البروتينات - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأربعاء، 22 يناير 2020

البروتينات


البروتينات



البروتينات
البروتينات


إذا كنت من ممارسي الرياضة، وخاصة رياضات كمال الأجسام؛ فإنك ستسمع كلمة "بروتينات" بكثرة؛ فستجد المدرب ينصحك بالإكثار من تناولها من أجل أن تزداد كتلتك العضلية؛ فإن كنت لا تعلم ما هي هذه البروتينات وما هي فائدتها لك؛ فعليك بمتابعة السطور القادمة.

فائدة البروتينات

تعمل البروتينات على توفير عدة فوائد للجسم، وأهم هذه الفوائد:
·       تساعد البروتينات في تكوين خلايا الدم الحمراء شديدة الأهمية والمسؤولة الأولى عن نقل الأكسجين عبر الجسم.
·       تساعد البروتينات على التسهيل من عملية هضم الطعام.
·       تساعد البروتينات على تكوين الهرمونات والإنزيمات الأساسية التي يتم إفرازها بواسطة الغدد النكفية والدرقية وغيرها.
·       تساعد على استبدال خلايا الجسم القديمة التي تم استهلاكها بأخرى جديدة تساعد في بنائها.
·       تساعد في توليد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم لممارسة الأنشطة اليومية، وعلى وجه التحديد الأنشطة الرياضية.

أهم الأطعمة الحاوية على بروتينات

يوجد عدد من الاطعمة الغنية بالبروتينات، وهذه الأطعمة هي:
·       اللحوم الحمراء التي تتواجد في المواشي كالأبقار والجاموس والغنم وغيرها، وخاصة اللحوم التي تخلو من الدهون.
·       منطقة الصدر لدى الدجاج تعتبر منطقة غنية بالبروتينات، ويمكن القول أنَّ الدجاج بأكمله مصدر لها، ولكن الصدر هو حيث تتركز بشكل أكبر.
·       الأسماك هي إحدى أكثر الأطعمة غنى بالبروتينات، وهذه الأسماك قد تكون: سمك السردين، أو سمك التونا.
·       البيض يعتبر إحدى العناصر الغنية بالبروتينات.
·       الحليب ومشتقاته من لبنة وغيرها.
·       البقوليات كالفول، الفاصولياء، والعدس تعتبر أرخص المصادر الموفرة للبروتينات.
·       الشوفان هو إحدى أكثر الحبوب الغنية بهذا العنصر الحيوي، كما أنه يحتوي على صفر دهون؛ ولذا نجد أن معظم لاعبي كمال الأجسام يعتمدون عليه في توفير البروتينات التي يحتاجونها.
·       الصويا هو واحد من أفضل هذه المصادر؛ وذلك لأنه لا يحتوي على أية دهون وبالتالي لا يرفع من مستوى الكوليسترول في الدم، ويساعد الإنسان على تجنب الإصابة بأمراض القلب الخطيرة، ويقوي كلا من العظام والعضلات وهو أمر ضروري لممارسي الرياضة.
·       المكسرات هي الأخرى مصدر غني؛ فهي لذيذة وفي نفس الوقت مفيدة. حيث توفر لجسم الإنسان الطاقة التي يحتاجها الجسم على مدار اليوم، وأهم أنواع هذه المكسرات: الفستق، الكاجو، عين الجمل، اللوز، جوز الهند، والفول السوداني.

النسب الطبيعية للبروتين المتناول يومياً

كما ذكرنا فإن البروتينات ذات فوائد عديدة، ولكن كل شيء زائد عن الحد هو مضر؛ ولهذا فإنه يجب أن تكون نسبة البروتينات المتناولة يومياً ضمن الحدود المتعارف عليها من قبل الأطباء، وهذه النسب هي:
·       بالنسبة للإنسان العادي: فإنه يجب عليه تناول ما يقدر نسبته ب 0,8 غرام يومياً من البروتين لكل كيلوجرام من الوزن، فإذا كان الإنسان يزن مائة كيلو جرام فعليه تناول ما لا يقل عن 80 غرام يومياً من البروتينات الصافية، وذلك حتى يستطيع الجسم القيام بما يلزمه من عمليات استبدال وتجديد للخلايا في العضلات وغيرها، وقد يكون بإمكان الشخص تناول ما يزيد عن تلك الكمية عند شعوره بالجوع، وهذه النسبة تمثل ما يقدر بمائة جرام من لحم صدر الدجاج.
·       بالنسبة للإنسان الرياضي: فإنه يجب تناول ما يقدر نسبته بغرام إلى 1,2 غرام لكل كيلو جرام أي ما يعادل 120 جرام يومياً لشخص وزنه مائة كيلو جرام، وهذا في حالة الأشخاص العاديين الممارسين للرياضة بشكل طبيعي. أما في حالة الأشخاص الممارسين للرياضة بشكل كبير يفوق التمارين العادية فإنهم عليهم تناول ما يقرب من 1,6 غرام لكل كيلو جرام من وزن الشخص اي ما يعادل 160 جرام يومياً لشخص وزنه مائة كيلو جرام. أما الرياضيون المحترفون فعليهم تناول ما يقرب من 2 غرام لكل كيلو جرام من وزن الشخص أي ما يعادل 200 غرام لشخص وزنه مائة كيلو جرام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق