كيف تؤسس شركتك الخاصة؟ - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الجمعة، 22 مايو 2020

كيف تؤسس شركتك الخاصة؟


كيف تؤسس شركتك الخاصة؟


كيف تؤسس شركتك الخاصة؟
كيف تؤسس شركتك الخاصة؟

هل سأمت من العمل لدى أشخاص آخرين؟ هل تمتلك القدر الكافي من الأموال التي تمكنك من افتتاح مشروعك الخاص؟ إذاً فبالتأكيد السؤال الذي يسيطر حالياً على عقلك ويشغل كامل تفكيرك هو: كيف تؤسس شركتك الخاصة، أليس كذلك؟ حسناً تابع معنا السطور القليلة القادمة، وسوف تعرف ما هي الخطوات الواجب عليك اتباعها حتى تعرف كيف تؤسس شركتك الخاصة.

أولاً: وجود خطة للعمل

الخطوة الأولى لكي تؤسس شركتك الخاصة هي من خلال إيجاد خطة عمل خاصة بك، فخطة العمل كفيلة بتحديد عدد من النقاط الهامة مثل:
·                 عدد الأيدي العاملة التي ستحتاجها في شركتك الخاصة، وبالتالي فإنك سوف تعلم عدد الموظفين الذين يجب توظيفهم في شركتك طبقاً لما حصلت عليه من عدد الأيدي العاملة، ومعرفتك لعدد الموظفين يمثل أهمية كبرى كما سنرى في الخطوات القادمة.
·                 الطريقة الأنسب التي ستقوم من خلالها بتأسيس الشركة، والتي تعتمد في الأساس على عملية التمويل.
·                 المبيعات التي من المتوقع أن تقوم شركتك الخاصة بتحقيقها في مختلف الفترات؛ فمثلاً يتم عمل خطة مدروسة تحتوي على حجم المبيعات المتوقع تحقيقها في العام الأول للشركة، والعام الثاني، وهكذا، وقد تكون خطة الأرباح أكثر تفصيلاً بتوضيح الأرباح الشهرية والأسبوعية، وكل ذلك سيؤثر بشكل مباشر على الشركة.
·                 الأسلوب التسويقي الذي سيتم الاعتماد عليه والذي يجب أن يتناسب مع المنتج الذي توفره الشركة، فلا يمكن أن تكون الشركة متخصصة مثلاً في إنتاج التمور ويتم الاعتماد على ترويج تلك التمور عن طريق عارضات أزياء أو ما شابه ذلك؛ فلا يمكن أن يتشابه أسلوب التسويق الخاص بالعطور مع التمور.
·                 المواصفات التي تطمح في أن تكون المنتجات عليها؛ فكلما كانت تلك المواصفات أعلى كلما ارتفع سعر المنتج الذي من المقرر بيعه؛ وبالتالي سيؤثر هذا على تكاليف الإنتاج وعلى حجم المبيعات والأرباح.

ثانياً: التمويل

لقد نجحت من خلال خطة العمل الخاصة بك من تحديد عدد من النقاط الهامة التي ذكرناها في النقطة السابقة، ومن بين أكثرها أهمية وأعلاها قدراً نجد التمويل؛ فالتمويل هو النقطة الأكثر حيوية في تحديد مدى قدرة الشركة في الاستمرار في العمل خاصة إن لم تستطع الشركة تحقيق النجاح المخطط لها في بداية العمل، ولقد رأينا العديد من النماذج لشركات توقفت عن العمل بعد مرور فترة قصيرة على بدايتها؛ وذلك بسبب نقص التمويل الذي تحتاجه الشركة، وعدم قدرة الشركة على سد الحاجة المادية والإيفاء بأجور العاملين والالتزامات الأخرى.
توجد العديد من المصادر للتمويل؛ فلا يُشترط أن يكون صاحب الشركة هو الممول الرئيسي والوحيد لها؛ فمن الممكن أن يتم الاستعانة برجال الأعمال والمستثمرين للدخول كشركاء في الشركة، كما من الممكن أن يتم الاستعانة بالقروض التي تمنحها البنوك، وإن كنت شخصياً لا أفضل الخيار الأخير لارتفاع قيمة الفوائد التي تضعها البنوك على تلك القروض.

ثالثاً: أوراق العمل

عند تأسيس شركتك الخاصة يجب عليك أن تراعي كافة الأوراق الرسمية التي تكون مطلوبة منك من أجل عملية التأسيس تلك، فهنالك مثلاً: الشهادة التجارية التي تكون خاصة بالضرائب، الحساب البنكي، رخصة العمل، التأمين على الشركة، ...
لهذا السبب يجب عليك قبل أن تقوم بتأسيس شركتك الخاصة أن تتواصل مع المسئولين الحكوميين من أجل معرفة كافة الأوراق المطلوبة؛ حتى لا تعاني فيما بعد.

رابعاً: الموقع

يجب عليك عند تأسيسك لشركتك الخاصة أن تراعي اختيار المكان الأنسب للشركة؛ حيث يجب أن تكون الشركة في منطقة تتناسب مع السوق المستهدف ومع المنتج أو الخدمة التي توفرها، كما أن موقع الشركة يجب أن يكون في مكان لا يشكوا الجيران فيه من الضوضاء؛ ولهذا نجد أن معظم الشركات تتخذ ضواحي المدينة موقعاً لها؛ حيث تكون تلك المناطق قريبة من الجمهور وبعيدة عن السكان الذين من الممكن أن يشتكوا من الإزعاج.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق