لغة الإشارة - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الاثنين، 6 أبريل 2020

لغة الإشارة


لغة الإشارة


لغة الإشارة
لغة الإشارة


لقد خلق الله البشر في أحسن هيئة، وميز عدداً من أولئك البشر بميزات تجعلهم مختلفين عن غيرهم، يظن الجاهل أنها عيوب ولكن بالعكس هي ميزة؛ فالمولى -عز وجل- يختبر قدرة هؤلاء الذين امتحنهم على مواجهة هذه التحديات التي وضعهم بها؛ فإن صبروا واحتسبوا وحمدوا الله، كان لهم ثواب أكبر من ذلك الذي يحظى به أولئك الغير مميزين بإذن الله، ومن بين أولئك الذين يمتحنهم الله نجد الصم والبكم الذين يعتمدون على لغة الإشارة، وهذه اللغة هي ما سيدور عنه الحديث.

ما هي لغة الإشارة؟

تعتبر لغة الإشارة هي اللغة التي يعتمد عليها ذوي الهمم من صم وبكم في التواصل فيما بينهم، وتعتمد تلك اللغة على بعض الحركات و "الإشارات" التي يكون لها دلالة عند كل من الطرفين "المرسل والمرسل إليه"، كما أن تلك اللغة يتم استخدامها من قبل الغواصين أثناء حاجتهم للتواصل فيما بينهم وهم تحت الماء، وقوات الشرطة والجيش التي تكون بحاجة لتجنب إصدار أي صوت أثناء اقتحامهم.
تعتمد لغة الإشارة على:
·       التعابير الخاصة بالوجه: وتستخدم تلك التعابير في عملية نقل الميول والمشاعر وتستخدم في عمل تراكيب تستخدم في الدلالة على العديد من المعاني.
·       الحركات الخاصة باليدين: حيث يتم استخدام الأصابع في كلتا اليدين لتوضيح ما يحتاج الشخص التعبير عنه من حروف وأرقام.
·       الحركات الصادرة من الجسم: ويتم استخدام بعض أجزاء الجسم في توضيح بعض المعاني، حيث يتم وضع اليد على الكتف مثلاً، أو وضع اليد على الصدر والرأس، والبطن، وتختلف عدة حركات باختلاف البلدان، ونجد مثلاً اللغة الأمريكية واللغة اليابانية.

تاريخ لغة الإشارة

تم تأريخ لغة الإشارة للمرة الأولى في القرن السادس عشر الميلادي في القارة الأوروبية، ولكن من المنطقي أن اللغة نفسها قديمة قدم الإنسان على الأرض؛ فمع ظهور الصم والبكم لأول مرة ظهرت معهم هذه اللغة؛ وذاك لحاجتهم إلى التواصل فيما بينهم كما يفعل باقي البشر من حولهم.

كيفية تعلم لغة الإشارة

إن كنت تريد تعلم لغة الإشارة وتبحث عن الطريقة المثلى للقيام بذلك؛ فما عليك إلا أن تقوم باختيار واحدة من هذه الطرق:
·       الدورات: حيث توجد العديد من الدورات التي قد تتوفر في عدة دول عربية بصورة مجانية وتهدف إلى تعليم الناس لغة الإشارة بسهولة، ويتم عقدها في المدارس والجامعات والمكتبات وغيرها.
·       مواقع الإنترنت: حيث يتواجد على شبكات الإنترنت عديد المواقع التي توفر لزوارها فرصة تعلم لغة الإشارة، ويتم ذلك في الأغلب عن طريق مجموعة من الفيديوهات التي يعمل على تقديمها عدد من الأشخاص المحترفين في ذلك المجال.
·       إنشاء تجمعات: حيث أن الإشارة لغة، والتي تزداد درجة إجادتها مع التمرن عليها وممارستها بشكل أكبر، ولا سيما عند التحدث بها مع أهلها، مثلها في ذلك مثل باقي اللغات الأخرى، وبالتالي فإن إنشاء تجمعات تضم عدد من الصم والبكم لهو أمر مفيد للغاية في التحسين من قدرة الغير متقنين للغة على إتقانها.
·       القواميس: كما ذكرنا فإن الإشارة هي لغة؛ وبالتالي فإن المكتبات تتوفر على عدة قواميس تستخدم في التعريف بهذه اللغة وتعليمها لغير المجيدين لها.
·       كتيب تعليمي: حيث يتم توزيع عدد من الكتيبات التي تحتوي على المعلومات الأساسية الخاصة بالإشارة، والتي تهدف إلى توفير النواة الأساسية اللازم وجودها حتى يصبح بالإمكان تعلم هذه اللغة.
·       الهواتف المحمولة: هذه هي الطريقة الأسهل من وجهة نظري لتعلم الإشارة، حيث أن الهاتف المحمول في يد كل شخص تقريباً، وهو ما يعني سهولة الدخول عليه في أي وقت طوال اليوم واستخدامه بالشكل الذي يتناسب مع احتياجات المتعلم، ولقد قامت عديد الشركات بتوفير أكثر من تطبيق يهدف إلى تدريس هذه اللغة بطريقة سهلة ومبسطة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق