اشترك بخدمة البريد ليصلك جديدنا ..

وحدة الفاراد

الأحد، 17 مارس 2019


وحدة الفاراد


الفاراد
يستخدم الفاراد من أجل قياس السعة الكهربائية، وهو أحد أهم وحدات النظام الدولي الذي ترجع سبب تسميته إلى العالم مايكل فاراداي. ويمثل الفاراد حاصل قسمة وحدة الشحنة على وحدة فرق الجهد، وبالتالي فإن وحدة الفاراد تعادل كولوم / فولت. وبالتالي تتوقف السعة الكهربية لأي موصل على النسبة بين كل من الشحنة والجهد لهذا الموصل مما يجعلها تتوقف على أبعاد الموصل المشحون.

تعريف وحدة الفاراد
هي سعة موصل ما، عند شحنه بشحنة كهربية موجبة مقدارها واحد كولوم، يرتفع جهده بمقدار واحد فولت.
لا يتم استخدام وحدة الفاراد عمليا في قياس السعة الكهربية في الدوائر الالكترونية الموجودة بالمنازل أو المحلات التجارية؛ نظرا لأن كمية الفاراد كبيرة شيئا ما بالنسبة للمكثفات الموجودة بتلك الدوائر. لذلك تم استخدام الميكرو فاراد (10^-6 فاراد) في الصناعة الالكترونية حيث وجد أنها تناسب المكثفات الموجودة عمليا.


العالم مايكل فاراداي
     
     ·      حياته
شهد يوم الثاني والعشرين من سبتمبر لعام 1791م ميلاد العالم مايكل فاراداي كأخ رابع لأسرة فقيرة، الأمر الذي استدعاه لتعليم نفسه بنفسه حيث أنه لم يكن هناك مجال لتلقي تعليم متميز. وفي عامه الرابع عشر ذهب مايكل فاراداي كي يعمل في محل لتجليد الكتب، وهنا سنحت له الفرصة كي يطلع على العديد من الكتب خلال سبع سنوات قضاها في هذا العمل وكان من ضمن هذه الكتب كتاب (تحسين العقل) للعالم إسحاق وات، وكذلك كتاب (كلام في الكيمياء) لجين مارست الأمر الذي جعله متحمسا ومحبا للعلم وخاصة الكهرباء.

وفي عامه العشرين ذهب مايكل فاراداي إلى المؤسسة الملكية من أجل حضور محاضرات الكيميائي همفري دافي والأستاذ جون تاتوم. وأثناء حضوره لمحاضرات الكيميائي همفري دافي، قام مايكل فاراداي بكتابة كتاب مكون من 300 صفحة تلخص ما قاله همفري دافي في جميع محاضراته وقام بإرسال ذلك الكتاب له، الأمر الذي جعل همفري دافي فخورا به. وفي يوم من الأيام تم أصيب همفري دافي في أحد تجاربه بقطع اصبعين وفقدان احدى عينيه، وبالتالي قام باستدعاء مايكل فاراداي كي يجعله مساعدا شخصيا له.

وفي عام 1821م تزوج مايكل فاراداي من سارة برنارد وعاش حياة زوجية سعيدة دون إنجاب أي أطفال، وقد كان متواضعا لا يسعى إلى الشهرة أو المال أو الرتب العلمية، حتى أنه قام برفض وسام الفروسية وكذلك اعتلاء منصب رئيس الجمعية الملكية البريطانية. تلقى فاراداي الدكتوراة الشرفية من جامعة أكسفورد عام 1832م في القانون المدني، وفي عام 1838م تم انتخابه كعضو أجنبي في الأكاديمية الملكية للعلوم، وكذلك تم انتخابه عام 1844م من بين ثماني أعضاء أجانب في الأكاديمية الفرنسية للعلوم. في عام 1858م تقاعد فاراداي في منزله بساحة هامبتون والذي كان قد منحه له الأمير كونسورت عام 1848م.

توفي مايكل فاراداي يوم الخامس والعشرين من أغسطس لعام 1867م عن عمر يناهز 76 عاما، وكان يعاني من حالة نفسية في أيامه الأخيرة نتيجة للإرهاق العقلي المستمر الذي كان يتعرض له.
     
     ·      عمله
اتجه مايكل فاراداي في البداية للكيمياء عندما كان مساعدا لهمفري دافي، وكانت أول التجارب التي قام بها هي عمل دراسة متخصص على الكلورين واكتشاف كلوريد الكربون، تمكن فاراداي من تحويل الغازات إلى سوائل كما اهتم بدراسة السبائك والزجاج الثقيل حيث استخدمه من أجل معرفة العلاقة بين الضوء والمغناطيسية. يعد فاراداي واحدا من ضمن العلماء الذين وضعوا أسس الكيمياء حيث تمكن من اكتشاف غرف حرق البنزين وبعض المواد الكيميائية بالإضافة إلى أرقام الأكسدة.

قام فاراداي أيضا بدراسة الفيزياء؛ حيث قام بالكثير من التجارب التي تخص الفيزياء التجريبية وخاصة في مجال الكهربية والمغناطيسية. ساهم فاراداي في وضع أسس الكهرومغناطيسية الحديثة وقام باكتشاف الحث المغناطيسي، كما قام ببناء المولد الكهربائي البدائي.





وختاما نتمنى أن يكون الموضوع نال إعجابكم ونهلتم منه الفائدة المرجوة... بالتوفيق للجميع ...^_^ 



اترك تعليقا