التقنيات المستعملة في الصناعة لتقليل الاحتكاك بين الأجزاء المختلفة للآلات

8:00 ص Nour 2 comments



التقنيات المستعملة في الصناعة لتقليل الاحتكاك بين الأجزاء المختلفة للآلات



الاحتكاك
         إن الاحتكاك أحد الظواهر الفيزيائية التي تنشأ بين الأجسام سواء الساكنة أو المتحركة ودائما ما نلاحظه في حياتنا اليومية. تعتمد قوة الاحتكاك على درجة خشونة الاجسام؛ بمعنى أنها تزداد كلما زادت خشونة الأسطح المتلامسة، بينما لا يحدث أي احتكاك بين الأسطح الملساء وهذا الأمر لا يقبله الواقع. وفي هذا المقال سوف نتطرق إلى بعض التقنيات التي تستخدم في الصناعة من أجل تقليل الاحتكاك بين الأجزاء المختلفة للآلات انطلاقا من خصائص الاحتكاك مرورا بمساوئه.

خصائص الاحتكاك
    -        تعيق قوة الاحتكاك حركة الأجسام المتحركة؛ وذلك بسبب عملها في الاتجاه المضاد لحركة تلك الأجسام.
    -        إن مقدار قوة الاحتكاك يكون مساويا للقوة المماسية التي تؤثر في الجسم المتزن وهي المسئولة عن تحريكه.
    -       إن زيادة القوة المماسية المؤثرة في الجسم يؤدي إلى زيادة قوة الاحتكاك بينه وبين السطح الذي يتحرك عليه حتى تصل هذه القوة إلى أقصى حد، وفي هذه الحالة يقال أن الجسم على وشك الحركة، ويعرف بالاحتكاك النهائي.
    -        أثناء حركة الجسم فإن قوة الاحتكاك المؤثرة في الجسم تكون في حدها النهائي، وتظل قوة الاحتكاك النهائية مؤثرة في الجسم طالما أنه ما زال يتحرك.
    -        تتوقف النسبة بين قوة الاحتكاك النهائي وقوة رد الفعل العمودي على طبيعة السطحين المتلامسين فقط، كما أن هذه النسبة تظل ثابتة دائما للسطحين المتلامسين.

مساوئ الاحتكاك
 هناك العديد من المساوئ التي قد تحدث نتيجة لحدوث الاحتكاك بين الأجسام، ومن أخطر تلك المساوئ توليد الحرارة أثناء عملية الاحتكاك والتي تسبب تآكل تلك الأجسام. إن توليد تلك الحرارة بين أجزاء الآلات المستخدمة في الصناعة يسبب مشكلة كبيرة لهذه الأجزاء، والتي قد تكون في هيئة تآكل أو حاجتها لمزيد من التبريد الأمر الذي يعمل على زيادة تكلفة التشغيل، بالإضافة إلى أنه من الممكن تعطل الآلة بشكل نهائي.

  يعمل الاحتكاك في الكثير من الأحيان على التأثير في متانة الأسطح وصلابتها مثل أجزاء الإطار في السيارات القديمة. وبسبب كل تلك المساوئ كان لا بد من ابتكار طرق وتقنيات للمساعدة على التخلص من هذه المشاكل وخاصة في الصناعة، حيث أن الاحتكاك ينشأ بين الأجزاء المختلفة من الآلات.


التقنيات المستعملة في الصناعة لتقليل الاحتكاك بين الأجزاء المختلفة للآلات

    نظرا للتطور المستمر للعلم والذي لن يتوقف يوما عند حد معين، يلجأ العلماء بدورهم إلى ابتكار المزيد من الطرق التي تساعد في التخلص من الاحتكاك بين الأجزاء المتحركة وخاصة تلك الموجودة في الآلات المستعملة في الصناعة. فيما يلي بعضا من الطرق المستخدمة لتقليل الاحتكاك في الصناعة:

  ü    استخدام بعض الأجهزة التي يكمن دورها في تحويل الاحتكاك الانزلاقي إلى ما يسمى بالاحتكاك الدحروجي، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى التقليل من أثر الاحتكاك، وقد تم استخدام تلك الأجهزة بشكل كبير في الأنابيب المستخدمة في المطارات لنقل الحقائب.
  ü    استخدام بعض التقنيات من قبل المهندسين كتلك المستخدمة في القطارات، حيث يستخدم المهندسون روابط رخوة بين مقطورات القطار، الأمر الذي يعمل في النهاية على التقليل من أثر الاحتكاك بالإضافة إلى توزيعه على الزمن.
  ü    إن استخدام سوائل التزليق يعد أفضل الطرق المستخدمة في تقليل الاحتكاك بين أجزاء الآلات وأكثرها انتشارا. وبالاعتماد على لزوجة زيوت التشحيم المستخدمة وكذلك السرعة النسبية بين الأجزاء المتحركة؛ يمكن تقليل الاحتكاك بدرجة كبير حتى أنه من الممكن أن يكون منعدم تماما في بعض الأجزاء الحساسة. وتستخدم هذه الزيوت بصفة كبيرة في الصناعات المختلفة من أجل تقليل الاحتكاك بين الأجزاء المتحركة مثل التروس ومحرك السيارة حتى لا يعمل الاحتكاك على تلف تلك الأجزاء باهظة الثمن.




وختاما نتمنى أن يكون الموضوع نال إعجابكم ونهلتم منه الفائدة المرجوة... بالتوفيق للجميع ...^_^ 


هناك تعليقان (2):

  1. رائعة شكرا جدا كنت مستعجلة ومافي غيرك في اي موقع متكلم عن الموضوع اعيد شكري لك

    ردحذف
    الردود
    1. العفو ... يسعدني أنك استفدت ^_^

      حذف