التدخين والإدمان وكيفية العلاج - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الاثنين، 8 أبريل 2019

التدخين والإدمان وكيفية العلاج


التدخين والإدمان وكيفية العلاج





التدخين والإدمان

    يمكن القول دون مبالغة أن التدخين هو أحد أكثر الآفات انتشارا في هذا العصر، هذا القاتل البطيء يستمر في جذب الانسان حتى يصل به في النهاية إلى حد الإدمان مدمرا بذلك كل شيء سواء الصحة أو العقل أو التقلبات النفسية والمزاجية وغيرها الكثير. يحتوي جسم الانسان على نسبة معينة من النيكوتين واللازمة لإتمام العمليات الحيوية من قبل المراكز العصبية داخل جسم الانسان، وعندما يستمر الانسان في تدخين السجائر التي تحتوي على نسب عالية من مادة النيكوتين؛ يصبح الجسم في حاجة مستمرة لهذه المادة التي لم يعد قادرا على افرازها بشكل طبيعي. وما يلبث أن يدرك المدخن خطورة الموقف، يكون قد وصل إلى حد الإدمان على التدخين، والذي يتطلب في غالب الأحيان إلى تدخل الطب النفسي من أجل اجبار المدمن على الإقلاع عن التدخين. وفي هذا المقال سوف نستعرض أضرار التدخين والادمان بالإضافة إلى الطرق المختلفة المستخدمة في علاجه.


أضرار التدخين

  ý   يعد التدخين أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بسرطان الرئة، بالإضافة إلى سرطان المعدة والبنكرياس والدم.

  ý   يساعد التدخين على ارتفاع ضغط الدم مما يسبب الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين وكذلك الإصابة بمرض السكري.

  ý   يقف التدخين عائقا أمام الدم في نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة.

  ý   يعد الجهاز التنفسي وخاصة الرئتين المتضرر الأكبر من عملية التدخين، والذي يعيق الأداء الطبيعي للجهاز التنفسي كما يؤثر سلبا على صحته.

  ý   يؤدي إلى شعور المدخن بالكثير من التقلبات المزاجية بالإضافة إلى التوتر والارهاق النفسي والبدني طوال الوقت.

  ý   اهدار الكثير من المال من قبل المدخن من أجل شراء التبغ، مما يعمل على تدهور الحالة الاقتصادية لديه.

  ý   لا يؤثر التدخين على المدخن وحده، ولكن يتضرر من التدخين كل من هو موجود في محيط المدخن وعرضة للدخان وخاصة الأطفال نظرا لضعف جهازهم المناعي.


كيفية العلاج من التدخين

  ü    أولا وقبل كل شيء تأتي الإرادة القوية في المقام الأول، حيث تنبع من رغبة المدخن نفسه في الإقلاع عن التدخين، وذلك عندما يقوم بإلزام نفسه بالتوقف عن التدخين لما له من أضرار جسيمة عليه وعلى المجتمع من حوله.

  ü    إن ممارسة الرياضة أحد أهم العوامل التي تساعد المريض في الفترة التي يقرر فيها الإقلاع عن التدخين، حيث تستخدم في التخلص من مشاكل الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى إزاحة الأرق والتوتر عن نفسية المريض.

  ü    يعد الالتزام بنظام غذائي خاص أحد أهم الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج المدمن والتي غالبا ما تكون متألفة من مشتقات الحليب، حيث يساعد جسم المريض على الانتعاش ممهدا بلك الطريق إلى التخلص من الأرق والخمول الذي يصاحب فترة الإقلاع عن التدخين.

  ü    في أغلب الأحيان سوف يلزم على المدخن استشارة الطبيب من أجل ارشاده بالطريقة التي يتبعها من أجل الإقلاع عن التدخين، وذلك عن طريق خطة محكمة يطبقها المدخن حسب توجيهات الطبيب حتى يتمكن من الإقلاع عن التدخين نهائيا.

  ü    تعد بدائل النيكوتين مثل علكة النيكوتين أحد الطرق الفعالة المستخدمة في علاج التدخين، وتستخدم هذه البدائل لإمداد الجسم بالنيكوتين اللازم دون اللجوء إلى التبغ.

  ü    يعد عقار تشانكس أحد الأدوية التي تستخدم من أجل الإقلاع عن التدخين بطريقة مباشرة، وكذلك عقار زيبان وغيرها الكثير. ويكون الهدف من تناول تلك العقارات هو تغيير المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ، وبالتالي لم يعد الجسم بحاجة للتدخين من أجل تعويض النيكوتين اللازم، وقد وجد أنه قد يستخدم مع هذه العقارات بدائل النيكوتين من أجل التحكم في الأعراض الناجمة عن ترك التدخين.






وختاما نتمنى أن يكون الموضوع نال إعجابكم ونهلتم منه الفائدة المرجوة... بالتوفيق للجميع... ^_^ 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق