الحمل - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الاثنين، 20 يناير 2020

الحمل


الحمل



الحمل
الحمل


خلق الله عز وجل الإنسان بهدف تعمير الأرض، وتعمير الأرض لا يتم إلا بالإنجاب، ولكي يحدث الإنجاب لابد أن تمر المرأة أولاً بمرحلة صعبة نفسياً وجسمانياً، وهذه المرحلة هي "الحمل"، فعلى الرغم من صعوبة تلك الفترة وتعرض المرأة لأوقات عصيبة خلالها إلا أنها تكون تمهيداً لأفضل لحظة في حياة الأبوين، وهي استقبال طفلهما، وفي السطور التالية سنعرض أهم الاعراض الخاصة بالحمل خاصة في الأسابيع الأولى، وكيف تنام المرأة الحامل دون أن تؤذي نفسها أو جنينها، والوقت الذي يتم فيه تحديد نوع الجنين.

علامات الحمل خلال الأسابيع الأولى

يظهر مع الحمل عدد من الأعراض التي يستدل منها على حمل المرأة، وهذه الأعراض هي:
·       حدوث إفرازات مهبلية ذات لون أبيض؛ وهذه الإفرازات تكون ناتجة عن زيادة السمك الخاص بجدار المهبل.
·       شعور المرأة بالتعب دون وجود سبب واضح لذلك، وغالباً ما يكون هذا بسبب حدوث انخفاض في ضغط الدم، أو حدوث انخفاض في المستوى الخاص بالسكر في الدم، أو زيادة إفراز هرمون البروجسترون، وكلها نتائج لحدوث الحمل.
·        شعور المرأة بالرغبة في تناول بعض الأنواع من الأطعمة الغريبة، وتقززها من تناول بعض الأنواع من الأطعمة التي كانت تشتهيها فيما قبل.
·       حدوث ارتفاع في درجة حرارة المرأة.
·       ظهور نوع من الانتفاخ المحدود في منطقة الخصر، والذي يدل على زيادة إفراز الهرمونات الأنثوية.
·       حدوث نزيف خفيف مصاحباً ببعض التشنجات؛ وذلك نتيجة لتلقيح البويضة، ويكون ذلك بعد ٦ إلى ١٢ يوماً من عملية التلقيح.
·       حدوث تغير في المنطقة المحيطة بحلمات الثدي بالإضافة إلى حدوث انتفاخ في كامل الثدي.
·       شعور المرأة بالغثيان خلال مختلف فترات اليوم، ودون وجود سبب لذلك، وتتركز فترات الغثيان في الساعات الأولى من الصباح.
·       حدوث تأخر في الدورة الشهرية، ومن ثم غيابها تماماً.
·       كثرة الذهاب إلى الحمام لوجود رغبة دائمة في التبول.

كيف تنام المرأة الحامل

إن المرأة الحامل تعاني من العديد من الصعوبات طوال فترة الحمل، ولعل النوم أحد أشهر هذه الصعوبات، فالمرأة تخشى أن تنام في وضعية تؤذي بها نفسها أو جنينها. كما أنها تعاني من الآلام عند اتخاذها لوضعيات أخرى، ولذا هذه هي أفضل وضعيات النوم للمرأة الحامل:
·       النوم على أحد الجانبين مع استخدام وسادة لإسناد بطنها حتى لا تشعر بأية آلام.
·       النوم على أحد الجانبين مع وضع وسادة لرفع الجزء العلوي من الجسم.
أما الوضعيات التي يجب على المرأة تفادي استخدامها أثناء النوم هي:
·       النوم على البطن، فمن الواضح أن ذلك شديد الخطورة على الجنين لأنه يضع كامل حمل المرأة على الرحم بالإضافة إلى الثديين.
·       النوم على الظهر، في مراحل الحمل الأولى من الممكن أن تنام المرأة على ظهرها دون مشاكل حيث يكون الجنين مازال في مراحل تكوينه الأولى. أما عند تطور الحمل، وبالذات بعد الشهر الخامس منه يصبح في الأمر خطورة على كل من الجنين والمرأة، فمن الممكن أن تصاب المرأة بمشاكل في العمود الفقري، وصعوبة في التنفس، ومشاكل في الجهاز الهضمي، وحدوث انخفاض في ضغط الدم في جسم المرأة نتيجة للضغط الواقع على الشريان الأبهر والأوعية الدموية، ومشاكل دائمة في الظهر تبقى حتى بعد انتهاء الحمل، لذا يجب تجنب هذه الوضعية تماماً.

تحديد نوع الجنين

نصل الآن إلى المرحلة الأكثر حماسية خلال الحمل عند كثيرين، وهي مرحلة اكتشاف نوع الجنين إن كان ذكر أو أنثى، وذلك للإعداد المناسب لحفل استقباله وتجهيز غرفته بما يتناسب مع نوع الجنين، ويتم تحديد نوع الجنين من خلال جهاز السونار "الذي يعمل بالموجات الفوق صوتية" وذلك بعد مرور ما يقرب من الأربعة عشر أسبوعاً على الحمل، أي ما يعادل الثلاثة شهور ونصف الشهر؛ وذلك حتى تكون الأعضاء التناسلية قد تكونت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق