جمهورية مصر العربية - العلم نور

عاجل

{ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا }

الأربعاء، 16 يناير 2019

جمهورية مصر العربية



جمهورية مصر العربية


تقع في الشمال الشرقي من قارة أفريقيا ترتيبها الثالث عشر في العالم والأولى عربيا من حيث عدد السكان 98 مليون نسمة في عام 2018م. ويعيش أكثر السكان حول نهر النيل. وتطل دولة مصر على كل من البحر الأحمر والأبيض وتبلغ مساحتها 1,002,450 كم²، تقسم إلى 27 محافظة إدارية.
-    حدودها:



من الشمال تطل على البحر الأبيض المتوسط ومن الشرق تطل على البحر الأحمر ومن الجنوب تحدها السودان ومن الغرب تحدها جمهورية ليبيا.
-   الموقع الفلكي:
تقع بين دائرتي عرض 22 و32˚ شمال خط الاستواء، وبين خطي الطول 24˚و37˚ شرق خط جرينتش.
-   المناخ:
يتأثر مصر بعوامل عديدة وينقسم المناخ إلى فصلين صيف جاف حار فتكون درجات الحرارة عالية جداً فتصل درجات الحرارة العظمى إلى 42 درجة مئوية. أما في فصل الشتاء فتكون درجات الحرارة منخفضة جداً فتصل درجات الحرارة العظمى إلى 24 درجة مئوية.  
    -       أشكال السطح:
تقسم تضاريس إلى أربعة أقسام رئيسة:

1-  وداي النيل والدلتا.




يجري فيه أطول أنهار الكرة الأرضية المسمى بنهر النيل، وينبع من هضبة البحيرات ومن بحيرة تانا ويصب في البحر الأبيض المتوسط، يشكل حوضه تنوعا جغرافيا فريداً وتعرف ضفافة بخصوبة تربتها مما يؤدي لتركز السكان والمدن حوله ومن أشهر المحاصيل المزروعة فيه: البلح والقطن والبرتقال والليمون والقمح وقصب السكر. وفيه أنواع مختلفة من الأسماك التي تعتبر ثاني مصدر غذاء لكل الدول المطلة عليه.

2-  الصحراء الغربية.
هي صحراء تقع غرب نهر النيل تمتد إلى ليبيا.
3-  الصحراء الشرقية.
هي صحراء تقع شرق نهر النيل إلى سواحل البحر الأحمر.
4-  شبه جزيرة سيناء.




هي شبه جزيرة صحراوية مثلثة الشكل تقع غرب آسيا وهي معبر بري مرتبط بين قارتي آسيا وإفريقيا تبلغ مساحته حوالي 60 كيلو متر مربع، وتمثل 6% من مساحة جمهورية مصر، تطل على كل من خليج السويس وخليج العقبة، تشتهر بوجود عدد من المحميات الطبيعية منها محمية نبق ومحمية طابا ومحمية رأس محمد وغيرهم. تعد من أفضل الأماكن السياحية في مصر وتتنوع فيها السياحة بسبب كثرة الأماكن التاريخية.  
     -       التقسيم الإداري أو المحافظات:
1-  الإسكندرية
2-  الإسماعيلية
3-  أسوان
4-  أسيوط
5-  الأقصر
6-  البحر الأحمر
7-  البحيرة
8-  بنى سويف
9-  بور سعيد
10-      جنوب سيناء
11-      الجيزة
12-      الدقهلية
13-      دمياط
14-      سوهاج
15-      السويس
16-      الشرقية
17-      شمال سيناء
18-      الغربية
19-      الفيوم
20-      القاهرة
21-      القليوبية
22-      قنا
23-      كفر الشيخ
24-      مطروح
25-      المنوفية
26-      المينا
27-      الوادي الجديد
  
     -       أشهر المدن المصرية:
1- القاهرة.


هي العاصمة للجمهورية المصرية وأكبر مدينة بها وتعتبر أحد أكبر المدن العربية من حيث المساحة والسكان، تم إنشائها إلى عام 641 هـ عندما فتح مصر على يد الصحابي الجليل عمرو بن العاص، وسميت بالقاهرة في عهد الخليفة الفاطمي المعز لدين الله في عام 969 هـ، من أفضل الأماكن السياحية فيها:
·     القرية الفرعونية:



·      الخان الخليلي (سوق شعبي للمشغولات والحرف التقليدية والتراثية والصناعات اليدوية):


·     برج القاهرة (برج تم بناؤه على شكل زهرة اللوتس ويصل ارتفاعه إلى 200 مترا تقريباً.):




2-  الإسكندرية.


ثاني أكبر مدينة في مصر وكانت عاصمتها قديما، وتطل على البحر الأبيض المتوسط، وهي من أقدم المدن في العالم حيث أنشأها الإسكندر الأكبر في عام 332 ق.م، ويوجد بها أكبر مكتبة في الوطن العربي وتضم أكثر من 700,000 مجلد، ومن أشهر المواقع السياحية فيها:
·      منارة الإسكندرية (وهي إحدى عجائب الدنيا السبع).


·      مكتبة الإسكندرية



·      قلعة قايتباي



- نشأة الجمهورية:
في 23 يوليو 1952 م، قام تنظيم الضباط الأحرار بانقلاب عسكري بقيادة أول رئيس مصري اللواء محمد نجيب للإطاحة بالملك الفاروق وسميت هذه الحركة بالحركة المباركة.
- تطور العلم:
استخدم المصريون الأعلام منذ القدم قبل التوحيد وتم تغير شكل العلم باستمرار بسبب التغيرات السياسية في النظام، وفي عام 1984 م تم الوصول إلى الشكل الحالي للعلم.





- رؤساء الجمهورية:
1-محمد نجيب.



محمد نجيب يوسف، قائد ثورة ٢٣ يوليو١٩٥٢ وأول رئيس للجمهورية مصر العربية كان ضابطا بالجيش المصري بالسودان، ولا أحد يعرف تحديدا تاريخ ميلاد محمد نجيب، بل إنه ذكر في مذكراته، أنه حائر بين عدة تواريخ والتاريخ الموجود في ملف خدمته بالجيش هو ١٩ فبراير ١٩٠١م، حيث ولد بساقية معلا بالخرطوم. كانت الروح الوطنية عند محمد نجيب مقدمة على القواعد العسكرية، ولذلك لم يخف إعلان تأييده لسعد زغلول باشا، عندما ذهب مع مجموعة من الضباط الصغار وهم يرتدون ملابسهم العسكرية إلى بيت الأمة، ليعبروا عن احتجاجهم ورفضهم لنفى سعد زغلول إلى جزيرة سيشل.
وعقب حادث ٤ فبراير ١٩٤٢، وهو الحادث الذي حاصرت فيه الدبابات البريطانية قصر الملك، لإجباره على إعادة مصطفى النحاس باشا إلى رئاسة الوزراء أو يتنازل عن العرش، قدم استقالته من الجيش، نظراً للتدخل الإنجليزي السافر في شئون مصر الداخلية، ولكن الملك أعاد له الاستقالة، فاضطر للعودة للجيش. واشترك في حرب فلسطين وجرح ثلاث مرات كان أخرها في معركة التبة في دير البلح في ٢٣ ديسمبر ١٩٤٨، وهي أهم المعارك التي خاضها في فلسطين وعددها ٢١ معركة .كانت بداية صلته بالضباط الأحرار من خلال لقائه مع الصاغ عبد الحكيم عامر عندما عين أركان حرب في اللواء الذي يرأسه نجيب أثناء حرب فلسطين، ثم عرفه بجمال عبد الناصر، ثم التقي بباقي مجموعة الضباط الأحرار، وكان عبد الناصر هو مؤسس التنظيم ورئيسه، لم يكن تفكيرهم يخرج عن إطار ضرورة تغيير الأوضاع في مصر، ولكن حين وقع حريق القاهرة في يناير ١٩٥٢، وحدث الصدام بين نجيب والملك فاروق الذي قام بترقية حسين سري مديرا لسلاح الحدود بدلا منه، بدأ التشاور جديا لتغيير الأوضاع جذريا وكانت هذه هي بداية فكرة الانقلاب العسكري وإنشاء جمهورية مصرية .

2-جمال عبد الناصر.



ولد جمال حسين عبد الناصر عام 1918م بمحافظة الإسكندرية، من أصل صعيدي من أسيوط، بعد حصوله على الثانوية، قام بالالتحاق بكلية الحقوق لبضعة أشهر؛ ثم التحق بالكلية الحربية ليكون بعد ذلك ضابطا بالجيش، وبحصوله على دبلوم في كلية أركان الحرب سنة 1951م، بعد ذلك تم تعيينه مدرسا فيها. نشأ جمال عبد الناصر في ظل الاستعمار الإنجليزي لمصر، وشهد أحداث ثورة 1919م؛ مما أثر على أفكاره وجعله يبدأ العمل السياسي بدءا بمشاركته بالمظاهرات الطلابية ضد الاحتلال الانجليزي والسياسة المتبعة من حكومة مصر آنذاك، وأسس جمال عبد الناصر تنظيما سريا يدعى " الضباط الأحرار" والذي قام لاحقا بانقلاب عسكري في الجيش أجبر الملك فاروق على الرحيل من البلاد عام 1952م، ليترتب على ذلك تحول مصر من الحكم الملكي إلى الحكم الجمهوري؛ وبعد استقالة محمد نجيب من الحكم في عام 1954 م ، تسلم جمال عبد الناصر رئاسة مجلس الوزراء ومجلس قيادة الثورة إلى أن تسلم رئاسة الجمهورية من خلال الاستفتاء الشعبي الحاصل في يونيو من عام 1956م وقد ظل في هذا المنصب حتى توفي بعد إصابته بنوبة قلبية في سبتمبر من عام 1970م .

3-محمد أنور السادات.



ولد في 25 ديسمبر عام 1918، في ميت أبو الكوم في مصر. خدم في الجيش المصري قبل أن يشترك في جماعة الضباط الأحرار.
شغل منصب نائب الرئيس في عام 1970. وعلى الرغم من مواجهة بلاده مصاعب اقتصادية داخلية، إلا أن السادات فاز بجائزة نوبل للسلام عام 1978 م، لدخوله اتفاقيات سلام مع إسرائيل. واغتيل بعد ذلك بزمن قصير، في 6 أكتوبر عام 1981 في مدينة القاهرة المصرية، وذلك على يد متطرفين إسلاميين.

4-حسني مبارك.



ولد في كفر المصيلحة عام 1928 م، تخرج من كلية الجوية حيث تلقى فيها تعليماً عسكريا، ترقى في المناصب العسكرية حتى أصبح قائداً للقوات الجوية، وفي عام 1975 م تولى منصب نائب رئيس الجمهورية وعقب اغتيال السادات، أصبح الرئيس الرابع للجمهورية بعد استفتاء شعبي، وبهذا كانت فترة حكمه رابع أطول فترة في الوطن العربي حيث حكم 29 عاماً وفي عام 2011 نشبت ثورة 25 يناير وتم إجباره على التنحي عن الحكم.

5-محمد مرسي.



هو مهندس ميكانيكي وأستاذ جامعي ويحمل شهادة الدكتوراه وهو أول رئيس مدني منتخب وهو أول حاكم بعد ثورة 25 يناير، ولم تستمر فترة حكمه السنة، حتى تم عزله في انقلاب 2013 في مصر والذي جاء بعد مظاهرات 30 يونيو من نفس العام. ولايزال معتقلا منذ تاريخ عزله.

6-عبد الفتاح السيسي.



هو الرئيس السادس والحالي للجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية، ولد في 19 نوفمبر 1954 م في القاهرة وترجع أصوله إلى محافظة المنوفية، تم انتخابه سنة 2014 م، لمدة 4 سنوات بعد نجاحه في الانتخابات الرئاسية 2014، ذلك بعد إطاحته بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو 2013 م.



وختاما نتمنى أن يكون الموضوع نال إعجابكم ونهلتم منه الفائدة المرجوة... بالتوفيق للجميع ...^_^



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق