أضرار شرب مشروبات الطاقة - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأربعاء، 27 نوفمبر 2019

أضرار شرب مشروبات الطاقة


أضرار شرب مشروبات الطاقة


أضرار شرب مشروبات الطاقة
أضرار شرب مشروبات الطاقة



انتشرت في الآونة الأخيرة مشروبات الطاقة، وكثر استخدامها خاصة لدى الطلاب الجامعيين، والذين يميلون للمذاكرة لساعات أطول يومياً، وبالتالي يكونوا بحاجة إلى الحصول على الطاقة اللازمة لاستمرارهم في المذاكرة، وفي نفس الوقت فإنهم يبحثون عن مصدر جاهز لهذه الطاقة دون أن يكونوا بحاجة لإعداد طعام مثلاً أو ما شابه ذلك، وهنا تلعب مشروبات الطاقة دور المنقذ الذي يوفر لهم كل ما يحتاجونه من طاقة وبدون وجود حاجة لتضيع أي وقت أثناء تناولها فهي في الأغلب عبارة عن علب سهلة الفتح تحتوي المشروب بداخلها، ولكن ما لا يعرفه أولئك الطلبة أن تلك المشروبات وإن كانت توفر لهم الطاقة التي يحتاجونها حالياً فإن ذلك على حساب المدى البعيد؛ فتلك المشروبات تعود على مستهلكيها بالعديد من الأضرار التي سنذكر بعضاً منها في هذا المقال.

ما هي مشروبات الطاقة ؟ 

أولاً وقبل أن تتعرف على أضرار مشروبات الطاقة عليك عزيزي القارئ أن تكون قادراً على تمييز مشروبات الطاقة تلك عن غيرها من المشروبات؛ ولهذا فإننا سنقوم بتعريفك على مشروبات الطاقة تلك؛ فهي المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين، وهي المادة المسؤولة عن زيادة تركيز الإنسان وقدرته على التفكير، وبجانب الكافيين يتواجد عدد من المكونات الأخرى مثل: أنواع مختلفة من المنبهات أهمها "الجينسنغ، الكارنتين، والجوارانا"، بالإضافة إلى تواجد عدة أنواع من الأحماض الأمينية، والأحماض الدهنية، الفيتامينات، وأنواع من السكريات، وبعض أنواع المعادن.

أضرار مشروبات الطاقة

هل تعلم أن تناول مشروبات الطاقة بصورة مفرطة خلال وقت قصير يؤدي إلى الوفاة نتيجة توقف عضلة القلب من فرط المجهود الذي تبذله العضلة؟ نعم بالفعل قد يؤدي تناول مشروبات الطاقة بصورة مفرطة إلى الوفاة، وهذا من أجل الحصول على ساعات إضافية للمذاكرة أو للقيام بغير ذلك من الأنشطة، وبجانب الوفاة يؤدي الإسراف في تناول مشروبات الطاقة إلى إصابة الإنسان بعديد الأمراض منها:
·       حدوث تقرحات في الجدار الخاص بالمعدة، ويرجع ذلك لحدوث زيادة في نسبة الكافيين المتواجدة في جسم الإنسان عن المعدلات المسموح بها؛ وبالتالي لا تسمح نسبة الكافيين تلك للمعدة بأن تقوم بمهامها المحددة وفي النهاية تصيبها القرحة بالإضافة إلى وجود عدة التهابات في جدار المعدة.
·       نقص فيتامينB  في جسم الإنسان؛ وذلك لتدمير السكريات التي تحتويها تلك المشروبات لذلك النوع من الفيتامينات مما يؤدي إلى إصابة الإنسان بعسر الهضم.
·       إصابة الإنسان بالإسهال نتيجة للإكثار من تناول المحليات الصناعية التي تحتويها المشروبات.
·       تسبب الأحماض المختلفة الموجودة في تلك المشروبات تسوس لأسنان المتناولين لها بكثرة.
·       الإصابة بأمراض هشاشة العظام.
·       زيادة وزن الإنسان بشكل متسارع، وذلك لما تحتويه تلك المشروبات من سعرات حرارية عالية، والتي قد تؤدي إلى إصابة الإنسان بأمراض السكري.
·       الزيادة من معدلات الإصابة بأمراض القلب.
·       الإصابة بمرض إدمان الكافيين بحيث يصبح الإنسان غير قادر على أداء وظائفه اليومية دون تناول كميات معينة منه يومياً.
·       الإحساس بالغضب الدائم والتوتر المستمر مع التعصب لأتفه الأسباب.
·       الأرق الذي يكون نتيجة لتناول كميات كبيرة من المنبهات التي تجعل من الصعب على الإنسان الخلود إلى النوم، وحتى إن نام فإن نومه لن يكون عميقاً كما يجب، وفي النهاية لن يحصل على القدر الذي يحتاجه من النوم.
·       الإصابة بمرض تليف الكبد.

كيف تتجنب مشروبات الطاقة؟

نتيجة لما رأيناه من أضرار؛ فإنه يجب عليك عزيزي القارئ أن تتجنب تناولها حتى لا يصيبك أياً من هذه الأضرار التي ذكرناها، ولتفعل ذلك عليك أن تقوم بالتالي:
·       البدء بتقليل الكميات اليومية التي تحصل عليها من تلك المشروبات.
·       مع مرور الوقت قم بتوقيف تناول تلك المشروبات بصورة نهائية.
·       إذا رغبت في الحصول على الكافيين يمكنك اللجوء إلى المصادر الأخرى الطبيعية كالقهوة مثلاً؛ فحتى إن كان للقهوة أضرار فإنها تظل أقل ضرراً بكثير من تلك مشروبات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق