اشترك بخدمة البريد ليصلك جديدنا ..

التجارة الإلكترونية

السبت، 15 ديسمبر 2018



التجارة الإلكترونية




من أكثر المصطلحات التي نسمع عنها في أيامنا هذه هو مصطلح التجارة الإلكترونية فما المقصود به؟!

ببساطة يمكن القول بأن التجارة الإلكترونية تعني جميع النشاطات والأعمال التي يتم القيام بها بالاعتماد على وسائل وأساليب تكنولوجيا المعلومات وخاصة وسائل الاتصال التقنية المتعارف عليها في أيامنا هذه وأهمها شبكة الإنترنت.

وأهم ما تتميز به التجارة الالكترونية السلاسة والسهولة في تنفيذها حيث اختصرت وسائل التواصل الجديدة عبر الانترنت الكثير من المعاناة التي كانت تعترض مبدأ التجارة التقليدي ورفعت من جودتها وانتشارها وتأثيرها إلى درجة كبيرة جداً وستستعرض فيما يلي بعض الميزات الأساسية التي قدمتها التجارة الإلكترونية وسنصنفها إلى مستويين أساسيين:
1-   على مستوى الأفراد.
2-   على مستوى الشركات والمؤسسات.
لنبدأ على مستوى الأفراد فما قدمته التجارة الإلكترونية من فوائد هو كالآتي:
1-   قدمت للفرد فرص عمل هائلة وبدون الارتباط بأي مكان جغرافي أي أتاحت للفرد العمل من منزله بسهولة وسلاسة وأصبح فرد منتج في المجتمع مثله مثل أي شخص موظف في شركة من الشركات.
2-   أعطت أمل جديد ومستقبل حياة مهنية وعملية جديدة للأشخاص الذين لديهم ظروف خاصة مثل ذوي الاحتياجات الخاصة الذين لم يكونوا يملكون الإمكانيات ولا حتى الجرأة للعمل على أرض الواقع خوفاً من نظرة الناس لهم أما مع التجارة الإلكترونية فقد أصبح بإمكانهم مواجهة المجتمع من خلف شاشات أجهزتهم الحاسوبية بسهولة وبدون أي خوف من جرح مشاعرهم.
3-   سمحت لأي فرد في أي مكان من العالم الحصول على أي منتج يريده من دون السفر إلى مكان تواجده وتصنيعه بحيث أتاحت للفرد بسهولة الشراء من منزله ووصول البضائع على حيث هو دون تكلف عناء السفر ودون إضاعة الوقت والمال في البحث عن المنتج على أرض الواقع وذلك من خلال المواقع التجارية والتطبيقات التي تعرض للفرد كل منتجاتها بحيث يختار من ضمن مجموعة هائلة من هذه المنتجات من خلال جهاز الموبايل أو الحاسب الخاص به.
4-   سمحت أيضاً للأفراد بتبادل الخبرات بينهم  كما سمحت بإعطاء تقييمات وأراء للمنتجات التي يقومون بمعاينتها على شبكة الإنترنت وبالتالي أصبح الفرد عامل مؤثر وعنصر أساسي من العناصر التي تقوم بالمساهمة في اتخاذ القرارات في عملية الإنتاج ضمن الشركات.
بعد أن تعرفنا على ما تقدمه التجارة الإلكترونية للفرد من فوائد لننتقل الآن لنرى ما تقدمه التجارة الإلكترونية على مستوى الشركات:
1-   ببساطة يمكن القول إن أهم ميزة قدمتها التجارة الإلكترونية لأي شركة أو مؤسسة هي توسيع سوق العمل الخاص بها ليجتاز الحيز الجغرافي المحلي ويصل على العالم بأسره بحيث أتاحت لأي فرد في أي مكان من العالم أن يستعرض منتجات تلك الشركة ويطلب أي منتج يريده.
2-   سرعت التجارة الإلكترونية عملية البيع والشراء بين المنتج والمستهلك بسبب سرعة المعاملات الإلكترونية الكبيرة بمقارنتها بأرض الواقع بالعمليات التقليدية للبيع والشراء.
3-   سمحت التجارة الالكترونية للشركات بالاستفادة من توجهات الأفراد ورغباتهم للمساهمة في اختيار المنتجات المناسبة لهم وتصنيعها وفق ما يرغبون وبالتالي زادت من إنتاجية الشركات وتناسقه مع احتياجات الأفراد على أرض الواقع.
4-   ساعدت التجارة الإلكترونية في عملية الأرشفة والتوثيق للعمليات التجارية من قبل الشركات وسهلت من عملية حفظ البيانات واسترجاعها من قبل الشركات بسهولة وسلاسة.
5-   زادت التجارة الإلكترونية من الإبداع الخلاق في عملية البيع والشراء وأعطتها مستوى جديد أرقى وأكثر تميزاً وإبداعاً مقارنة بالعمليات التقليدية للبيع والشراء على أرض الواقع.
وهكذا تعرفنا على أهمية التجارة الإلكترونية كنقطة تحول رئيسية في أيامنا هذه ولكن مازال أمام هذه التجارة عقبات كثيرة عليها تجاوزها ولعل أبرز هذه التحديات:
1-   عدم توافر وسائل الاتصال التقنية السريعة في كل بلدان العالم.
2-   مشاكل وسائل الدفع الالكترونية والتي ماتزال محدودة نوعاً ما وغير منتشرة بكثرة.
3-   مشاكل أمنية بخصوص عمليات الدفع والسرقات التي قد تحدث أثناءها بالإضافة إلى الاحتيال الذي يمكن أن يحصل أيضاً من قبل بعض الجهات والشركات التي تنتحل صفة الشركات الكبرى.


 وختاما نتمنى أن يكون الموضوع نال إعجابكم ونهلتم منه الفائدة المرجوة... بالتوفيق للجميع ...^_^


اترك تعليقا