البكتيريا ( الجزء الثاني ) - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

السبت، 23 أبريل 2016

البكتيريا ( الجزء الثاني )



بسم الله الرحمن الرحيم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. 

عدنا لكم اعزائنا القراء مع الجزء الثاني من موضوع :


 البكتيريا 


في هذا الموضوع سنتطرق الى : 
1) البكتيريا . 
2) اكتشاف البكتيريا .
3) نظرية التولد الذاتي .
4) نظرية جرثومية المرض .
5) شكل البكتيريا الخارجي .
6) انواع البكتيريا .
7) تركيب البكتيريا الداخلي .


شكل البكتيريا الخارجي : 

وصف العالم كون  (Cohn) البكتيريا بأنها مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة التي تفتقر إلى اليخضور(Chlorophyll) , وتتكاثر خلاياها المستديرة أو البيضاوية أو العصوية سواء كانت مستقيمة أو منحنية عن طريق الانفلاق العرضي وتتواجد إما مفردة أو متجمعة في مستعمرات. ولازالت هذه الأوصاف لكون عن الشكل المظهرية للبكتيريا معترف بها إلى يومنا هذا فيما عدا وصفه لها بأنها خالية من اليخضور حيث تبين فيما بعد أن بعض أنواع البكتيريا تحتوي على هذه الصبغة الخضراء.

تتضمن دراسة المظهر الخارجي للبكتيريا معرفة حجمها وشكلها وطريقة تجمع خلاياها وترتيبها. بالرغم من صغر حجم الخلية البكتيرية إلا أنه يمكن قياس حجمها بالدقة الكافية وذلك تبعًا لنوع البكتيريا فإن الخلايا المفردة منها إما أن تكون مستديرة أو عصوية أو منحنية قليلًا أو كثيرًا أو محتوية على عدة انحناءات لتظهر بشكل حلزوني أو بريمي. 

فبعض أنواع البكتيريا تنتظم خلاياها في تجمعات مختلفة منها ما يتجمع في تجمعات مزدوجة أو عنقودية أو سبحية (شكل سبحة) ولهذه التجمعات أهميتها في الأغراض التصنيفية.

تنقسم أنواع البكتيريا إلى:

1.    البكتيرية المستديرة (Spheres) :  يسمى هذا النوع بـ (cocci) ومفردها ( coccus ) وكثير من هذه البكتيريا لها نظم تجمع تساعد على تصنيفها . ويمكن تفسير هذه التجمعات بأن سببها هوارتباط الخلايا الناتجة عقب التكاثر عن طريق الانفلاق الثنائي (binary fission) حيث أن الخلية تنقسم لتكون خليتين جديدتين في مستوى واحد أو اتجاه واحد وتبقى الخليتين الجديدتين متصلتين  بعضهما ببعض وبعد فترة تتكرر العملية ويصبح عدد الخلايا أربعة خلايا أي زوجين من الخلايا ينفصل كل زوج منهما عن الآخر وبذلك تتجمع خلايا الكرويات في أزواج ويعرف نظام التجمع هذا بـ ( Diplococcus) .  وتعتبر بكتيريا ( Pneumococci ) المسببة لالتهاب الرئوي مثالا لهذا النوع من التجمع.

أما إذا كان التكاثر في مستوى واحد كالسابق ولكن ظلت الخلايا الناتجة عن الانقسامات العديدة المتتالية متصلة ستتخذ الخلايا شكل السلسلة أو السبحة ويعرف هذا الشكل باسم (Streptococcus) الذي يميز أفراد الجنس المسمى بهذا الاسم والتي تعتبر البكتيريا المسببة لحموضة اللبن (Streptococcus lactis ) والبكتيريا الممرضة ( S. pyogenes ) من الأمثلة الواضحة لهذا النوع من التجمع.

أما ما يخص الخلايا التي تنقسم بالتتابع في مستويين أو اتجاهين مختلفين متعامدين على بعضهما البعض فتكون مجاميع رباعية مسطحة   (Tetrads) ويتميز أفراد جنس (Pediococcus) بهذا النوع من التجمع.


كما توجد أنواع أخرى تنقسم في ثلاثة مستويات أو اتجاهات ولكن بدون نظام معين ينتج عنها عناقيد غير منتظمة (Staphylococcus) ومنها (S. aureus) وهو من الأمثلة الواضحة لهذا النوع من التجمع.

وبعض البكتيريا الكرويات تنقسم في ثلاثة مستويات أو اتجاهات متعامدة على بعضها البعض لتكون بذلك مكعبات (Sarcinae) من الخلايا يتكون كل مكعب من ثماني خلايا أو مضاعفاته وتشمل هذه المجموعة عددًا من البكتيريا المترممة التي تحمل في الهواء كالبكتيريا التابعة لجنس (Sarcina).

2. البكتيريا العصوية المستقيمة : تشبه خلايا بعض أنواع البكتيريا العصا (rod like) يطلق عليها (Bacilli) ومفردها (Bacillus) عادة لا تنتظم الخلايا العصوية في تجمعات مميزة لأجناسها كما يحدث في البكتيريا المستديرة ولكن أحيانًا تشاهد أزواج وتسمى (diplobacilli)  أو في سلاسل (Sterptobacilli) وفي غالب الأحيان لا يعتبر التجمع نموذجًا مميزًا بل يعزى إلى مرحلة النمو أو إلى الظروف السائدة في تلك البيئة أي أنها ليست تجمعات ثابتة ومميزة للنوع.

وتختلف مقاييس أنواع البكتيريا العصوية في قياساتها فبعضها ذو خلايا طويلة وبعضها الآخر يزيد طول خلاياه قليلًا عن عرضها في حين أن هناك أنواع يصل طولها إلى أكثر من عدة مرات قدر عرضها.

بعض العصويات قد تتحول إلى أطوار مقاومة للحرارة تعرف بالجراثيم الداخلية (Endospores)
كما في جنس (Bacillus) وجنس (Clostridium).

3.  البكتيريا ذات الشكل الحلزوني : عادة لا توجد البكتيريا الحلزونية في تجمعات بل توجد مفردة والخلايا المفردة للأنواع الحلزونية تظهر أشكال مختلفة من حيث طولها وعدد انحناءاتها وصلابة جدارها الخلوي. فبعضها قصير وتعتبر عصا منحنية ذات انحناء واحد والبعض الآخر يكون طويلًا ويظهر سلسلة من الانحناءات والالتواءات والخلايا القصيرة التي تكون حلزون غير كامل ذو انحناءة واحدة تسمى بكتيريا ضميه (Comma) أو (Vibrio) مثل البكتيريا المسببة لمرض الكوليرا (Vibrio cholera). والبكتيريا التي تحتوي خلاياها على عدة انحناءات قد تبدو كالحلزون أو اللولب يطلق عليها البكتيريا الحلزونية  (Spirilla) ومفردها (Spirillum) .










 تم بحمد الله (الجزء الثاني ) ^_^


نستقبل أسئلتكم واستفساراتكم واقتراحاتكم في خانة التعليقات

" نرد على جميع التعليقات "



** رابط الجزء الثالث من الموضوع **

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق