الأقمار الاصطناعية المستخدمة في الاستشعار عن بعد - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأربعاء، 7 أغسطس 2019

الأقمار الاصطناعية المستخدمة في الاستشعار عن بعد



الأقمار الاصطناعية المستخدمة في الاستشعار عن بعد



الأقمار الاصطناعية المستخدمة في الاستشعار عن بعد
الأقمار الاصطناعية المستخدمة في الاستشعار عن بعد


الأقمار الاصطناعية Satellite:

هي مجموعة أجهزة التي يتم اطلاقها من الأرض إلى الفضاء، وهي أحد أهم إنجازات التكنولوجية في القرن العشرين، وفي عام 1903م، تم استكشاف طريقة لدفع الأجهزة إلى الفضاء، وتوالت هذه الأبحاث حتى عام 1957 م، عندما أطلق الاتحاد السوفييتي في 4 أكتوبر من هذا العام أول قمر صناعي أطلق عليه اسم سبوتنيك 1.

أنواع الأقمار الصناعية:

     ·      الأقمار الاصطناعية الفلكية: تستخدم لرصد الكواكب البعيدة، والمجرات، والأجسام الفضائية الخارجية.
     ·      الأقمار الصناعية الحيوية: تصمم لحمل كائنات حية؛ لإجراء بعض التجارب العلمية.
     ·      أقمار الاتصالات: تتواجد بشكل دائم في الفضاء لعمل مجال أو شبكة للاتصالات السلكية واللاسلكية.
     ·      أقمار رصد الأرض: تستخدم في الجانب البيئي ومعرفة الأرصاد الجوية.
     ·      الأقمار الصناعية الملاحية: تستخدم إشارات الراديو؛ لتمكين أجهزة الاستقبال النقالة على الأرض لتحديد موقعها بالضبط مثل GPS.
     ·      الأقمار الصناعية القاتلة: صممت لتدمير الرؤوس الحربية للعدو، وللأغراض العسكرية.

 أقسام المدارات للأقمار الاصطناعية:

     ·      المدار المنخفض (LEO).
     ·      المدار المتوسط ​​(MEO).
     ·      المدار المتزامن مع الأرض (GEO).
     ·      المدارات العالية (HEO).

السرعة المدارية للأقمار الاصطناعية:

هي السرعة الحركية للقمر الصناعي وعادة ما تكون عالية جداً لتوافق منحنى سقوطه مع منحنى الجاذبية الأرضية، إذا زادت سرعة القمر الصناعي عن سرعته المدارية الأصلية فإنه يخرج عن مداره بعيدا عن الأرض، حيث يعتمد المدار المخصص له في دورانه حول الأرض على المهمة المطلوبة من القمر الاصطناعي بحيث يمكن أن يدور فوق خط الاستواء مباشرة أو أن يمر فوق القطبين أو على أية زاوية بينهم أو على أي إحداثي تم تعينه عند وقت انطلاقه.

الاستشعار عن بعد (GIS)


الأقمار الاصطناعية التي يتم استخدمها في الاستشعار عن بعد

    1-  القمر الصناعي الأمريكي لاندسات Landsat:
هي سلسلة من الأقمار الاصطناعية مصنعة من قبل وكالة ناسا الفضائية في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1972 م، ومازالت مستمرة وأخر قمر أطلقته هو Landsat 8 في عام 2013 م، يحمل المتحسس OLI والذي يتميز عن سابقه ETM+ المحمول على القمر لاندسات 7 والذي اصيب بعطل، ويتميز بأنه يحتوي على 11 نطاق (band) منها 3 نطاقات جديدة بأطوال موجية جديدة.
يوجد القمر الصناعي لاندسات 8 الذي يحمل المتحسس الجديد Operational Land Imager (OLI) في مدار على ارتفاع 705 كم، سيكون فترة العودة لقمر 16 يوما كما هو في سلفه القمر لاندسات 7 و سيعبر خط الاستواء عند منتصف النهار وقد صمم ليجمع 400 صورة (مشهد) في اليوم الواحد بزيادة 150 مشهد عن سابقه وفي هذا القمر سيسمح وبحدود بالتصوير بزوايا مختلفة وحسب الطلب لمناطق مختارة من الأرض مما يمكن من استخدام تلك الصور فيما بعد في عمل منظور مجسّم (3D) لتلك المنطقة المختارة، يعمل المتحسس OLI على الأشعة المنعكسة من سطح الأرض ضمن 11 نطاق في حين كان عدد النطاقات 8 في لاندسات 7. سيكون هناك نطاق الأزرق العميق وهو نطاق جديد بطول موجي 433-455 مايكرون وسيفيد في دراسة السواحل إضافة إلى نطاقين حراريين ونطاق خاص بدراسة طبقة الأيروسول.

سيتم تجهيز صور المتحسس OLI إلى من يطلبها وعبر الإنترنيت بهيئة Geotiff ومصححة جغرافيا وهندسيا وهي متاحة للطلب.

صورة ملتقطة بأحد أقمار لاندسات
صورة ملتقطة بأحد أقمار لاندسات


  
    2-  القمر الصناعي الأوروبي إنفيسات.
    3-  القمر الصناعي الأوروبي ERS.
    4-  القمر الصناعي الفرنسي سبوت SPOT.
    5-  القمر الصناعي الهندي IRS.

أهمية التصوير بالاستشعار عن بعد عن طريق الأقمار الصناعية:

-       مراقبة التوزيع المجالي للظاهرات الأرضية من خلال المراقبة الأرضية.

-       دراسة الظاهرات المتغيرة مثل الفيضانات وحركة المرور.

-       التسجيل الدائم للظاهرات، بحيث يمكن دراستها في أي وقت فيما بعد.

-       تسجيل بيانات لا تستطيع العين المجردة أن تراها.

-       إجراء قياسات سريعة ودقيقة إلى حد كبير للمسافات والاتجاهات والمساحات والارتفاعات والانحدارات.

-       إنتاج الخرائط وتحديثها في وقت سريع وبدقة لم تكن تتوفر في الطرق التقليدية التي كانت سائدة من قبل.



وختاما نتمنى أن يكون الموضوع نال إعجابكم ونهلتم منه الفائدة المرجوة... بالتوفيق للجميع... ^_^




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق