيث سبق وأن تكفلنا نحن بها، وتوصلنا إلى النقاط التالية باعتبارها أهم النصائح التي تضمن لك عاماً دراسياً مليئاً بالإنجازات، وذلك سواء كنت طالباً، ولي أمر، أو معلماً.

أفضل النصائح للطلاب بمناسبة العام الدراسي الجديد

قبل بدء العام الدراسي إليك عزيزي الطالب أهم النصائح لجعل عامك هذا أكثر نجاحاً من سابقيه:
·       وضع هدف محدد نصب عينيك، ولا تحيد أبداً عن ذلك الهدف مهما كانت الظروف، فيا عزيزي الشيطان يتسرب للإنسان من مكامن ضعفه، فيستغل الكسل مثلاً بأن يوسوس لك بأن اليوم الدراسي غير هام ولا يجب الذهاب للمدرسة اليوم، ويمكنك تعويض كل ما فاتك في اليوم التالي، فلما يجب عليك الاستيقاظ مبكراً وترك سريرك الدافئ ونومك الهانئ من أجل مشقة التعلم. هذا هو الشيطان يكلمك فلا تستمع له لأنك لو أجلت الذهاب للمدرسة وفترت همتك للتعلم ولو ليوم؛ فإنها ستظل تتناقص حتى يصبح التعلم عبئاً ثقيلاً عليك ولا يمكنك تحمله، لذا يجب عليك أولاً أن تعرف التالي: لماذا أذهب للمدرسة؟ هنا الإجابة حيوية ومؤثرة؛ فأنت تذهب للتعلم، ولماذا يجب أن أتعلم، فكثير من غير المتعلمين يعيشون ويموتون دون وجود مشكلة؟ سؤالك هنا مغلوط؛ فأنت تتعلم لأن غير المتعلم لا يمكنه أن يعيش في هذا الزمان ربما من مائة عام كان الأمر ممكناً، ولكنك الآن إن لم تجيد القراءة والكتابة باللغتين العربية والإنجليزية فلن تستطيع أن تستخدم ذلك الجوال الذي بين يديك الآن، وإن لم تنهي تعليمك الجامعي بدرجات جيدة؛ فإنه لن يكون بمقدورك الحصول على الوظيفة التي تحلم بها؛ وذلك لشدة التنافس في سوق العمل، وبدون الوظيفة سوف تصبح عضواً غير فعال في المجتمع، وهذا ما لا يريده أي شخص منَّا.
·       عليك الحفاظ على أداء صلواتك في ميقاتها، وذلك طاعة لله عز وجل أولاً، وثانياً حتى لا تترك الباب مفتوحاً للشيطان ليوسوس لك ويزيد من خمولك.
·       وضع جدول للمذاكرة بطريقة مدروسة؛ بحيث لا تزيد ساعات المذاكرة عن الوقت المناسب، وتصبح عبئاً ثقيلاً عليك يمنعك من ممارسة الألعاب والأنشطة المختلفة، وكذلك لا تقل ساعات المذاكرة تلك عن الوقت المناسب الذي يمكنك من تذوق الدروس وإجادتها إجادة تامة، وبالطبع ساعات المذاكرة المناسبة تختلف من شخص لآخر وذلك تبعاً لقدرات كل شخص ومدى استيعابه.

أفضل النصائح لأولياء الأمور بمناسبة العام الدراسي الجديد

بالنسبة لأولياء الأمور المتخوفين على مستقبل أبنائهم، عليك بالآتي:
·       لا تضغطوا على أبنائكم بما يفوق قدرتهم على التحمل. بالطبع لا يوجد ولي أمر لا يريد أن يرى ابنه أفضل منه، ومن هنا تولد المشكلة فالأب والأم يدفعان أبناءهما للتحسن بل ويعملان على تخصيص كافة مواردهما لذلك، ولكن كما هي طبيعة الأمور فالشيء الزائد عن الحد ينقلب للضد، لذا يجب على أولياء الأمور معرفة قدرة أطفالهم على التحمل فلا يتجاوزاها حتى لا يشكل ذلك عبئاً نفسياً على الأبناء، ولا تصبح المذاكرة أمراً مكروهاً يجبرون عليه. 
·       مساعدة الأبناء في تنظيم أوقاتهم.
·       تخصيص وقت يومي للجلوس مع الأبناء ومناقشة مشاكلهم اليومية، ومساعدتهم في المذاكرة إن تطلب الأمر ذلك.

أفضل النصائح للمعلمين بمناسبة العام الدراسي الجديد

أما بالنسبة للمعلمين فهم محور العملية التعلمية، وعليهم يتحدد مدى نجاح وفشل العام الدراسي؛ لذا فالنصائح الموجهة لهم هي:
·       إنشاء جسور من الثقة بينهم وبين الطلاب، وذلك حتى تكون العلاقات ودية بينهم.
·       معاملة جميع الطلاب بنفس القدر من المساواة، ولا يتم تفضيل طالب على الآخر.
·       مكافأة المتميزين، ومعاقبة المشاكسين على ألاَّ يكون العقاب مؤذياً لهم نفسياً أو جسمانياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق